تبرع
وقائع الشرق الأوسط وشمال إفريقيا

معرض كتارا الدولي للصيد والصقور: حضورٌ أوروبي لافت والتزام كبير بالوقاية الصحية

katara festival
على هامش فعاليات معرض كتارا الدولي للصيد والصقور. المصدر: Francoise Mouly / icedoha

شهدت الفترة الممتدة بين ٢٠ و٢٤ أكتوبر ٢٠٢٠ تنظيم فعاليات النسخة الرابعة من معرض كتارا الدولي للصيد والصقور والمعروف باسم “سهيل” في الحي الثقافي – كتارا بالعاصمة القطرية الدوحة. وجرت فعاليات المعرض الذي تم تأسيسه عام ٢٠١٧ بأبهى حلّة ووسط التزامٍ كامل بكافة الاحتياطات الصحية المفروضة ومعايير السلامة.

ويجري تنظيم معرض كتارا الدولي للصيد والصقور سنوياً ليكون الأكبر من نوعه في منطقة الشرق الأوسط وشمال أفريقيا. وبفضل هذا المعرض، تزخر قطر بتواجد الصقور ومنتجات رياضة الصقارة ومُصنعي معدات وأدوات الصيد من كافة أنحاء العالم.

ومنذ انطلاقه، تستقطب كل نسخة من معرض “سهيل” الذي تجري فعالياته على مدار خمسة أيام نحو 135 ألف شخصٍ من عشاق الصقور إلى مقره المتواجد في المؤسسة العامة للحي الثقافي (كتارا) بالدوحة.

وتشتهر قطر بالصيد والصِقَارَة. وعلى هذا النحو، فإن تنظيم معرض “سهيل” يجري في إطار الجهود الرامية للحفاظ على تلك الفنون وترويجها.

ويسعى المنظمون إلى الحفاظ على إرث قطر الثقافي الغني ونشر الوعي به عبر تنظيم معرض عالمي المستوى، بالتوازي مع تنظيم الفعاليات والأنشطة والبرامج التوعوية ودعم المبادرات التعليمية والبيئية.

ويعتبر نجم “سهيل” – أو نجم كانوبوس باللغة اللاتينية – النجم الوحيد الذي يرتبط ارتباطاً وثيقاً بالصيد. كما أنه يعد بمثابة علامة على البدايات الجديدة. ففي كل عام، ينتظر الصيادون والطيور بفارغ الصبر حتى يبزغ نجم “سهيل” في السماء ليبدؤوا رحلتهم.

ويمر نجم “سهيل” بأربع مراحل مختلفة، وكلّ مرحلة تحظى برمزية لا تقلّ عن رمزية المراحل الأخرى. ويُقال إن نجم “سهيل” المرشد الوحيد لعالم الصيد والصِقَارَة الرائع.

ويحظى هذا النجم أيضاً بأهمية كبيرة في الثقافة العربية. فقد وصف عددٌ من ألمع الشعراء العرب أهمية نجم “سهيل” في أروع قصائدهم.

katara festival qatar
على هامش فعاليات معرض كتارا الدولي للصيد والصقور. المصدر: Name of Franciose /icedoha

وإلى جانب ما يتمتع به من ارتباطاتٍ رمزية وأدبية، فإن معرض كتارا الدولي يحظى بحضورٍ فاعل في العالم التجاري للصيد والصقارة. وعلى الرغم من ظروف جائحة فيروس كورونا، فقد جرت فعاليات هذا العام بحضور نحو 120 شركة دولية متخصصة في منتجات الصيد والصقارة من 13 دولة. وتتضمن القائمة مشاركة شركات من الكويت وإسبانيا ولبنان والولايات المتحدة وبريطانيا وتركيا وباكستان ورومانيا وبلجيكا والبرتغال وفرنسا والمجر.

وشارك في فعاليات معرض “سهيل” لأول مرّة ائتلافٌ تجاري من أوروبا تحت اسم “العقارات الرياضية الدولية” (International Sporting Properties). وجمع هذا الاتحاد في صفوفه فريقاً مكوّناً من ست شركات من بلجيكا وفرنسا وإسبانيا.

وتواجدت هذه المجموعة من الشركات في جناحٍ كبير بالقاعة الرئيسية من المعرض. وخرجت هذه الشركات بانطباعٍ إيجابي للغاية عن العرض الكبير وعن شغف محبي الصيد والصقور في قطر.

وفي معرض تعليقه على تجربة المشاركة في فعاليات “سهيل”، فقد عبّر لوران هورات باسم ائتلاف “العقارات الرياضية الدولية” عن إعجاب فريق الشركات بأكمله بالطريقة التي تم تنظيم المعرض بها وبما تمتع به هذا المعرض من جودة عالية.

وقال هوارت: “توافق ما رأيناه في هذا المعرض مع ما سمعناه عنه وتوقعناه منه. ويعتبر معرض سهيل بالفعل من أحدث معارض الصقور المتعددة التي يجري تنظيمها في جميع أنحاء العالم. وعلى خلفية ما قمنا به من أسفار إلى مناطق مختلفة من هذا العالم للمشاركة في هذا النوع من المعارض، يمكنني القول دون أدنى شك إن هذا المعرض من أفضل المعارض والوجهات التي تواجدنا فيها حتى هذه اللحظة”.

وأثنى هوارت بشكلٍ كبير على ما قام المنظمون من جهود لضمان وصول هذه الشركات بسهولة وأمان إلى قطر، لافتاً إلى أن ائتلاف الشركات يستكشف في الوقت الراهن إمكانية وضع خطة موسعة للمشاركة في فعاليات نسخة العام المقبل من هذا المعرض، على أمل مشاركة عدد أكبر من المختصين في هذا المجال من نيوزيلندا وكندا وأوروبا.

للمزيد من المعلومات يرجى التواصل مع:

فرانسواز مولي
مركز الابتكار في التعليم – الدوحة
www.ocedoha.org

ملاحظة

الآراء الواردة في هذا المقال تعبّر عن آراء الكاتب (الكتّاب)، وليس المقصود منها التعبير عن آراء أو وجهات نظر فَنَك أو مجلس تحريرها.

user placeholder
written by
Mohammed Abdullatif
المزيد Mohammed Abdullatif articles