فَنَكْ وقائع وأحداث عن الشرق الأوسط وشمال افريقيا / فلسطين / من الماضي الى الحاضر / الحرب على غزة عام 2012

الحرب على غزة عام 2012

قطاع غزة بعد 8 أيام من القصف الإسرائيلي، نوفمبر 2012 / Photo New York Times/HH
قطاع غزة بعد 8 أيام من القصف الإسرائيلي، نوفمبر 2012 / Photo New York Times/HH

على مر السنين، قامت إسرائيل بتصعيدات متكررة ومكثفة وقصيرة المدى. كان أكثرها دموية في آذار/مارس 2012 عندما شنت القوات الإسرائيلية هجوما لأربعة أيام على قطاع غزة، أسفر عن 25 قتيلاً و 100 جريح. وردت حماس بإطلاق صواريخ على إسرائيل.

بعد ظهر يوم 14 تشرين الثاني/نوفمبر 2012، أطلقت إسرائيل أكبر حملة عسكرية لها ضد قطاع غزة منذ الغزو في كانون الأول/ديسمبر 2008 وكانون الثاني/يناير 2009. وقبل البدء بالهجوم، ضمنت إسرائيل دعم الولايات المتحدة وأوروبا. صرحت الحكومة الإسرائيلية بأن الأهداف العسكرية للعملية كانت ‘تعزيز الردع؛ وإلحاق أضرار جسيمة في شبكة إطلاق الصواريخ؛ وتوجيه ضربة موجعة لحماس وباقي المنظمات الإرهابية؛ وتقليل الأضرار التي تلحق بجبهتنا’. ومنذ ذلك الحين، أبقت إسرائيل على حصار غزة بمنع الفلسطينيين من دخول “منطقة عازلة” بعرض 300-1500 م والدخول الحر للأشخاص والبضائع إليها، وذلك بقصف مناطق قريبة من الحدود بين غزة وإسرائيل وإطلاق النار على الصيادين الفلسطينيين الذين يتجاوزون حدود الثلاثة أميال بحرية وتصفية مسلحي غزة. وشهدت الحدود توغلات إسرائيلية أسبوعية، مما أدى إلى إطلاق صواريخ من الجانب الفلسطيني من قبل حماس وغيرها.

إقرأ المزيد

ملف فنك الشامل عن فلسطين يوفر لمحة شاملة عن هذه الدولة وتاريخها وث...
يخوض الفلسطينيون كفاحاً مريراً لإقامة دولتهم المستقلة وتطبيق قرا...
صرحت الحكومة الإسرائيلية أن الهدف من تلك العملية الإسرائيلية هو ر...

© Copyright Notice

Please contact us in case of omissions concerning copyright-protected work. The acquired copyright protected images used on/as featured image of this page are: ©Hollandse Hoogte

الجهل يقود إلى الخوف، الخوف يقود إلى الكراهية، والكراهية تقود إلى العنف هذه هي المعادلة.
ابن رشد (١١٢٦ – ١١٩٨)

إن مؤسستنا منظمةٌ هولندية غير حكومية لا تسعى لتحقيق الأرباح. هذه المؤسسة يجري تمويلها بصورةٍ حصرية عبر أفرادٍ يشاركوننا الإيمان بضرورة نشر معلومات موثوقة وغير متحيزة عن منطقة الشرق الأوسط وشمال إفريقيا، محاكين بذلك المزاج الشعبي السائد في المنطقة ولنعبّر عن صوت أبناء المنطقة بما نقدمه من معلومات ناجعة وتتحلى بالمصداقية.

ولذلك، فإننا نقدّر عالياً ما تقدمه لنا من دعمٍ وسنحرص على أن يعكس هذا الدعم بطريقةٍ إيجابية على الصالح العام!

ملف التحديث الإقليمي COVID-19

احصل على آخر تحديث عن تفشي فيروس كورونا في الشرق الأوسط وشمال إفريقيا

تطورات فيروس كورونا