فَنَكْ وقائع وأحداث عن الشرق الأوسط وشمال افريقيا / السودان / الجغرافيا في السودان

الجغرافيا في السودان

 جغافيا السودان البحر الأحمر
البحر الأحمر قبالة سواحل بورتسودان، مشهد من أعلى منارة سنقنيب. Photo Constantine Savvides

المحتويات

    Loading index...

الحدود

تقع جمهورية السودان في شمال شرق أفريقيا، وتبلغ مساحتها الاجمالية 1.9 مليون كيلومتر مربع. وتحدها مصر من الشمال و ليبيا من الشمال الغربي و تشاد من الغرب، وجمهورية أفريقيا الوسطى من الجنوب الغربي و جنوب السودان من جهة الجنوب وإثيوبيا من الجنوب الشرقي والبحر الأحمر من الشرق . كان عدد السكان في يوليو 2015 يقدر بنحو 40 مليون نسمة.

جغافيا السودان حدود السودان
حدود السودان. © Fanack ©Fanack

الأنهار

جغرافية السودان
وادي الكو، شمال دارفور.. Photo Howard Bell/UNEP

يمثل النيل المعلم الطبوغرافي الأكثر بروزاً والمصدر الرئيسي للمياه في البلاد. وللنيل رافدان رئيسيان هما النبل الأبيض، الذي ينبع من منطقة البحيرات العظمى في وسط أفريقيا، والنيل الأزرق الذي يبدأ عند المرتفعات الإثيوبية. ويلتقي رافدا اليل في العاصمة الخرطوم، ومن عندها يسمى النهر بالنيل حيث يواصل تدفقه شمالا إلى مصر. النيل الأبيض سمي كذلك بسبب طين أبيض يعلق في مياهه. وعندما يفيض النيل فإن ما يرسبه من طمي يمثل سماداً غنياً للتربة.

وروافد نهر النيل الهامة الأخرى هي عطبرة والدندر والرهد. وهناك أيضا مجموعة من الأودية الموسمية الكبيرة، بما في ذلك وادي الملك ووادي هور ووادي المقدم ووادي أزوم في الغرب ووادي خور بركة ووادي القاش في الشرق. وتتدفق العديد من الأودية الأخرى من تلال البحر الأحمر غربا نحو الداخل، وعلى العكس أيضاً من الغرب نحو البحر.

الجبال

جغرافية السودان جبال مرة
جبال مرة. Photo Flickr ©Flickr

تحد الجبال من ثلاث جهات السهول الواسعة في وسط السودان، فمن جهة الشمال : تلال البحر الأحمر، وجبل مرة من جهة الغرب وتلال الديدينغا إلى الشرق. تمثل تلال البحر الأحمر الطرف الغربي من الأخدود الإفريقي العظيم، الذي يمتد من شرق أفريقيا عبر البحر الأحمر إلى وادي نهر الأردن وبحيرة طبرية في اسرائيل. المرتفعات البركانية في جبل مرة ترتفع عن هضبة دارفور إلى ارتفاعات تتراوح بين 900 و 3000 متر فوق مستوى سطح البحر. في جنوب وسط السودان ترتفع بشدة تلال وعرة من الجرانيت من سهل طيني واسع، وأكبر مجموعة منها تشكل ما يعرف بجبال النوبة.

الجيولوجيا

جغرافية السودان ديريبا كالديرا
ديريبا كالديرا وهو هيكل بركاني صغير جغرافياً يقع أعلى جبال مرة غرب السودان. Photo NASA

يتميز المشهد السوداني بالجبال والتلال المنعزلة التي ترتفع فجأة من بين الصحارى والسهول الطينية. وهي في معظمها بقايا الصخور النارية أو الرسوبية من مختلف العصور الجيولوجية التي صمدت للتآكل.

وتوجد الصخور الرسوبية في أجزاء واسعة من البلاد. تغطي الصخور الرسوبية النوبية أجزاء كبيرة من المناطق الشمالية والشرقية والغربية. وتتوزع التكوينات الصخرية البركانية عبر الشمال وعلى طول الحدود الشرقية مع إثيوبيا. وتغطي الرواسب الحديثة من الحجر الطيني والحجر الرملي والطين والحديد أيضا مناطق واسعة.

أقدم التكوينات الجيولوجية تنتمي إلى فترة ما قبل الكمبري، الذي تمثله الصخور القاعدية والتي تغطي معظم المناطق الشرقية والغربية والوسطى والجنوبية. ويغطي الحجر الرملي النوبي ، الذي يعود تاريخه إلى العصر الجيولوجي الأول والثاني وخصوصاً العصر الطباشيري ، مساحات شاسعة من المناطق الشمالية والوسطى. وتوجد في المنطقة الوسطى تكوينات أم روابة، وهي تكوينات غنية بالمياه الجوفية التي تعود إلى العصر الجيولوجي الثالث. وقد استفرت التكوينات الصخرية خلال الزمن الجيولوجي الرابع وحتى اليوم.

المناخ والأقاليم المناخية

يقع السودان ضمن مناخ مداري يتميز بارتفاع درجات الحرارة بشكل عام مع وجود اختلافات موسمية وإقليمية كبيرة. ويمكن لدرجات الحرارة في المنطقة الشمالية الجافة أن تتجاوز 45 درجة مئوية وبمستوى للأمطار لا يكاد يذكر. وترتفع درجات الحرارة أيضا في جميع أنحاء منطقة السهول الوسطى شبه القاحلة و الرطوبة منخفضة عموما. وتغطي المنطقة شبه الرطبة المناطق الجنوبية من البلاد على طول الحدود مع جنوب السودان. ويتميز ساحل البحر الأحمربمناخ مختلف عن بقية أجزاء البلاد، ويرتبط مع تشكيل بحيرة النوبة وراء السد العالي في أسوان بسبب تأثير الرطوبة من مياه البحيرة.

sudan-geography-avarage-temperatures-per-month-in-khartoum-AR-fanack

الأمطار

يرتبط هطول الأمطار في معظم أنحاء السودان بنطاق التقارب بين الأقاليم المدارية ( ITCZ ) ، وهي منطقة بالقرب من خط الاستواء حيث تلتقي الرياح التجارية الجنوبية الشرقية الرطبة والرياح التجارية الشمالية الشرقية الجافة بين مارس وسبتمبر .

يؤدي هذا التقارب لهطول الأمطار في فصل الصيف، فيما عدا ساحل البحر الأحمر حيث تهطل الأمطار في فصل الشتاء.

sudan-geography-temperature-compared-to-precipitation-AR-fanack

الحياة النباتية

يرتبط الغطاء النباتي في السودان بصورة وثيقة بالأقاليم المناخية. من الصحراء في الشمال يتحسن الغطاء النباتي تدريجيا من الشجيرات شبه القاحلة إلى غابات السافانا المنخفضة التي تتميز بأشجار السنط والأعشاب القصيرة. وعلى مرتفعات الحدود الجنوبية تكون الأمطاركافية لدعم الغابات الاستوائية المطيرة.

التربة

ويمكن تقسيم التربة في البلاد إلى ثلاث فئات: تربة المناطق الصحراوية الجافة وهي رمال غير متماسكة أو خليط من الرمل والحصى أو الحجارة. والتربة الطينية العميقة (تربة القطن السوداء) من أصول نهرية تمتد من الشرق إلى الغرب عبر معظم أنحاء المنطقة الوسطى، ولا سيما منطقة الجزيرة. وتوجد تربة طينية مماثلة في أنحاء جبال النوبة. في الغرب تسود التربة الرملية إلا في منطقة جبل مرة التي تغطيها التربة البركانية الغنية.

الموارد الطبيعية

المورد الطبيعي الرئيسي في السودان هو النفط كما أن لديه احتياطيات صغيرة من خام الحديد والنحاس وخام الكروم و الزنك و التنجستن والميكا، والفضة والذهب والطاقة المائية.

الزراعة الأرض

ما يقرب من ثلث المساحة الكلية للسودان صالحة للزراعة. ووفقا لمسؤول 2015 تقدر مجموع الأراضي الصالحة للزراعة ب31.5 مليون هكتار (75 مليون فدان)، لا يزرع منها فعليا إلا 25٪. ووفقا للتقرير السنوي للبنك المركزي السوداني بلغت الزراعة المروية في 2014 إلى 3.3 مليون فدان في حين بلغت الزراعة المطرية 36 مليون فدان.

استخدام الأراضي في السودان. اضغط لتكبير الصورة. © Fanack

موارد الميا

جغرافية السودان النيل
رجل سوداني يجمع مياه الشرب من نهر النيل. Sudan/UNEP ©United Nations

هيمتلك السودان موارد مياه هائلة، بما في ذلك 10000 مليار متر مكعب (BCM) من الأمطار السنوية و 1،085 مليار متر مكعب (BCM ) من مياه النيل، وفقا لاتفاقية تقاسم المياه لعام 1959 الموقعة مع مصر. ومع ذلك، تعاني البلاد من شح المياه خلال موسم الجفاف في المناطق التي لا تقع على النهر. وتقدر كمية المياه الجوفية المتجددة بحوالي 4.02 مليار متر مكعب (BCM).

المحميات الطبيعية

المحميات الطبيعية الرئيسية في السودان هي الدندر، الردوم ووادي هور وجبل الداير وجبال الحساني ودنقوانيب وسنقنيب و رية باسندة والقلابات. وتعتبر الدندر المحمية الأكثر أهمية. تغطي مساحة تبلغ حوالي 10000 كيلومتر مربع، وهي نموذج لحديقة حياة برية عالمية ومقصدا رائجاً للسياح من جميع أنحاء العالم. والحديقة هي موطن ل27 نوعا من الثدييات الكبيرة، بما في ذلك النمور الأفريقية، أسود الماساي والفهودوأكثر من 160 نوعا من الطيور، فضلا عن 32 نوعا من الأسماك والثدييات الصغيرة والخفافيش والزواحف والبرمائيات والنعام.

Sudan geography rivers
تُظهر الخريطة أنهار السودان بالإضافة إلى منتزه الدندر القومى. اضغط لتكبير الصورة. ©Fanack

المسائل البيئية

جغرافية السودان التآكل
تآكل ضفاف نهر في شمال كردفان – يمكن أن يسبب التآكل المفرط مشاكل خطيرة مثل التصحر أو انخفاض الإنتاجية الزراعية بسبب تدهور الأراضي . Photo UNEP

ثلثي شمال السودان متأثربالتصحر، إلى حد كبير نتيجة لانخفاض هطول الأمطار وتآكل التربة وإزالة الغابات. بالإضافة إلى العوامل الطبيعية فإن النشاط البشري يزيد من تفاقم المشكلة، خاصة الرعي الجائر والتوسع الزراعي وقطع الأشجار.

تقتصر الأراضي المتأثرة بالتصحر على المناطق بين خطي عرض 10-18 درجة شمالا وتضم مساحة إجمالية قدرها 126،000 كيلو متر مربع أي ما يعادل 51 ٪ من المساحة الكلية للبلاد .
وتتضمن القضايا البيئية الأخرى تدهور موارد المياه والجفاف الدوري والتلوث الناجم عن مبيدات الأعشاب واستخدام المبيدات وفقدان التنوع البيولوجي وانخفاض أعدادالحيوانات البرية بسبب الصيد الجائر.

الطاقة الشمسية

يتمتع السودان بقدر عالي من الإشعاع الشمسي يقدر بحوالي 5.4 كيلوات/متر مربع/يوم وفقا لقراءات من هيئة الأرصاد الجوية. وبمتوسط ​​فترة سطوع لا تقل عن عشر ساعات يوميا. مجموع قراءة الطاقة الشمسية في بعض المدن السودان تبلغ في المتوسط ​​ 2.8 قيقا جول /في المتر المربع/ في السنة والتي يمكن أن تستخدم في كهربة المناطق الريفية.

المشروعات التي أطلقتها المفوضية العامة لشؤون الطاقة ومعهد أبحاث الطاقة وصندوق تنمية المجتمع كانت قادرة على تركيب حوالي اثنين ميجاوات من الطاقة الشمسية في المناطق الريفية النائية. وتهدف الحكومة إلى زيادة هذا الرقم إلى نحو 20 ألف مقاوات في غضون السنوات ال 20 المقبلة.

© Copyright Notice

click on link to view the associated photo/image
©Fanack | ©Flickr | ©Fanack | ©Fanack | ©United Nations

image_pdfimage_print

دعمكم عونٌ لنا

فَنَك هي مؤسسة إعلامية إلكترونية مستقلة، لا تمولها أي دولة أو مجموعات مصالح. تلتزم فَنَك بنشر تحليلاتٍ مبنية على الوقائع ومحايدة، إلى جانب التقارير المواضيعية حول الشرق الأوسط وشمال افريقيا.
شهد الموقع نمواً سريعاً في نطاق وعمق المعلومات التي يُقدمها، واليوم، بات يُشكل مصدراً غنياً وقيماً للمعلومات عن 21 بلداً، من المغرب إلى عُمان ومن إيران إلى اليمن، باللغتين العربية والإنجليزية. حالياً، وصل عدد القراء إلى 6 ملايين سنوياً، والعدد آخذٌ بالإزدياد.
لضمان حيادية المعلومات على موقع فَنَك (وقائع وأحداث) ، تُنشر المقالات دون ذكر أسماء الكتّاب، مما يُتيح أيضاً لمراسلينا مساحة أكبر من الحرية عند التطرق إلى القضايا الحساسة أو المثيرة للجدل فى بلادهم. وإلى جانب ذلك، نتحرى حقائق جميع المعلومات الواردة في مقالاتنا قبل النشر لضمان دقة المعلومات، وحداثتها وحيادها.

استمرارية تشغيل مثل هذا الموقع الإلكتروني مُكلفة للغاية. بتبرعٍ صغيرٍ منك، يمكنك المساهمة في الحفاظ على حرية واستقلالية تغطيتنا.