فَنَكْ وقائع وأحداث عن الشرق الأوسط وشمال افريقيا / سوريا / المجتمع والإعلام والثقافة / الثقافة / المسرح والسينما

المسرح والسينما

 

السينما السورية لا تشتهر كثيراً خارج البلاد، باستثناء أعمال بعض المخرجين. أحدهم عبد اللطيف عبد الحميد، والذي حاز فلمه الأول “ليالي ابن آوى” (1989) على تقدير دولي. ومن أفلامه الأخرى “رسائل شفهية” (1994)، و “صعود المطر” (1995)، و “نسيم الروح” (1998)، و “قمران وشجرة زيتون” (2001)، و “ما يطلبه المستمعون”  (2003)، و “خارج نطاق التغطية” (2007) و “أيام الضجر” (2008). وغسان شميط مخرج سوري آخر حائز على جائزة، والذي أخرج أفلام شيء ما يحترق (1993)، والطحين الأسود (2001)، وورد وشوك (2003)، والهوية (2007). وينبغي ذكر أفلام المخرج محمد ملص (أحلام المدينة، 1984، والليل 1992).

أخرج عمر أميرالاي أفلاماً وثائقية ممتازة، مثل “يوميات قرية سورية” (1974)، حول

بناء سد على نهر الفرات لتشكيل بحيرة الأسد، و “طوفان في بلد البعث” (2003)، حول الطوفانات التي نجمت عن السد نفسه بعد سنوات قليلة. لا وجود لأميرالاي في قائمة المؤسسة العامة للسينما، برعاية وزارة الثقافة، لأن فيلمه الأخير انتقد النظام البعثي. ونفس القائمة تذكر فيلمان فقط لمخرج سينمائي مهم آخر، وهو أسامة محمد: نجوم النهار (1988)، وصندوق الدنيا (2002)، مع أنه أخرج أفلاماً أكثر من ذلك، بما فيها خطوة بخطوة (1977) ونجوم النهار( 1988).

درس معظم المخرجين السوريين في موسكو. تمول المؤسسة العامة للسينما الأفلام. وللوهلة الأولى، يبدو كل ذلك أكثر ملاءمة لصانعي الأفلام. بعد الانتهاء من عمل الأفلام، قد يتم حظرها أو عدم عرضها في السينما السورية، بصرف النظر عن العرض الأول في مهرجان السينما السورية، الذي يقام كل عام في تشرين الثاني/نوفمبر. وعلاوة على ذلك، على المخرجين في كثير من الأحيان الانتظار لسنوات قبل الحصول على منحة للفيلم. وأحياناً، تجبرهم الرقابة على اللجوء إلى اللغة الرمزية أو الموضوعات التاريخية.

الجهل يقود إلى الخوف، الخوف يقود إلى الكراهية، والكراهية تقود إلى العنف هذه هي المعادلة.
ابن رشد (١١٢٦ – ١١٩٨)

إن مؤسستنا منظمةٌ هولندية غير حكومية لا تسعى لتحقيق الأرباح. هذه المؤسسة يجري تمويلها بصورةٍ حصرية عبر أفرادٍ يشاركوننا الإيمان بضرورة نشر معلومات موثوقة وغير متحيزة عن منطقة الشرق الأوسط وشمال إفريقيا، محاكين بذلك المزاج الشعبي السائد في المنطقة ولنعبّر عن صوت أبناء المنطقة بما نقدمه من معلومات ناجعة وتتحلى بالمصداقية.

ولذلك، فإننا نقدّر عالياً ما تقدمه لنا من دعمٍ وسنحرص على أن يعكس هذا الدعم بطريقةٍ إيجابية على الصالح العام!

ملف التحديث الإقليمي COVID-19

احصل على آخر تحديث عن تفشي فيروس كورونا في الشرق الأوسط وشمال إفريقيا

تطورات فيروس كورونا