Results for وسم: الاكراد

19 results found.
تركيا: استمرار تقويض الديمقراطية بإقالة رؤساء البلديات الأكراد

لم يُمنح رؤساء البلديات فرصة الطعن في إقالتهم في المحكمة، الأمر الذي من المحتمل أن يكون بلا فائدة منذ أن فقدت المحاكم استقلالها خلال ما يقرب من عقدين من حكم حزب العدالة والتنمية.

تجارة عائلية: نيجيرفان بارزاني يتولى رئاسة كردستان العراق خلفاً لعمه

عملياً، لا يوجد أي نقلٍ للسلطة، فقط إعادة توزيع للمناصب بين أسرة البارزاني. ومع وجود نيجيرفان كرئيسٍ للإقليم ومسرور كرئيسٍ للوزراء، تظل عائلة البارزاني مسؤولةً بحزم عن الحزب الديمقراطي الكردستاني والحكومة الإقليمية.

تركيا: حزب العمال الكردستاني مثخنٌ بالجراح إلا أنه يتعهد بتصعيد هجماته في الربيع

تشكل الطائرات بدون طيار مشكلةً بالنسبة لحزب العمال الكردستاني، إذ يمكنها الهجوم بمجرد اكتشاف معسكر أو مجموعة من المقاتلين. وقبل استخدام الطائرات بدون طيار، كان يمتلك المقاتلون فرصةً للإختباء ذلك أن طائرة من طراز إف 16 على سبيل المثال كانت تستغرق بعض الوقت قبل أن تتمكن من الوصول إلى الجبال من القاعدة الجوية في ديار بكر.

ترمب وتركيا والأكراد: أصدقاء مقربون وألدّ الأعداء

إلا أن السؤال الحقيقي المطروح هو، ماذا سيفعل الأكراد؟ بدايةً، وبعد تغريدة ترمب بالإنسحاب الأمريكي، بدا أن تحالف قوات سوريا الديمقراطية مع نظام بشار الأسد وروسيا أمراً مرجحاً. فقد كانت هناك مؤشراتٌ مبكرة على تواصل قوات سوريا الديمقراطية مع كلا الطرفين والاحتجاج على الخطوة الأمريكية. وفي غضون أيام، كانت القوات الموالية للأسد تتحرك باتجاه مناطق كانت تهيمن عليها قوات سوريا الديمقراطية.

الحسابات السياسية للتنبؤ بنهاية إغلاق مطار السليمانية

من خلال إغلاق مجالها الجوي في وجه الرحلات الجوية المتوجهة من وإلى مطار السليمانية، تحاول تركيا الضغط على الاتحاد الوطني الكردستاني لقمع حزب العمال الكردستاني بشكلٍ أكبر في مناطق التي يحكمها داخل المنطقة. ومع ذلك، فإن تعريف تركيا لـ”حزب العمال الكردستاني” و”الإرهاب” واسع النطاق

خمسة وثلاثون عاماً ولا حل سياسي للصراع الكردي التركي

وهكذا، بعد مرور 35 عاماً تقريباً على بداية النزاع، ظلت مناطق جنوب شرق تركيا وشمال العراق، التي غالباً ما يطلق عليها الأكراد شمالي وجنوب كردستان، مناطق حرب. وسيستمر هدر دماء الجنود والمقاتلين والمدنيين. وحالياً، لا يوجد أحدٌ في تركيا مستعدٌ حتى للنظر في صفقةٍ سياسية مع حزب العمال الكردستاني: فهم إرهابيون وينبغي تدميرهم.

الإنتخابات التركية: الفائزون والخاسرون

إن فوز أردوغان يعني أكثر من مجرد خمس سنوات أخرى من حكمه الاستبدادي. فقد منحته الانتخابات مجموعة من الصلاحيات الجديدة – التي تم التصويت عليها في استفتاء العام الماضي – بما في ذلك منحه الحق في تعيين المسؤولين الرسميين بشكلٍ مباشر، وفرض حالة الطوارىء والتدخل من جانبٍ واحد في النظام القضائي.

المعارضة التركية: المستضعفون متحدون

حتى وإن جاءت استطلاعات الرأي (بالرغم من كونها ليست كافيةً لتجنب الجولة الثانية) لصالح أردوغان في الإنتخابات الرئاسية، فإن الإنتخابات البرلمانية قضية أخرى مختلفة تماماً. فالإنتخابات البرلمانية تُقدم فرصةً لا مثيل لها منذ عام 2002 لتتمكن أحزاب المعارضة من الإطاحة بحزب العدالة والتنمية. فحتى وقتٍ قريب جداً، بدا احتمال وجود حكومة غير تابعة لحزب العدالة والتنمية أمراً مستبعداً إلى حدٍ كبير.

خبراء: تأخر إعادة الإعمار قد يُعيد إشعال التوترات العرقية في العراق

وفي ظل الإحباط الذي يعانونه بسبب بطء وتيرة إعادة الإعمار من قِبل الحكومة، شمّر المواطنون أنفسهم عن أيديهم، وشرع المتطوعون بتنظيف الشوارع في حين بدأ المقيمون بإعادة بناء منازلهم وأعمالهم التجارية. كما اتهم البعض بغداد بامتلاكها دوافع طائفية لتحركها ببطء نحو إعادة الإعمار في المناطق التي كانت تحت سيطرة داعش، حيث أن غالبيتها مناطق سُنيّة في حين أن الحكومة المركزية تتكون إلى حدٍ كبير من الشيعة.