فَنَكْ وقائع وأحداث عن الشرق الأوسط وشمال افريقيا / المملكة العربية السعودية / المجتمع ووسائل الإعلام والثقافة / ثقافة السعودية

ثقافة السعودية

ثقافة السعودية
مكة المكرمة

عادة ما كان يُنظر إلى الثقافة الخليجية عموماً، والثقافة السعودية على وجه الخصوص، على أنها محصلة أثرين، الأول، الأثر الثقافي لمرحلة ما قبل الطفرة النفطية، والذي قدِم من بعيد، برفقة القادمين من الصحراء بعاداتهم وتقاليدهم وحِرفِهم وفنونهم، مجبولون بحصيلة ثقافية تمتد جذورها في أعماق التاريخ البشري، أفرزتها أنشطة الزراعة والرعي، والصيد، والقنص، والغوص عميقاً إلى اللؤلؤ. وقد ظلت هذه الثقافة، طويلاً، عصية على الاستجابة لكل ما هو حديث.

أما الأثر الثقافي الثاني، فقد برز بعد ظهور النفط، حيث الثقافة الوافدة مع الوافدين،  ثقافة حملتها إلى منطقة الخليج العربي تطورات اقتصادية واجتماعية تمثلت في بادئ الأمر في التعرف على تقنيات جديدة، دخلت بصحبة الخبراء العاملين فيها. ومع تنامي الاعتماد على التكنولوجيا المستوردة، تطلب هذا التنامي، تنامياً مقابلاً في الأيدي العاملة، فاستقطب الخليج الملايين من مختلف المشارب والثقافات والتنوعات العرقية، ما أحدث بدوره بعض التحولات النوعية  التدريجية على المستوى الثقافي والفكري، وقد ترافق ذلك مع التحولات الاقتصادية المتنامية، التي جاءت استجابة لتطلعات المجتمعات الخليجية، المتأثرة بكل ما تكشفه الفضاءات المفتوحة، الفاضحة لكل ما هو حداثي وجديد.

وخلال العقدين الأول والثاني من الألفية الحالية، شهدت بعض دول الخليج نهضة ثقافية لافتة، تمكنت من الإفلات ولو نسبياً من قيودها ومحدداتها التاريخية، قادتها الأجيال الجديدة من القيادات الخليجية، المنفتحة، والبعيدة الأفق، والحريصة على إحداث تغيرات جوهرية تستجيب لعولمة الثقافة والفكر، وتسعى لتنويع مداخيلها الوطنية عن طريق الاستثمار في السياحة والثقافة والفنون. توجت المملكة العربية السعودية ذلك في عام 2016م بطرح رؤيتها الحداثية لمستقبل البلاد (رؤية السعودية 2030)، في مختلف القطاعات الاقتصادية والاجتماعية، في مقدمتها القطاع الثقافي.

وشهد منتصف عام 2020م صدور أول تقرير في تاريخ المملكة، يرصد الحالة الثقافية للبلاد، ويحدد ملامحها، وقد تضمن سرداً شاملاً للمعلومات والأرقام والوقائع المرتبطة بالقطاعات الثقافية الـستة عشر التي اعتمدتها وزارة الثقافة في وثيقة رؤيتها وتوجهاتها والتي تتحرك فيها بوصلة الإبداع السعودي؛ وهي: التراث، المتاحف، المواقع الثقافية والأثرية، المسرح والفنون الأدائية، الكتب والنشر، فنون العمارة والتصميم، التراث الطبيعي، الأفلام، الأزياء، اللغة والترجمة، فنون الطهي، المهرجانات والفعاليات الثقافية، الأدب، المكتبات، الفنون البصرية، والموسيقى”.

تزامن ذلك مع الإعلان عن استحداث أول كلية للثقافة والفنون في جامعة الملك سعود، واستحداث تخصصات ثقافية في الجامعات السعودية، مثل درجة البكالوريوس في الفنون السينمائية في جامعة عفت، ودرجة الماجستير في الأدب المسرحي في جامعة الملك عبدالعزيز.

للمزيد حول ثقافة السعودية بمختلف جوانبها، يرجى الاطلاع على ما تناولته فنك حول هذا الملف.

المحتويات

الفن والأدب السعودي
الموسيقى والرقص في السعودية
المسرح والسينما في السعودية
أيام العطل الرسمية في السعودية
المواقع الأثرية في السعودية
المأكولات السعودية
الرياضة في السعودية

الفن والأدب السعودي

يعرض العديد من الفنانين السعوديين أعمالهم الفنية في صالات العرض التي تمولها الحكومة أو تلك المملوكة للقطاع الخاص، غير أن فرص التطوير المهني أو الحياة المهنية تبقى محدودة. وعلى الرغم من الانفتاح المتزايد الذي تشهده البلاد، يواجه الفنانون السعوديون قيوداً على حرية التعبير.

رغم الانفتاح المتزايد، يواجه الفنانون السعوديون قيوداً على حرية التعبير.

يسعى الفن الإسلامي إلى تصوير معنى وجوهر الأشياء، وليس فقط شكلها المادي. وتعتبر الحرف والفنون الزخرفية فناً قائماً بذاته، ولكن لا يلقى الرسم والنحت الاهتمام نفسه. وفي المقابل، يعتبر الخط شكلاً من أشكال الفن الرئيسي، فللكتابة مكانة عالية في الإسلام وهي شكل مميز من أشكال الزخرفة للأشياء والمباني. كما تعتبر الكتب شكلاً أساسياً من أشكال الفن، وتعتبر الأشكال الهندسية والأنماط هامة جداً. لكن لا يجوز رسم صور الشخصيات الدينية المميزة.

تعتبر صناعة النسيج عنصراً هاماً في المشهد الفني في المملكة العربية السعودية. فقد لعب التطريز الدقيق والمنمق وحياكة النسيج المتقنة دوراً رئيسياً في الأزياء التقليدية السعودية منذ آلاف السنين. فالأزياء النسائية مزخرفة بشكل رائع بالقطع النقدية والخرز والمرجان والترتر والخيوط المعدنية،  والأقمشة المطرزة بألوان بديعة.

الأدب

لا يزال الشعر يتمتع بشعبية بين السعوديين اليوم. إذ يجتمعون في الفعاليات الثقافية، وأبرزها مهرجان الجنادرية الوطني للتراث والثقافة، حيث يقرأون بشغف أعمال الشعراء المشاهير التي تصدر في المملكة العربية السعودية كل عام. كما تجري مسابقة شعبية للشعر تبث عبر التلفزيون.

من أبرز الروائيين المعاصرين في السعودية: عبد الرحمن منيف (والده سعودي، ولد في عمان، 2004-1933)؛ ويوسف المحيميد؛ وعبده خال؛ وتركي الحمد (صدرت فتوى بحقه وتلقى تهديداً بالموت)؛ وعلي الدميني؛ وأحمد أبو دهمان (يكتب باللغة الفرنسية حالياً)؛ ورجاء عالم؛ وعبد الله القاسمي؛ ورجاء الصانع مؤلفة الرواية الأكثر مبيعاً بعنوان ” بنات الرياض”.

فاز ثلاثة روائيين سعوديين بجائزة بوكر العربية. فحاز عبده خال على جائزة عام 2010، عن روايته “ترمي بشرر…”، كما حازت رجاء عالم على جائزة نسخة 2011، عن روايتها طوق الحمام، وفي عام 2017 مُنحت إلى محمد حسن علوان عن روايته “موت صغير”.

تشمل دور النشر الرئيسية في المملكة العربية السعودية: دار الرشد للنشر؛ ودار المريخ للنشر. ولكن الكثير من الروائيين والكتاب العرب يلجأون لنشر مؤلفاتهم خارج بلادهم، وخاصةً في بيروت، بغية تجنب الرقابة والحظر.

الموسيقى والرقص في السعودية

حالياً، هناك محلات موسيقية مزدحمة في معظم المدن. كما تسهل الفضائيات الوصول إلى قنوات الموسيقى، مثل “أم تي في” (MTV) و “في أتش وان” (VH1)، ولكن يعتبر بعض العلماء المسلمين في السعودية بأن الموسيقى معصية، مستندين بذلك إلى تفسيرات دينية تعتبر الموسيقى والفن ملهاة عن الله.

تبلورت الموسيقى الشعبية السعودية عند البدو الرحّل والحجّاج الذين جلبوا التأثيرات الموسيقية من جميع أنحاء العالم. إلا أن نمط حياتهم القائم على الترحال حال دون حمل أمتعتهم الزائدة، بما فيها الآلات الموسيقية. لذا قامت موسيقاهم على ايقاعات بسيطة مكونة من طرقات يتم عدّها من خلال التصفيق أو ضرب الأواني بعضها ببعض. كما وتختلف الموسيقى من منطقة إلى أخرى: ففي الحجاز، على سبيل المثال، تجمع موسيقى السهبة بين الشعر والأغاني العربية الأندلسية، في حين تعكس الموسيقى الشعبية في مكة المكرمة والمدينة المنورة تأثيرات جميع أنحاء العالم الإسلامي.
من أشهر الموسيقيين التقليديين: طارق عبد الحكيم وسراج عمر (ملحن موسيقى النشيد الوطني السعودي) وغازي علي ومحمد سنان ومحمد شفيق وطلال مداح وعبّادي الجوهر وعبد المجيد عبد الله.

من بين فناني الروك السعوديين، نذكر فرقة ساوند اوف روبي (Sound of Rubi)، وراي ريث (Wry Wreathe)، ووايستد لاند .(Wasted Land)

فنانو التسجيلات هم من الذكور حصراً، ويتم تسجيل أعمالهم بشكل شبه حصري في القاهرة وبيروت، أو على نحو متزايد في الإمارات العربية المتحدة. ونادراً ما يظهر هؤلاء الفنانون في أوساط “عالم الموسيقى”؛ وعندما يغنون خارج العالم العربي، يكون ذلك حصراً في حفلات قاعات الرقص الراقية في الفنادق، حيث يغنون لجمهور من المغتربين أو الزوار القادمين من دول الخليج العربية.

رقصة السيوف

كما يشتهر الرقص بين السعوديين. والرقصة الوطنية هي رقصة الرجال بالسيف، والتي تعرف باسم “العرضة”. وهي تقليد قديم تعود جذوره إلى المنطقة الوسطى المعروفة باسم “نجد”، وهي عبارة عن مزيج من المغنين والراقصين يحملون السيوف مع شاعر أو راوي. يقف رجال في صفّين أو دائرة حاملين السيوف، وشاعر يغني في الوسط، ويؤدون الرقصة التقليدية.

هناك حوالي خمسين رقصة شعبية أخرى. السهبة رقصة شعبية تمزج الرقص العربي والإسباني بطريقة فريدة، وهي خاصة بمنطقة الحجاز. والرقصةٌ التقليدية الأخرى هي “المزمار”، تؤدى عادة في مكّة المكرمة والمدينة المنورة وجدّة. و “السامري” رقصة شعبية يتداخل فيها الشعر والغناء برفقة “الدفّ”. يجثو صفان من الرجال على ركبهم ويتمايلون مع الإيقاع. ورقصة ميرامار تسمى أحياناً برقصة الشَعر، حيث يترك الشَعر الطويل يتدلى ويتأرجح من جانب إلى آخر ويتم تحريكه على شكل دوائر. ويكون التركيز على حركات القدمين الدقيقة والجزء العلوي من الجسم.

المسرح والسينما في السعودية

بسبب عدم وجود دور السينما أو المسارح في المملكة العربية السعودية نفسها حتى عام 2018، شكل الرقص الحي مصدراً هاماً للترفيه، رغم محدودية الأماكن. كما يقام مهرجان الجنادرية الثقافي لمدة أسبوعين سنوياً على مقربة من الرياض، ويشمل الحرف اليدوية، مثل النسج والنحت على الخشب، إلى جانب الحفلات الموسيقية التقليدية وأداء الرقصات من جميع أنحاء البلاد. وتعتبر حفلات الزفاف والتجمعات العائلية الخاصة مناسبات يقوم السعوديون فيها بالغناء والرقص الشعبي. وعادة ما يكون فصل بين الرجال والنساء في هذه المناسبات.

على الرغم من القطيعة الطويلة مع السينما، لم تكن المملكة العربية السعودية بعيدة عن الفن المسرحي، ووفقاً لباحثين فإن أول نص مسرحي شعري ظهر عام 1932م، وهو مسرحية “الظالم نفسه” للشاعر حسين عبد الله سراج، ومن مسرحياته الشعرية الأخرى: مسرحية “جميل بثينة” عام 1943م، ومسرحية “غرام ولَّادة” عام 1952م.

وفي عام 1960-1970م تحولت المسرحيات إلى مسرحيات اجتماعية تقدم إلى جميع أفراد المجتمع. وكانت الجمعية العربية السعودية للثقافة والفنون هي الحاضن الرئيس للمسرح السعودي في جميع مناطق المملكة. حيث حافظت على هذا الفن حتى تسلمت وزارة الثقافة السعودية قيادة الفنون والثقافة في المملكة. وقد بلغ عدد المسرحيات التي أقيمت على مسارح المملكة في مختلف المناطق في العام 2018م 273 مسرحية بحسب الإحصائية التي أعلنتها الجمعية العربية السعودية للثقافة والفنون.

ويعد قرار رفع الحظر عن دور السينما في 2018م والمفروض عليها منذ 35 عاماً،  واحداً من بين أكثر المبادرات تأثيراً على مستقبل الحياة الثقافية في البلاد، والذي جاء ضمن سلسلة من الإصلاحات بعيدة المدى تضمنتها رؤية السعودية 2030م. ويقدر المسؤولون السعوديون أنه وفق المدى الزمني لهذه الرؤية، قد يصل عدد دور السينما العاملة إلى 350 داراً، تتضمن ما يصل إلى 2500 شاشة عرض.

يعتبر فيلم “تأنيب الضمير” عام 1966م، للمخرج سعد الفريح، البداية الحقيقية للإنتاج السينمائي السعودي، ويعرف كأول فيلم سينمائي سعودي تم تصويره بكاميرا سينما 16 ملم.

فيما شهد عام 1977م، إنتاج الفيلم الوثائقي “اغتيال مدينة” للمخرج عبدالله المحيسن، الذي حصل على جائزة أحسن فيلم قصير، في مهرجان القاهرة السينمائي. أما أطول فيلم روائي سعودي، فكان “موعد مع المجهول” وقد تم إنتاجه عام 1980م، من إخراج نيازي مصطفى، تأليف وبطولة سعد الخضر.

فبعد سنوات قليلة من أحداث احتلال الحرم المكي عام 1979م، قامت السلطات السعودية بإغلاق صالات السينما، وأصبحت فكرة إنتاج فيلم، تعد جريمة أخلاقية، واستمر هذا الحظر حتى عام 2018م. وخلال هذه السنوات، ظلت السينما السعودية مقتصرة على إنتاج أفلام قصيرة وسهرات تلفزيونية، من بينها “حمود ومحيميد”، عام 1987م، بطولة ناصر القصبي، والفيلم القصير “مَن..؟”، للمخرجة هيفاء المنصور عام 1997م، والفيلم الكوميدي القصير “مناحي”  من إنتاج شركة روتانا عام 2008م.

وفي يناير 2019م، تم افتتاح أول مسرح سينمائي “موفي” في جدة، وهي السلسلة السينمائية الأولى في المملكة، التي يديرها مواطنون سعوديون حصراً.

أيام العطل الرسمية في السعودية

العطل الأسبوعية العامة والرسمية. ويصادف عيد الفطر في نهاية شهر رمضان، وهو شهر الصوم عند المسلمين، وعيد الأضحى الذي يتزامن مع موسم الحج، وكلاهما يتبع التقويم القمري. اليوم الوطني للمملكة العربية السعودية هو ذكرى يوم إقامة الدولة السعودية الحديثة في 23 أيلول/سبتمبر 1932. لذلك أعلن الملك عبد الله يوم 23 أيلول/سبتمبر عطلةً رسمية.

المواقع الأثرية في السعودية

تعتبر مدائن صالح (مدينة الحجر) موقعاً تاريخياً هاماً في شمال غرب المملكة العربية السعودية، حيث تم العثور على نقوش شهيرة من الحضارة النبطية. وهو موقع أثري جاهلي يقع بالقرب من مدينة العلا في منطقة المدينة المنورة.

استوطن عدد كبير من الشعوب المنطقة، بدءً من اللحيانيين وامتداداً إلى ما قبل النبطيين والنبطيين وما بعد النبطيين والرومان، وصولاً إلى قبيلة ثمود العربية.

في أوائل عام 2000، دعت المملكة العربية السعودية للقيام بحملات تنقيب عن الآثار. وعام 2008، أعلنت منظمة اليونسكو الموقع الأثري المذكور كأحد مواقع التراث العالمي.

المأكولات السعودية

تجمع المأكولات الأصلية في المملكة بين اللحوم والأرز كمكونات رئيسية. ومن بين المواد الغذائية التقليدية الأخرى: التمر والقهوة العربية واللبن والفول.

يتم طهي اللحم بطرق عديدة. ويعد لحم الغنم أغلى اللحوم ثمناً في المملكة. وخلال المناسبات الخاصة، يتم طهي لحم الغنم بطرق متنوعة: “المظبي” عبارة عن لحم الخروف أو الدجاج يوضع على حجارة مسطحة فوق الجمر؛ “المندي” طريقة قديمة أخرى في الطهي: يتم فيها إعداد لحم الخروف أو الدجاج مع الأرز والبهارات والماء، ويشوى داخل حفرة عميقة في الأرض ويغطى حتى ينضج اللحم.

تعتبر “الكبسة” الطبق الوطني الرئيسي في المملكة العربية السعودية، ويتم تحضيرها من الأرز ولحم الخروف المسلوق. وهناك المطابخ الجنوب آسيوية والعربية (بخاصة اللبنانية) والغربية. كما يتوفر التمر المحلي بكثرة، ويتم تناوله طوال العام، وبخاصة قبل البدء بالإفطار خلال شهر رمضان.

مطابخ المملكة العربية السعودية متنوعة إقليمياً. وتشتهر المأكولات البحرية في المناطق الجنوبية والساحلية. والقمح من المواد الغذائية الضرورية في المطبخ السعودي. وطبق “القرصان” مثلاً يتم إعداده من أرغفة خبز القمح الرقيقة المجففة مع صلصة اللحم، وتطهى مع اللحم والخضار.

الأرز من العناصر الرئيسية في الوصفات المختلفة. الكبسة والسليق والكشري من الأطباق الشعبية السعودية. وخلق تأثر المجتمعات العرقية المتنوعة في مناطق الساحل الغربي والشرقي مزيجاً غنياً من النكهات: اليمنية والمصرية والهندية والأفغانية والتركية، وغيرها…

تقدم المدن السعودية تشكيلة واسعة من المأكولات في المطاعم التقليدية والراقية. وتلقى مطاعم الوجبات السريعة من مختلف العلامات التجارية المحلية والدولية رواجاً كبيراً. ويعتبر “مطعم البيك” أحد سلاسل مطاعم الوجبات السريعة المحلية الأكثر شعبية في المنطقة الغربية، ويقدم الدجاج المقلي المغطى بفتات الخبز، والذي يتم تحضيره بوصفة سرية لذيذة.

الرياضة في السعودية

تحظى الرياضات التقليدية والحديثة بشعبية كبيرة في المملكة. تشمل الرياضات التقليدية سباقات الخيل والجمال والصيد بالصقور وكلاب الصيد. ومن بين الرياضات الحديثة، كرة القدم هي الأكثر شعبية؛ وذروة دوري كرة القدم السعودية هي بطولة كأس الملك. كما يتابع المشجعون بحرارة مباريات فريق كرة القدم الوطني السعودي في منافسات كأس العالم.

كما يتابع السعوديون الكثير من البطولات الأخرى، مثل كرة الطائرة والجمباز والسباحة وكرة السلة.

في المملكة العربية السعودية عدد كبير من ملاعب الجولف. أدخل المغتربون الأمريكيون رياضة الجولف إلى المملكة في أواخر الأربعينات، عندما أنشأوا ملعباً صغيراً للجولف على الرمال قرب الظهران. وقاموا بمزج النفط مع الرمال للحفاظ على الرمال من أن تحملها الرياح، الطريقة التي لا تزال مستخدمة حتى اليوم.

يمارس الرجال الرياضة في كثير من الأحيان، ولكن نادراً ما تشارك النساء في الألعاب الرياضية، وخاصة بوجود الرجال. لذلك تم بناء الكثير من الصالات الرياضية الداخلية.

في دورة الألعاب الأولمبية عام 1965، شاركت المملكة العربية السعودية رسمياً. وهناك برامج تدريب للمدربين والحكام وأعضاء الفريق الطبي الرياضي.

في دورة الألعاب الأولمبية في لندن عام 2012، سمح للنساء من المملكة بالمنافسة للمرة الأولى. شاركت سارة العطار في سباق الـ 800 م، ووجدان شهرخاني في بطولة الجودو وفشلتا، وذلك بعد مفاوضات بين اللجنة الأولمبية الدولية واللجنة السعودية الأولمبية. وكلا اللاعبتين تدربتا في مساحات مغلقة أو خارج البلاد، وذلك لأنه لا يسمح للمرأة السعودية بممارسة الرياضة، سواء بشكل خاص أو تحت إشراف الحكومة.

كما أرسلت السعودية لاعبتين إلى دورة الألعاب الأولمبية الصيفية في ريو دي جانيرو لعام 2016. تنافست اختصاصية السباق كاريمان أبو الجدايل في سباق 100 متر. وشاركت جود فهمي في فئة 53 سيدات في مسابقة الجودو لكنها خسرت مباراتها ضد كريستيان ليجينتيل من موريشيوس في الدور الأول. وأثارت الخسارة تكهنات بأن فهمي أسقطت مباراتها لتجنب مواجهة منافسة إسرائيلية.

عودة إلى الأعلى

إقرأ المزيد

هناك مدارس للفنون في العديد من المدارس والجامعات السعودية. كما يعرض الكثير من الفنانين السعوديين أعمالهم الفنية في صالات العر...
تبلورت الموسيقى الشعبية السعودية عند البدو الرحّل والحجّاج الذين جلبوا التأثيرات الموسيقية من جميع أنحاء العالم. كما يشتهر ا...
المسارح ودور السينما العامة والخاصة محظورة في المملكة العربية السعودية لأسباب دينية. احتل الكثير من المحافظين مؤخراً عناوين ...
أيام العطل الرسمية في المملكة العربية السعودية.
في أوائل عام 2000، دعت المملكة العربية السعودية للقيام بحملات تنقيب عن الآثار. وعام 2008، أعلنت منظمة اليونسكو الموقع الأثري المذ...
تقدم المدن السعودية تشكيلة واسعة من المأكولات في المطاعم التقليدية والراقية. وتلقى مطاعم الوجبات السريعة من مختلف العلامات ا...
تشمل الرياضات التقليدية سباقات الخيل والجمال والصيد بالصقور وكلاب الصيد. ومن بين الرياضات الحديثة، كرة القدم هي الأكثر شعبية...
وتهدف الحكومة إلى استقبال 30 مليون زائر بحلول عام 2030، مقارنةً بـ18 مليون زائر في عام 2016. ووفقًا للموقع الإلكتروني لمركز المعلوما...

© Copyright Notice

Please contact us in case of omissions concerning copyright-protected work. The acquired copyright protected images used on/as featured image of this page are: Ali Mansuri ©WIKIMEDIA COMMONS

الجهل يقود إلى الخوف، الخوف يقود إلى الكراهية، والكراهية تقود إلى العنف هذه هي المعادلة.
ابن رشد (١١٢٦ – ١١٩٨)

إن مؤسستنا منظمةٌ هولندية غير حكومية لا تسعى لتحقيق الأرباح. هذه المؤسسة يجري تمويلها بصورةٍ حصرية عبر أفرادٍ يشاركوننا الإيمان بضرورة نشر معلومات موثوقة وغير متحيزة عن منطقة الشرق الأوسط وشمال إفريقيا، محاكين بذلك المزاج الشعبي السائد في المنطقة ولنعبّر عن صوت أبناء المنطقة بما نقدمه من معلومات ناجعة وتتحلى بالمصداقية.

ولذلك، فإننا نقدّر عالياً ما تقدمه لنا من دعمٍ وسنحرص على أن يعكس هذا الدعم بطريقةٍ إيجابية على الصالح العام!