فَنَكْ وقائع وأحداث عن الشرق الأوسط وشمال افريقيا / المملكة العربية السعودية / المجتمع ووسائل الإعلام والثقافة / المجتمع السعودي / الصحة في المملكة العربية السعودية

الصحة في المملكة العربية السعودية

الصحة في المملكة العربية السعودية المستشفيات
مؤشرات الصحة و المستشفيات في المملكة

هناك العديد من المستشفيات في المملكة العربية السعودية، والتي توفّر الرعاية الصحية في مجالات متنوعة، بما فيها التوليد وطب النساء وأمراض الجهاز التنفّسي والرعاية النفسية واضطرابات العين والأمراض المعدية. وهناك أيضاً عدة مرافق للنقاهة.

تشتهر مستشفى الملك فيصل التخصصي ومركز الأبحاث في الرياض كمركز رائد في مجال الأبحاث والطب في الشرق الأوسط. وتعتبر مستشفى الملك خالد التخصصي للعيون في الرياض إحدى المستشفيات العالمية الكبرى في طب العيون. والمستشفى الأكثر شهرة في اختصاص أمراض القلب هي مستشفى الملك فهد للحرس الوطني في الرياض (الآن هي جزء من مركز الملك عبد العزيز الطبي)، التي تجري أكثر من 750 عملية في السنة. وتختص مستشفى الملك فيصل التخصصي ومركز الأبحاث بزراعة الكبد والكلى.

مستشفيات المملكة رائدة في عدة أنواع من زراعة الأعضاء. فعلى سبيل المثال، أجريت عملية زرع رحم الأولى من نوعها عالمياً عام 2001 في مستشفى سليمان فقيه الخاصة في جدة.

هناك مجال كبير في طور النمو في المملكة، وهو طب الأسنان. بالإضافة إلى عيادات الأسنان والمستشفيات المتخصصة في طب الأسنان، هناك أكثر من 150 عيادة طب أسنان متنقلة تهدف إلى خدمة سكان القرى النائية.

طوّرت كلية الصيدلة التابعة لجامعة الملك سعود عقاقير جديدة واعدة، بما فيها عقار داء السّكري. وفي كلية العلوم في جامعة الملك عبد العزيز وجامعة الملك سعود، يدرُس علماء النظائر المشعّة لتحديد تأثيرات المضادات الحيوية على وظائف الجسم. ويجري علماء في مستشفى جامعة الملك خالد اختبارات على أعشاب طبية طبيعية لاحتمال استخدامها في علاج مرض السرطان.

قبل تأسيس المملكة العربية السعودية عام 1932، كان معالجون محليون يقدمون الرعاية الصحية. فتمثّلت إحدى مبادرات الملك عبد العزيز لدولته الجديدة في توفير الرعاية الصحية المجانية، ليس للمواطنين فحسب، وإنما أيضاً للحجّاج الذين يؤمّون المملكة لزيارة المواقع المقدّسة.

أنشأت وزارة الصحة ووكالات حكومية عدة معظم مرافق الرعاية الصحية في البلاد. كما شجعت الحكومة على مشاركة أوسع للقطاع الخاص، وذلك من خلال تقديم القروض طويلة الأجل ودون فوائد لتأسيس المستشفيات والعيادات والصيدليات.

يظهر ارتفاع متوسط العمر المتوقع في السنوات الأخيرة انخفاض نسبة الأمراض بشكل ملحوظ، مع انخفاض كبير في عدد الوفيات وانتشار الأمراض المعدية، بالإضافة إلى انخفاض وفيات الأمّهات عند الولادة. ولا تزال الأمراض المعدية والأمراض التي تنتقل عن طريق ناقل للمرض تتفشى، إلا أنها لم تعد سبباً رئيسياً للمرض. جلب طول العمر معه تغييراً في أنواع الأمراض، مع زيادة ملحوظة في الأمراض غير المعدية، سيّما داء السّكري وأمراض القلب والأوعية الدموية. كما ارتفع عدد الوفيات الناتجة عن حوادث السير، مما جعلها السبب الأول للوفاة عند الذكور الذين تتراوح أعمارهم بين 16 و 36 سنة. في العقد المنصرم، بدأت البلاد تواجه مشاكل مرض الإيدز.

الصحة في المملكة العربية السعودية
الصحة في المملكة العربية السعودية

عودة إلى الأعلى

دعمكم عونٌ لنا

فَنَك هي مؤسسة إعلامية إلكترونية مستقلة، لا تمولها أي دولة أو مجموعات مصالح. تلتزم فَنَك بنشر تحليلاتٍ مبنية على الوقائع ومحايدة، إلى جانب التقارير المواضيعية حول الشرق الأوسط وشمال افريقيا.
شهد الموقع نمواً سريعاً في نطاق وعمق المعلومات التي يُقدمها، واليوم، بات يُشكل مصدراً غنياً وقيماً للمعلومات عن 21 بلداً، من المغرب إلى عُمان ومن إيران إلى اليمن، باللغتين العربية والإنجليزية. حالياً، وصل عدد القراء إلى 6 ملايين سنوياً، والعدد آخذٌ بالإزدياد.
لضمان حيادية المعلومات على موقع فَنَك (وقائع وأحداث) ، تُنشر المقالات دون ذكر أسماء الكتّاب، مما يُتيح أيضاً لمراسلينا مساحة أكبر من الحرية عند التطرق إلى القضايا الحساسة أو المثيرة للجدل فى بلادهم. وإلى جانب ذلك، نتحرى حقائق جميع المعلومات الواردة في مقالاتنا قبل النشر لضمان دقة المعلومات، وحداثتها وحيادها.

استمرارية تشغيل مثل هذا الموقع الإلكتروني مُكلفة للغاية. بتبرعٍ صغيرٍ منك، يمكنك المساهمة في الحفاظ على حرية واستقلالية تغطيتنا.