فَنَكْ وقائع وأحداث عن الشرق الأوسط وشمال افريقيا / فلسطين / المجتمع الفلسطيني

المجتمع الفلسطيني

بطاقة بريدية للقدس حوالي عام 1900 / Photo HH

خضع المجتمع الفلسطيني خلال القرنين الماضيين إلى تغيرات اجتماعية جذرية تحت تأثير الأتراك العثمانيين والبريطانيين والمستوطنين اليهود.

تشكّل فلسطين جزءً من منطقة أوسع – بلاد الشام أو سوريا الكبرى – ذات ثقافة مشتركة من حيث البنى الاجتماعية والعادات والقيم. وغالباً ما تعود إلى عصور ما قبل المسيحية والإسلام، وبالتالي تتجاوز الاختلافات بين المسلمين والمسيحيين.

إقرأ المزيد

تقليدياً، كانت فلسطين مجتمعاً يغلب عليه الطابع الزراعي، والذي يحدد العلاقات الاجتماعية بقوة. رغم أن المدن شهدت نمواً معتدلاً ...
شهد المجتمع الفلسطيني في العقود الماضية أوقاتاً مضطربة نتيجة نكبة عام 1948 والاستعمار المنهجي لفلسطين بعد عام 1967.
الفلسطينيون المسلمون هم من السنّة، من أتباع الفرع الرئيسي في الإسلام. يلتزم جميع المسلمين بما يسمى بأركان الإسلام الخمسة: الش...
يفرض الوضع السياسي قيوداً كبيرة على الشباب الفلسطيني. يفضل الآباء إبقاء أولادهم في المنزل في محاولة للحد من التعرض لأخطار الا...
بعد ولادة الطفل الأول، يطلق الأقارب على والديه اللقب الفخري "أبو" (للأب) و "أم" (للأم)، متبوعاً باسم الابن البكر. في حال كان لديهم ...
أظهر بحث أن الكثير من الأطفال يعانون، إلى حد ما أو كبير، من اضطرابات نفسية ترتبط بالاحتلال بشكل مباشر. وفي السنوات الأخيرة، زا...
متوسط العمر في فلسطين صغير جداً - سبعة من أصل عشرة فلسطينيين تقل أعمارهم عن 29 عاماً - والمشاركة التعليمية عالية. يعلق الفلسطيني...
البيئة الإعلامية الفلسطينية لا تفضي إلى حرية التعبير، ويهيمن عليها تغطية الأحداث الحزبية والتأثير غير المبرر من السلطة الفلس...
شكلت فلسطين جزءً من بلاد الشام – سوريا الكبرى - منذ العصور القديمة، ولا تزال مرتبطة ثقافياً بهذه المنطقة. وكانت هذه المنطقة جز...

دعمكم عونٌ لنا

فَنَك هي مؤسسة إعلامية إلكترونية مستقلة، لا تمولها أي دولة أو مجموعات مصالح. تلتزم فَنَك بنشر تحليلاتٍ مبنية على الوقائع ومحايدة، إلى جانب التقارير المواضيعية حول الشرق الأوسط وشمال افريقيا.
شهد الموقع نمواً سريعاً في نطاق وعمق المعلومات التي يُقدمها، واليوم، بات يُشكل مصدراً غنياً وقيماً للمعلومات عن 21 بلداً، من المغرب إلى عُمان ومن إيران إلى اليمن، باللغتين العربية والإنجليزية. حالياً، وصل عدد القراء إلى 6 ملايين سنوياً، والعدد آخذٌ بالإزدياد.
لضمان حيادية المعلومات على موقع فَنَك (وقائع وأحداث) ، تُنشر المقالات دون ذكر أسماء الكتّاب، مما يُتيح أيضاً لمراسلينا مساحة أكبر من الحرية عند التطرق إلى القضايا الحساسة أو المثيرة للجدل فى بلادهم. وإلى جانب ذلك، نتحرى حقائق جميع المعلومات الواردة في مقالاتنا قبل النشر لضمان دقة المعلومات، وحداثتها وحيادها.

استمرارية تشغيل مثل هذا الموقع الإلكتروني مُكلفة للغاية. بتبرعٍ صغيرٍ منك، يمكنك المساهمة في الحفاظ على حرية واستقلالية تغطيتنا.