تبرع
وقائع الشرق الأوسط وشمال إفريقيا

حقوق مجتمع الميم عين في الشرق الأوسط وشمال إفريقيا

 مجتمع الميم عين
عارضة الأزياء اللبنانية المتحولة جنسيًا، ساشا، البالغة من العمر 20 عامًا، تقف خلال جلسة تصوير في استوديو فني في أحد الأحياء الشعبية في بيروت في 16 يناير، 2016. يتعرض المتحولين جنسيًا للوصم الشديد في لبنان ولكن في 16 يناير 2016، محكمة الاستئناف اللبنانية منحت رجل متحول جنسيًا الحق في تغيير جنسه في السجل المدني بسبب هويته الجنسية، مما يمثل خطوة نحو منح الأشخاص المتحولين جنسيًا الاعتراف القانوني بوضعهم. Patrick BAZ / AFP

المقدمة

تعد منطقة الشرق الأوسط وشمال إفريقيا من أكثر المناطق التي تعاني من رهاب المثلية الجنسية في العالم.

لا تعترف معظم دول المنطقة بحقوق مجتمع الميم عين (المثليات والمثليين ومزدوجي الميل الجنسي ومغايري الهوية الجنسانية). بالإضافة إلى ذلك، فإنهم يجرمون الأفعال الجنسية المثلية، سواء كانوا يطبقون الشريعة أو ما إذا كان قانونهم الجنائي مستمدًا من القوانين الأوروبية الموروثة خلال الفترة الاستعمارية.

في البلدان التي لديها مساحة للمجتمع المدني، تظهر المنظمات غير الحكومية التي تسعى جاهدة للاعتراف بحقوق هذا المجتمع تدريجياً.

يقدم ملف مجتمع الميم عين في فنك نظرة عامة على حالة حقوق المثليين في المنطقة ويقدم سرداً لنجاح و/أو فشل كفاح نشطاء مجتمع الميم عين.

مهمتنا هي تقديم مساهمة جديرة بالاهتمام لنشر معلومات أساسية متوازنة ومحدثة حول الموضوع من منظور عربي.

أحدث المقالات