فَنَكْ وقائع وأحداث عن الشرق الأوسط وشمال افريقيا / فلسطين / من الماضي الى الحاضر / الحملات الصليبية

الحملات الصليبية

الصليبيون بالقرب من القدس,فرانشيسكو هايز

في نهاية القرن الحادي عشر، كانت فلسطين في قبضة الصليبيين من أوروبا الغربية. وكانوا بقيادة نبلاء مدفوعين بدوافع دينية وتوسعية ومصالح تجارية. عام 1099، استولوا على القدس، وذبحوا السكان اليهود والمسلمين، فيما تمكن مسيحيو المدينة من الهرب في أعقاب طرد حاكم المدينة الفاطمي افتخار الدولة لهم قبيل الحصار.الحملة الصليبية الاولى وبذلك استطاع الصليبيون تأسيس مملكة لهم هناك. وقد تمكن الصليبيون المتبقون من الاستمرار بالسيطرة على عكا وما حولها شمال فلسطين حتى عام 1291.

قبل أكثر من قرن، كانت جيوش الصليبيين، بقيادة ريتشارد قلب الأسد، قد تجرعت هزيمة ثقيلة على يد القائد الأسطورة صلاح الدين

 

الأيوبي، من القاهرة، في معركة حطين عام 1187 شمال فلسطين. وفي العام نفسه، استولى على القدس، وبالتالي وقعت مرة أخرى في يد المسلمين بعد 88 عاماً من الحكم الصليبي. وظلت كذلك حتى الحرب العالمية الأولى.

عام 1258، استولى الغزاة المغول على بغداد وأسقطوا الخلافة العباسية. وبعد سنتين، أوقف المماليك تقدمهم، والذين كانوا جنوداً في خدمة السلاطين الأيوبيين (خلفاء صلاح الدين الأيوبي)، والذين وصلوا بعد ذلك إلى السلطة في معركة جالوت شمال فلسطين.

إقرأ المزيد

ملف فنك الشامل عن فلسطين يوفر لمحة شاملة عن هذه الدولة وتاريخها وث...
يخوض الفلسطينيون كفاحاً مريراً لإقامة دولتهم المستقلة وتطبيق قرا...
وفقًا لنتائج التقرير الاستراتيجي الفلسطيني لسنتي 2016-2017م الصادر ع...

© Copyright Notice

Please contact us in case of omissions concerning copyright-protected work. The acquired copyright protected images used on/as featured image of this page are: ©WIKIMEDIA COMMONS | ©Fanack

ملف التحديث الإقليمي COVID-19

احصل على آخر تحديث عن تفشي فيروس كورونا في الشرق الأوسط وشمال إفريقيا

تطورات فيروس كورونا

الجهل يقود إلى الخوف، الخوف يقود إلى الكراهية، والكراهية تقود إلى العنف هذه هي المعادلة.
ابن رشد (١١٢٦ – ١١٩٨)

إن مؤسستنا منظمةٌ هولندية غير حكومية لا تسعى لتحقيق الأرباح. هذه المؤسسة يجري تمويلها بصورةٍ حصرية عبر أفرادٍ يشاركوننا الإيمان بضرورة نشر معلومات موثوقة وغير متحيزة عن منطقة الشرق الأوسط وشمال إفريقيا، محاكين بذلك المزاج الشعبي السائد في المنطقة ولنعبّر عن صوت أبناء المنطقة بما نقدمه من معلومات ناجعة وتتحلى بالمصداقية.

ولذلك، فإننا نقدّر عالياً ما تقدمه لنا من دعمٍ وسنحرص على أن يعكس هذا الدعم بطريقةٍ إيجابية على الصالح العام!