فَنَكْ وقائع وأحداث عن الشرق الأوسط وشمال افريقيا / سوريا / المجتمع والإعلام والثقافة / الثقافة / المتاحف

المتاحف

متحف دمشق الوطني

في سوريا العديد من الكنوز الأثرية والفنية. ولسوء الحظ، العديد من المتاحف أو المواقع الأثرية بحاجة ماسة إلى الصيانة و/أو التجديد. بالإضافة إلى ذلك، يبدو أن هناك القليل من الاهتمام بالحاجة إلى الحفاظ على الموقع الأثري، أو جعله أكثر جاذبية وأسهل وصولاً.

من بين الآثار المسيحية الأولى آثار قلعة سمعان المحفوظة جيداً، وقلعة (دير) سمعان، وهي كنيسة بيزنطية من القرن الخامس الميلادي. وفي نفس المنطقة، في المناطق المحيطة بحلب، هناك عدة “مدن ميتة” أو قرى مهجورة، يمكن زيارتها. تم إدراج مدينة حلب القديمة في اليونسكو كموقع للتراث العالمي. فيها سوق كبير، كما بني المسجد الكبير فيها من قبل الخليفة الأموي السادس “الوليد الأول”، والذي بنى في وقت سابق المسجد الأموي في دمشق. عام 1260 دمّر المغول مسجد حلب. وفي شرق المدينة ترتفع القلعة. بنيت القلعة من قبل الأيوبيين في القرن الثاني عشر، وتم توسيعها وتعزيزها من قبل المماليك في وقت لاحق. وفي سفح حمص القريبة هناك معلم آخر، وهو قلعة الحصن.

في دمشق، يجذب الجامع الأموي مئات السياح يومياً. وقد بناه خالد بن الوليد في القرن الثامن على موقع كنيسة مسيحية، والتي بدورها حلت محل معبد روماني.

المتحف الوطني في دمشق مختف خلف حديقة المنحوتات المظلَّلَة، ويعرض الاكتشافات الأثرية من كل المواقع الأثرية في سوريا، بدءً من مدينة أوغاريت القديمة إلى تدمر. كما أنه يحتوي حتى على الكنيس القديم (القرن الثالث)، الذي تم اكتشافه في دورا أوربوس – الصالحية، والذي تم نقله من الموقع وإعادة بنائه في المتحف.

 

© Copyright Notice

Please contact us in case of omissions concerning copyright-protected work. The acquired copyright protected images used on/as featured image of this page are: ©WIKIMEDIA COMMONS | Schumeru ©WIKIMEDIA COMMONS

الجهل يقود إلى الخوف، الخوف يقود إلى الكراهية، والكراهية تقود إلى العنف هذه هي المعادلة.
ابن رشد (١١٢٦ – ١١٩٨)

إن مؤسستنا منظمةٌ هولندية غير حكومية لا تسعى لتحقيق الأرباح. هذه المؤسسة يجري تمويلها بصورةٍ حصرية عبر أفرادٍ يشاركوننا الإيمان بضرورة نشر معلومات موثوقة وغير متحيزة عن منطقة الشرق الأوسط وشمال إفريقيا، محاكين بذلك المزاج الشعبي السائد في المنطقة ولنعبّر عن صوت أبناء المنطقة بما نقدمه من معلومات ناجعة وتتحلى بالمصداقية.

ولذلك، فإننا نقدّر عالياً ما تقدمه لنا من دعمٍ وسنحرص على أن يعكس هذا الدعم بطريقةٍ إيجابية على الصالح العام!

ملف التحديث الإقليمي COVID-19

احصل على آخر تحديث عن تفشي فيروس كورونا في الشرق الأوسط وشمال إفريقيا

تطورات فيروس كورونا