فَنَكْ وقائع وأحداث عن الشرق الأوسط وشمال افريقيا / فلسطين / من الماضي الى الحاضر / الضفة الغربية

الضفة الغربية

العاهل الأردني الملك عبد الله في القدس 1948

في حرب عام 1948، تمت الهيمنة على المنطقة التي تضم اليوم الضفة الغربية من قبل جيش الملك عبد الله عاهل إمارة شرق الأردن (عقب اتفاق سري مع قادة الحركة الصهيونية). ونتيجة لذلك، تم اقتطاع المنطقة فجأة من بقية فلسطين، مع عواقب اجتماعية واقتصادية درامية. وانتقلت المنطقة المركزية من الجزء الغربي لفلسطين المتطور جداً نسبياً إلى دولة إمارة شرق الأردن النامية.

قام الحكام الأردنيون بضم الضفة الغربية في عام 1950. ولأن إمارة شرق الأردن أصبحت تضم كلاً من الضفة الغربية والشرقية، تم تغيير اسم إمارة شرق الأردن مع الضم إلى المملكة الأردنية (الهاشمية العربية). ولفرض ادعائها، أدخلت السلطات مصطلح “الضفة الغربية” في المنطقة، وكان يحظر استخدام مصطلح يحتوي كلمة “فلسطين” في الوثائق الرسمية الأردنية. وبعد الضم، تم منح الفلسطينيين الذين يعيشون في الضفة الغربية وإمارة شرق الأردن سابقاً الجنسية الأردنية (وإن كان لاحقاً مع تسجيلهم من الضفة الغربية في الأصل في جوازات سفرهم).

بين 1948 و 1967، ظلت الضفة الغربية في يد الأردن. وكان حكماً بالهيمنة، وكانت مصالح الفلسطينيين السياسية والاقتصادية خاضعة كلياً للحكام في الضفة الشرقية. وبالتالي تم استخدام موارد الضفة الغربية لتطوير الضفة الشرقية. ومن خلال مزيج من الاستقطاب المشترك من قبل جزء من النخبة وقمع الفلسطينيين الذين قاوموا الهيمنة الأردنية، تمكن الحكام الأردنيون من السيطرة على الأمور في الضفة الغربية حتى عام 1967.

قوبلت مقاومة الفلسطينيين المسلحة في الضفة الغربية بانتقام إسرائيلي عنيف. وكانت أشهرها عملية الكوماندوس الإسرائيلية في قرية القبية (12 أكتوبر/تشرين الأول عام 1953)، عندما تم تفجير عشرات من المنازل وقتل أكثر من أربعين مواطناً.

إقرأ المزيد

ملف فنك الشامل عن فلسطين يوفر لمحة شاملة عن هذه الدولة وتاريخها وث...
يخوض الفلسطينيون كفاحاً مريراً لإقامة دولتهم المستقلة وتطبيق قرا...
وفي عام 2019 أيضاً، أثارت مجموعة الأزمات الدولية (ICG) مخاوف بشأن السي...

© Copyright Notice

Please contact us in case of omissions concerning copyright-protected work. The acquired copyright protected images used on/as featured image of this page are: ©WIKIMEDIA COMMONS

الجهل يقود إلى الخوف، الخوف يقود إلى الكراهية، والكراهية تقود إلى العنف هذه هي المعادلة.
ابن رشد (١١٢٦ – ١١٩٨)

إن مؤسستنا منظمةٌ هولندية غير حكومية لا تسعى لتحقيق الأرباح. هذه المؤسسة يجري تمويلها بصورةٍ حصرية عبر أفرادٍ يشاركوننا الإيمان بضرورة نشر معلومات موثوقة وغير متحيزة عن منطقة الشرق الأوسط وشمال إفريقيا، محاكين بذلك المزاج الشعبي السائد في المنطقة ولنعبّر عن صوت أبناء المنطقة بما نقدمه من معلومات ناجعة وتتحلى بالمصداقية.

ولذلك، فإننا نقدّر عالياً ما تقدمه لنا من دعمٍ وسنحرص على أن يعكس هذا الدعم بطريقةٍ إيجابية على الصالح العام!

ملف التحديث الإقليمي COVID-19

احصل على آخر تحديث عن تفشي فيروس كورونا في الشرق الأوسط وشمال إفريقيا

تطورات فيروس كورونا