Results for وسم: الدولة الإسلامية

46 results found.
فيلق القدس الإيراني: الوحدة القوية والسرية

تمثلت إحدى أولى المهمات الإقليمية ذات الأهمية بالمساعدة على إنشاء حزب الله في لبنان في عام 1982، بعد غزو إسرائيل. ومنذ ذلك الحين أصبح حزب الله أقوى منظمة سياسية وعسكرية إسلامية شيعية في لبنان وحليفاً قوياً لإيران. وفي السنوات الأخيرة، عمل فيلق القدس في بلدان مثل سوريا فضلاً عن عمله مع جهات فاعلة أخرى تابعة للدول مثل المتمردين الحوثيين في اليمن وحماس في فلسطين.

تنظيم الدولة الإسلامية مُنقسم: اتجاهاتٌ لاهوتية وعقائدية متنافسة

ومع ذلك، وبالرغم من كون هذه المناقشات مثيرةً للاهتمام، إلا أن تأثيرها على الأداء اليومي لداعش أمرٌ مشكوكٌ فيه. وبينما تحدث الاعتقالات على مستويات أعلى في التنظيم، فقد يكون العديد من أو معظم الرتب الحالية والمجموعات المصنفة غير مدركين ببساطة للتفاصيل الدقيقة للنزاعات العقائدية.

الحرب الأهلية الليبية: تاريخٌ من الإنقسامات القديمة والشروخ الحديثة

ففي الوقت الذي تضغط فيه إيطاليا على طرابلس لمعالجة مصالحها، تُشجع فرنسا حفتر. وعليه، قوّضت طموحات كلا الدولتين الأوروبيتين على نحو فعالٍ خطة عمل مبعوث الأمم المتحدة الخاص إلى ليبيا غسان سلامة، في البلاد. فقد كانت خطته تسعى لتعديل الاتفاق السياسي الليبي، الذي خرجت من رحمه حكومة الوفاق الوطني. وكان من المفترض أن تتضمن الخطوات التالية مسودةً دستورية واستفتاءً، مما يمهد الطريق لإجراء انتخاباتٍ برلمانية ورئاسية.

الموالد في مصر: احتفالاتٌ صوفية شعبية لا تحظى بإعجاب الجميع

لا يُحب جميع من في مصر الموالد، إذ يعتبرها السلفيون وجماعة الإخوان المسلمين محرمةً في الإسلام، ذلك أنهم يرفضون تبجيل “الولاة” والحج إلى أي مكانٍ آخر غير مكة المكرمة. وبينما يعتبر السيد الولي إبراهيم الدسوقي وسيطاً للاستجابة لصلواته، يعتبر مسلمون آخرون أن العلاقة في الإسلام بين العبد والله مباشرة، ولا مكان لأي شخصٍ بينهما.

تغييرات ديناميكية تلوح في أفق المسألة الكردية

يبدو جلياً أن مسار هذه التطورات يتطلب تعديلاً سريعاً لمنهجية تعامل الغرب مع المسألة الكردية بما يكفل مواكبة التحديات الإقليمية والجيوسياسية الحاصلة في منطقة الشرق الأوسط. وفي نفس السياق، تمر الديناميكيات الداخلية والخارجية للمسألة الكردية في حالة تطور. وعلى هذا النحو، لن يكون من الواقعي محاولة إعادة عقارب الساعة إلى الوراء في منطقة الشرق الأوسط.

مساعٍ حثيثة لاستصلاح معنى الجهاد

بينما يدعي بعض العلماء المسلمين أن الجهاد ضد عدوٍ مُبين هو مشروعٌ فحسب عند القتال ضد غير المسلمين الذين يبدأون العدوان، إلا أن تعاليم أخرى لا تزال تنسب العدوان والعنف للمصطلح. وعلى أية حال، لا يزال مصطلح الجهاد موضع جدلٍ شديدٍ اليوم كما كان في الماضي.

مسؤولية أكبر تقع على عاتق وسائل الإعلام الغربي للتمييز بين الإسلام والإرهاب الإسلاموي

أكدت دراسة أجرتها جامعة فيينا في عام ٢٠١٧، فإن التغطية الإعلامية التي لا تميز بشكلٍ صريح بين المسلمين والإرهابيين الإسلامويين تغذي المواقف العدائية تجاه السكان المسلمين بصفةٍ عامة. ومع تزايد الوعي بأثر هذا النوع من الأخبار والتقارير، فقد حاولت بعض المنافذ الإعلامية المماثلة لقناة “سي إن إن” التمييز بين “الإسلام المعتدل” و”الإسلام المتطرف”، وبين “الإسلام” و”التطرف الإسلامي”.

لا خطط واضحة لتمويل أو إعادة إعمار سوريا

وعلى أرض الواقع، لا أحد يعلم مدى ضخامة إعادة الإعمار التي ستتم في نهاية المطاف أو متى ستبدأ. ومع عدم وجود رؤية اقتصادية أو سياسية واضحة للمستقبل، قد لا يميل اللاجئون إلى العودة إلى ديارهم. فقد أصبحت إعادة الإعمار مسيسةً بالفعل، حتى قبل انتهاء الحرب، وبالتالي قد يستغرق إيجاد حلٍ للمشكلة سنوات.

أسباب تنامي تأثير علّامة العصور الوسطى، ابن تيمية

واليوم، توجد حركاتٌ سلفية مختلفة في جميع أنحاء العالم مستوحاةٌ من كتابات ابن تيمية. وبالإضافة إلى الأصوليين والنشطاء السلفيين، كان الجهاديون السلفيون يشيرون إلى ابن تيمية باعتباره مُلهمهم. فعلى سبيل المثال، حمل تنظيم داعش لواء أفكارٍ وممارساتٍ دعا إليها ابن تيمية، بشتى الطرق. وبعد قرونٍ عديدة من وفاته، ترجمت أفكاره، التي اعتبرها الكثير من علماء عصره غير مقبولة، إلى أفعالٍ سياسية.