فَنَكْ وقائع وأحداث عن الشرق الأوسط وشمال افريقيا / التلوث

التلوث

Pollution in the MENA
سحابة دخان فوق مدينة طهران. Photo Ulrich Tausend

إقرأ المزيد

يُجمع الخبراء البيئيون والقيّمون على الجمعيات البيئية في لبنان على أن إيجاد حلول سريعة وجذرية للمشاكل البيئية التي تعاني منه...
وفقاً لبرنامج الأمم المتحدة للبيئة، "يمكن استخدام البيئة كنوع من الأسلحة الحربية في هذا النوع من الإستراتيجية ضمن الصراع من أ...
سيكون من الصعب معالجة تلوث الهواء بدون جبهةٍ سياسية موحدة. وبالإضافة إلى نهجٍ شامل، هناك حاجة ماسة إلى تعاونٍ إقليمي أوثق، وهو...
يشهد واقع السودان البيئي تدهوراً كبيراً بالرغم من كونه سبّاقاً في مضمار التشريعات القانونية البيئية على مستويات حماية الموار...
لا تعتبر مشاكل تلوث الهواء أمراً جديداً في الإمارات، فقد سُميت البلاد “أكثر المدن تلوثاً للهواء في العالم” حسب تقرير البنك ا...
التبعات السلبية للنزاعات الإقليمية في الشرق الأوسط على الأردن تجد صدىً لها في تغير المناخ، مما يؤدي إلى تفاقم مشاكل المياه في ...
وبالرغم من كل القوانين البيئية والمخططات الوطنية التي تم اعتمادها في الجزائر حفاظاً على البيئة من الأخطار المحدقة بها، إلا أن...
تعد “فري نايل” واحدة من عدة مبادرات شبابية ورسمية للقضاء على تلوث البلاستيك في مصر، والتوعية بأضرار البلاستيك الصحية والبيئ...
في سوريا، تبرز الحاجة إلى تنظيف النقاط البيئية الساخنة، وإعادة تأهيل المناطق المتضررة وإعادة الإعمار المستدامة لتخفيف العبء ...
على الرغم من هذه الإنتكاسات، بات هناك وعيٌ متزايد بين منظمات المجتمع المدني بضرورة معالجة القضايا البيئية في العراق. تعمل مجم...

دعمكم عونٌ لنا

فَنَك هي مؤسسة إعلامية إلكترونية مستقلة، لا تمولها أي دولة أو مجموعات مصالح. تلتزم فَنَك بنشر تحليلاتٍ مبنية على الوقائع ومحايدة، إلى جانب التقارير المواضيعية حول الشرق الأوسط وشمال افريقيا.
شهد الموقع نمواً سريعاً في نطاق وعمق المعلومات التي يُقدمها، واليوم، بات يُشكل مصدراً غنياً وقيماً للمعلومات عن 21 بلداً، من المغرب إلى عُمان ومن إيران إلى اليمن، باللغتين العربية والإنجليزية. حالياً، وصل عدد القراء إلى 6 ملايين سنوياً، والعدد آخذٌ بالإزدياد.
لضمان حيادية المعلومات على موقع فَنَك (وقائع وأحداث) ، تُنشر المقالات دون ذكر أسماء الكتّاب، مما يُتيح أيضاً لمراسلينا مساحة أكبر من الحرية عند التطرق إلى القضايا الحساسة أو المثيرة للجدل فى بلادهم. وإلى جانب ذلك، نتحرى حقائق جميع المعلومات الواردة في مقالاتنا قبل النشر لضمان دقة المعلومات، وحداثتها وحيادها.

استمرارية تشغيل مثل هذا الموقع الإلكتروني مُكلفة للغاية. بتبرعٍ صغيرٍ منك، يمكنك المساهمة في الحفاظ على حرية واستقلالية تغطيتنا.