تبرع
وقائع الشرق الأوسط وشمال إفريقيا

المأكولات السعودية

تجمع المأكولات الأصلية في المملكة بين اللحوم والأرز كمكونات رئيسية. ومن بين المواد الغذائية التقليدية الأخرى: التمر والقهوة العربية واللبن والفول.

يتم طهي اللحم بطرق عديدة. ويعد لحم الغنم أغلى اللحوم ثمناً في المملكة. وخلال المناسبات الخاصة، يتم طهي لحم الغنم بطرق متنوعة: “المظبي” عبارة عن لحم الخروف أو الدجاج يوضع على حجارة مسطحة فوق الجمر؛ “المندي” طريقة قديمة أخرى في الطهي: يتم فيها إعداد لحم الخروف أو الدجاج مع الأرز والبهارات والماء، ويشوى داخل حفرة عميقة في الأرض ويغطى حتى ينضج اللحم.

تعتبر “الكبسة” الطبق الوطني الرئيسي في المملكة العربية السعودية، ويتم تحضيرها من الأرز ولحم الخروف المسلوق. وهناك المطابخ الجنوب آسيوية والعربية (بخاصة اللبنانية) والغربية. كما يتوفر التمر المحلي بكثرة، ويتم تناوله طوال العام، وبخاصة قبل البدء بالإفطار خلال شهر رمضان.

مطابخ المملكة العربية السعودية متنوعة إقليمياً. وتشتهر المأكولات البحرية في المناطق الجنوبية والساحلية. والقمح من المواد الغذائية الضرورية في المطبخ السعودي. وطبق “القرصان” مثلاً يتم إعداده من أرغفة خبز القمح الرقيقة المجففة مع صلصة اللحم، وتطهى مع اللحم والخضار.

الأرز من العناصر الرئيسية في الوصفات المختلفة. الكبسة والسليق والكشري من الأطباق الشعبية السعودية. وخلق تأثر المجتمعات العرقية المتنوعة في مناطق الساحل الغربي والشرقي مزيجاً غنياً من النكهات: اليمنية والمصرية والهندية والأفغانية والتركية، وغيرها…

تقدم المدن السعودية تشكيلة واسعة من المأكولات في المطاعم التقليدية والراقية. وتلقى مطاعم الوجبات السريعة من مختلف العلامات التجارية المحلية والدولية رواجاً كبيراً. ويعتبر “مطعم البيك” أحد سلاسل مطاعم الوجبات السريعة المحلية الأكثر شعبية في المنطقة الغربية، ويقدم الدجاج المقلي المغطى بفتات الخبز، والذي يتم تحضيره بوصفة سرية لذيذة.