فَنَكْ وقائع وأحداث عن الشرق الأوسط وشمال افريقيا / قطر / المجتمع والإعلام والثقافة / المجتمع / الصحة

الصحة

مستوى الرعاية الصحية في قطر عالٍ عموماً. يصل متوسط العمر المتوقع للذكور 76,1 عاماً، والإناث 76,9 (أرقام 2005). ويرعى جميع الولادات كوادر طبية ماهرة، ونسبة الوفيات بين الرضع منخفضة نسبياً، 7,5%. ومع ذلك، ليس من الواضح إذا ما كانت هذه الأرقام تعكس واقع الحال بين غير المواطنين. فمن الناحية الرسمية، يحصل جميع المقيمين على الخدمات الصحية المجانية، أما على أرض الواقع لا يتلقى المقيمون من غير المواطنين سوى قدراً محدوداً من الرعاية الصحية. ويتم ترحيل جميع الأجانب المصابين بفيروس نقص المناعة المكتسبة (الإيدز) إلى بلادهم. أما المواطنون المصابون بالفيروس، فيحجر عليهم ويتلقون الرعاية الصحية الخاصة. ولا توجد معلومات إحصائية حول عد الإصابات بفيروس نقص المناعة المكتسبة أو الإيدز.

هناك تسع مستشفيات في قطر، خمس منها حكومية وأربع خاصة. عام 2006، بلغ عدد الأسرّة في المستشفيات 2,077 سرير، أي ما يعادل 25 سريراً لكل 10,000 شخص تقريباً. ومن أهم المستشفيات مستشفى حمد العام بسعة 616 سريراً وتغطي جميع المجالات الطبية العامة، وتتخصص في طب الأطفال والجراحة والطب الباطني؛ ومستشفى الرميلة؛ ومستشفى الأمل الذي يعد مركزاً رائداً متخصصاً في فحص ومعالجة وإعادة تأهيل مرضى السرطان. عام 2006، بلغ عدد الأطباء 27,6 وطاقم التمريض 73,8، وعدد الأسرّة 25,2 لكل 10,000 شخص (للمقارنة: 27 لكل 10,000 في البحرين، و21 لكل 10,000 لسلطنة عمان). أما نسبة تلقيح الأطفال البالغين من العمر عاماً واحداً فقد بلغت أكثر من 90%.

يتم تنظيم القطاع الصحي في قطر من قبل المجلس الأعلى للصحة. وبلغ الإنفاق على الرعاية الصحية 9,7% من إجمالي الإنفاق الحكومي عام 2006. ومقارنة بالدول المجاورة، بلغ الإنفاق الحكومي على الصحة 9,5% من إجمالي الإنفاق الحكومي في البحرين، و 4,9% في الكويت، و 5,4% في سلطنة عمان، و 8,7% في السعودية.

في العقود الأخيرة، اختبر القطريون المشاكل الصحية النموذجية لدولة الرفاهة. أدت أمراض القلب والأوعية الدموية المتزايدة، وما يرافقها من أمراض السكري، إلى زيادة ملحوظة في الطلب على أسرّة المستشفيات. وبذلك أصبحت قطر الصغيرة ثالث أكبر دولة من حيث الطلب على أسرة المستشفيات في دول مجلس التعاون الخليجي. وقد أصبح داء السكري لعنة وطنية. ليس هناك إحصائيات رسمية حول هذا المرض في قطر، لكن ما من سبب يدعو للافتراض بأن السكان في قطر أقل عرضة له من جارتها الإمارات العربية المتحدة – التي سجلت أعلى نسبة في العالم في إصابة مواطنيها بداء السكري: 19,5%.

 

 

ملف التحديث الإقليمي COVID-19

احصل على آخر تحديث عن تفشي فيروس كورونا في الشرق الأوسط وشمال إفريقيا

تطورات فيروس كورونا

الجهل يقود إلى الخوف، الخوف يقود إلى الكراهية، والكراهية تقود إلى العنف هذه هي المعادلة.
ابن رشد (١١٢٦ – ١١٩٨)

إن مؤسستنا منظمةٌ هولندية غير حكومية لا تسعى لتحقيق الأرباح. هذه المؤسسة يجري تمويلها بصورةٍ حصرية عبر أفرادٍ يشاركوننا الإيمان بضرورة نشر معلومات موثوقة وغير متحيزة عن منطقة الشرق الأوسط وشمال إفريقيا، محاكين بذلك المزاج الشعبي السائد في المنطقة ولنعبّر عن صوت أبناء المنطقة بما نقدمه من معلومات ناجعة وتتحلى بالمصداقية.

ولذلك، فإننا نقدّر عالياً ما تقدمه لنا من دعمٍ وسنحرص على أن يعكس هذا الدعم بطريقةٍ إيجابية على الصالح العام!