فَنَكْ وقائع وأحداث عن الشرق الأوسط وشمال افريقيا / سوريا / المجتمع والإعلام والثقافة / نظرة عامة على المشهد الإعلامي في سوريا / الإذاعة والتلفزيون

الإذاعة والتلفزيون

حتى وقت قريب جداً، كانت الهيئة الوحيدة في سوريا هي هيئة الإذاعة والتلفزيون السورية المملوكة للدولة. أما الآن، فهناك القليل من القنوات المملوكة للقطاع الخاص، والتي لا تبث الأخبار. كما هناك العديد من القنوات الفضائية في المنطقة، تبث العديد منها واحداً أو أكثر من ’المسلسلات التلفزيونية‘، الشائعة في سوريا كما في مناطق أخرى من الشرق الأوسط، كما تشاهد في القطارات والحافلات. يقدم موقع pressreference.com القليل من البيانات، ولكنها قد تكون قديمة.
عام 2002، كان عدد أجهزة التلفزيون 1,500,000 (89 لكل ألف) و 4,150,000 جهاز راديو. وعلى اعتبار عدد محلات بيع أجهزة التلفزيون – على الأقل في المدن الكبرى – يجب أن يكون عددها قد زاد بشكل كبير منذ ذلك الوقت. وينطبق الأمر نفسه على أجهزة استقبال الأقمار الصناعية، والتي تنتشر في كل مكان. عام 2002، كان عدد المشتركين بالأقمار الصناعية 435,000، حيث بلغ 26 مشترك لكل 1000. وفي ذلك الوقت، كان من الممكن استقبال 44 قناة تلفزيونية و 17 محطة إذاعية في سوريا.

هيئة الإذاعة والتلفزيون السورية تديرها الدولة (بالعربية والانكليزية). الدنيا: قناة تلفزيونية مملوكة للقطاع الخاص (دون نشرات أخبار). محطات الإذاعة المملوكة للقطاع الخاص (دون نشرات أخبار): المدينة، وأرابيسك، وميلودي إف إم، وميكس إف إم، (باللغة الانجليزية)، وفرح إف إم.

ملف التحديث الإقليمي COVID-19

احصل على آخر تحديث عن تفشي فيروس كورونا في الشرق الأوسط وشمال إفريقيا

تطورات فيروس كورونا

الجهل يقود إلى الخوف، الخوف يقود إلى الكراهية، والكراهية تقود إلى العنف هذه هي المعادلة.
ابن رشد (١١٢٦ – ١١٩٨)

إن مؤسستنا منظمةٌ هولندية غير حكومية لا تسعى لتحقيق الأرباح. هذه المؤسسة يجري تمويلها بصورةٍ حصرية عبر أفرادٍ يشاركوننا الإيمان بضرورة نشر معلومات موثوقة وغير متحيزة عن منطقة الشرق الأوسط وشمال إفريقيا، محاكين بذلك المزاج الشعبي السائد في المنطقة ولنعبّر عن صوت أبناء المنطقة بما نقدمه من معلومات ناجعة وتتحلى بالمصداقية.

ولذلك، فإننا نقدّر عالياً ما تقدمه لنا من دعمٍ وسنحرص على أن يعكس هذا الدعم بطريقةٍ إيجابية على الصالح العام!