Results for وسم: الإسلام

8 results found.
مسؤولية أكبر تقع على عاتق وسائل الإعلام الغربي للتمييز بين الإسلام والإرهاب الإسلاموي

أكدت دراسة أجرتها جامعة فيينا في عام ٢٠١٧، فإن التغطية الإعلامية التي لا تميز بشكلٍ صريح بين المسلمين والإرهابيين الإسلامويين تغذي المواقف العدائية تجاه السكان المسلمين بصفةٍ عامة. ومع تزايد الوعي بأثر هذا النوع من الأخبار والتقارير، فقد حاولت بعض المنافذ الإعلامية المماثلة لقناة “سي إن إن” التمييز بين “الإسلام المعتدل” و”الإسلام المتطرف”، وبين “الإسلام” و”التطرف الإسلامي”.

كيف غيّرت العولمة من معالم سوق الحج إلى مكّة

تحظى في الوقت الراهن قرابة 117 من الشركات البريطانية المنظّمة للحج بترخيصٍ من المملكة العربية السعودية. ويقع على عاتق كلّ شركة من هذه الشركات المنظّمة مسؤولية الحصة السنوية الخاصة بها والتي تتراوح بين 150 و450 تأشيرة يجري تقديمها للحجّاج. ويحظى المسلمون البريطانيون حالياً بخياراتٍ متعددة على مستوى خيارات الحزم. إلا أن الحجاج البريطانيون الذين أرادوا أداء فريضة الحج في عام 2018 صرفوا ما يتراوح بين 5 و6 آلاف جنيه إسترليني على الحزمة الخاصة بهم.

المدارس الدينية: ما بين تاريخٍ حافل وحاضرٍ تشوبه إشكاليات متعددة

قامت المدارس الدينية بصفةٍ عامة بتدريس مبادئ الحساب، والنحو، والشعر، والتاريخ وطبعاً القرآن الكريم والشريعة الإسلامية قبل كلّ شيء. وكان يتم تدريس المستويات الأدبية وعلم الحساب في المستويات التعليمية الأعلى. وفي الوقت الذي كان يتم فيه التشديد على حفظ النصوص عن ظهر قلب، فقد كانت التعليمات الشخصية، والمحاضرات ومحاكاة الطلاب لمعلّمهم ضرورية أيضاً للحد من وقوع الأخطاء في الفهم الديني.

المجتمع الدولي يواجه تحديات كبيرة في التعامل مع تبعات تعليم تنظيم “الدولة الإسلامية” للأطفال كجنود

وفي الوقت الراهن، يبدو أن ما بذله التنظيم من جهودٍ لإقامة دولته باء بالفشل. إلا أن إنقاذ الأطفال المعرضين لعقيدته وأولئك الذين تشربوا هذه العقيدة يلعب دوراً محورياً في تجنب شن المزيد من الهجمات الإرهابية في الغرب، ومعالجة الأسباب الرئيسية للاضطرابات الإقليمية، والعمل نحو مستقبلٍ يستطيع فيه الأطفال اللعب عوضاً عن القتال، فضلاً عن توفير المدارس التي تقوم بدورها التعليمي عوضاً عن إجراء التدريبات.

عيد الحب يرسم حدود ما يقوم به ولي العهد السعودي من إصلاحاتٍ إسلامية

وتشير الحروب الثقافية، بما في ذلك معركة عيد الحب، إلى أن جهود الأمير محمد بن سلمان لمنح مساحة أكبر من الحرية الاجتماعية وخطته الرامية لإيقاف ما تقدمه السعودية من تمويلٍ للتشدد سيكون أثرها محدود على الأرجح خارج حدود السعودية، حتى وإن كانت المملكة وقواعدها الأخلاقية الصارمة تحظى بموقعٍ خاص بها ضمن العالم الإسلامي.

مستقبل الحركة الجهادية في أوروبا: نظرة تشاؤمية (الجزء الثالث)

إذا ما استمر تمتّع المجموعات الجهادية بمستوى مماثل من الحرية على شبكة الإنترنت خلال السنوات العشر المقبلة، فإنه سيكون من السهولة بمكان على أصحاب المشاريع الجهادية الملتزمين بناء الشبكات والتخطيط للعمليات. كما سيكون في مقدور المجموعات الجهادية الموجودة خارج أوروبا تجنيد المقاتلين الأجانب وتنفيذ الهجمات المباشرة في أوروبا.

مستقبل الحركة الجهادية في أوروبا: نظرة تشاؤمية (الجزء الثاني)

إن حجم السكان المسلمين الأوروبيين في ارتفاع نتيجة الهجرة ومستويات الخصوبة المرتفعة نسبياً (على الرغم من تضاؤلها). وبحسب مركز بيو للأبحاث، فإن عدد المسلمين المقيمين في شمال وغرب وجنوب أوروبا سيرتفع بنسبة تصل إلى 50% بين عامي 2010 و2030، وذلك من حوالي 25 مليون نسمة وصولاً إلى 37 مليون نسمة.