Results for وسم: صدام حسين

11 results found.
فيلق القدس الإيراني: الوحدة القوية والسرية

تمثلت إحدى أولى المهمات الإقليمية ذات الأهمية بالمساعدة على إنشاء حزب الله في لبنان في عام 1982، بعد غزو إسرائيل. ومنذ ذلك الحين أصبح حزب الله أقوى منظمة سياسية وعسكرية إسلامية شيعية في لبنان وحليفاً قوياً لإيران. وفي السنوات الأخيرة، عمل فيلق القدس في بلدان مثل سوريا فضلاً عن عمله مع جهات فاعلة أخرى تابعة للدول مثل المتمردين الحوثيين في اليمن وحماس في فلسطين.

لماذا يحب القوميون الأمريكيون البيض بشار الأسد

هناك تفسير بسيط لوقوع اليمين المتطّرف الأمريكي في حبّ القائد العربي المستبد بطريقةٍ تثير الفضول. ويكمن هذا التفسير في كسب قلوب أنصار اليمين المتطرّف عبر حملة الدعاية التي أطلقتها عائلة الأسد منذ عدّة أعوام في سوريا. ويعتمد حكم الأسد الاستبدادي على نفس الكلمات الطنانة التي يستخدمها اليمين المتطرّف لوصف المجتمع الذي يحاول أن يبني في وطنه – فهو يريد مجتمعاً نقياً ومتجانساً من المخلصين لسلطته الخاصة. ولهذا السبب، ينظر النازيون الأمريكيون الجدد إلى الأسد كبطلٍ من الأبطال.

في العراق، موسيقى الهيفي ميتال موسيقى شيطانية

تعالج فرقة بلاك فانتوم قضايا مثل الفساد السياسي والديني، وبحسب المغني مير شەماڵ “نرى فيهم أسباب جذرية لجميع المشاكل في بلدنا،” وأضاف “من خلال طرح هذه المواضيع، نأمل بأن يصبح الناس أكثر وعياً وأن نساعد في التغلب على هذه المشاكل.” إلا أن موسيقاهم تخلق مشاكل أيضاً، إذ اعترف قائلاً: “[هذا النوع الموسيقي] لا يحظى بشعبية بل مكروهٌ وسيء السمعة. تعتبر موسيقى الشيطان، ويواجه أولئك الذين يعزفونها أوقاتاً عصيبة أثناء حفلاتهم أو حتى في حياتهم اليومية العادية.”

شبك العراق: أقلية تدفع ثمن المتغيرات السياسية

يدين حوالي 70% منهم بالمذهب الشيعي من الدين الإسلامي في حين أن البقية يتبعون المذهب السُني. ومع ذلك، فإن الممارسات الدينية للشبك هي مزيجٌ من عناصر من مختلف الطوائف الإسلامية والمعتقدات المحلية. وبالتالي، تختلف طقوسهم عن غالبية جيرانهم من الشيعة والسُنة المتدينيين: يتضمن الدين الشباكي عناصر من المسيحية، مثل الإعتراف، وهو سمة هامة للكاثوليكية. علاوةً على ذلك، فإن دين الشبك يضم بعض العناصر اليزيدية.

هل بات النفوذ الإيراني في العراق أكثر انحساراً؟

جاءت الضربة الأخيرة للنفوذ الإيراني بانتصار ائتلاف مقتدى الصدر السياسي في الانتخابات البرلمانية العراقية في مايو 2018. وعليه، تواصل مع الشيعة الفقراء، والمهمشين من السُنّة، وحتى الأحزاب العلمانية التي أرادت التغيير في بغداد. وعلى الرغم من أنه لا يستطيع تشكيل حكومةٍ بمفرده أو أن يصبح رئيساً للوزراء، إلا أنه سيلعب دوراً مهماً في تشكيل مناخٍ سياسي جديد، الذي من المرجح أن يكون الاقوى في مواجهة النفوذ الإيراني.

رجل الدين الشيعي يفوز بالإنتخابات العراقية في مفاجأةٍ غير متوقعة

يمكن اعتبار فوز الصدر المفاجىء في الانتخابات تصويتاً لاستقلال العراق عن القوى الأجنبية – بمعنى عن كلٍ من إيران والولايات المتحدة، ولربما يُشكل أيضاً دفعةً لمنافس إيران الإقليمي، المملكة العربية السعودية، التي كانت تحاول تعزيز علاقاتها مع العراق.

العبادي: الرجل المنشود لإعادة إعمار وتوحيد العراق؟

ومع الانتخابات البرلمانية القادمة المقرر إجراؤها في 12 مايو 2018، يدير العبادي عدة إنجازاتٍ بين يديه. وفي حال إعادة انتخابه، سيتعين على العبادي دفع مرتبات الموظفين والمعاشات التقاعدية في الوقت المحدد، والحد من الفساد وإعادة إعمار مدنٍ بأكملها تم هدمها خلال الحرب ضد تنظيم الدولة الإسلامية “داعش.”

عرب إيران: عالقون ما بين القومية العربية والتناحر الطائفي الإقليمي

جعلت المشاكل الإقتصادية المُلحة، وتلوث الهواء الذي يشل المنطقة، وسياسات الهوية التي تتخطى حدود الدولة، من خوزستان تحدياً غاية في الأهمية للجمهورية الإسلامية. وعلى الرغم من أن الحركات الإنفصالية العربية لا تزال ضعيفة، إلا أن الوضع الراهن سيوفر أرضيةً خصبة للمزيد من تسييس الهوية العرقية العربية في إيران. وستؤدي المظالم العربية الداخلية إلى المزيد من “العرقَنَة،” التي يمكن استغلالها من قبل منافسي إيران الإقليميين، لا سيما المملكة العربية السعودية.

كيف ساهمت أيديولوجية صدام حسين القديمة في تنظيم “الدولة الإسلامية” الحديث

وبطريقةٍ مماثلة للأيديولوجية البعثية في أيامها، لا يمكن فصل الخطاب التكفيري الذي يتبناه تنظيم “الدولة الإسلامية” ويقصي المسلمين على أرضية ردتهم المفترضة حسب ما روّج له الجهادي الأردني أبو مصعب الزرقاوي وأتباعه العراقيين، عن جولات النزاع المدني الذي عصف بالعراق. وقد تعاود هذه النزاعات الظهور مرة أخرى بما أنه لم تتم هزيمة تنظيم “الدولة الإسلامية” بالكامل على الأرض.

احتضار جامعة الدول العربية

إذا ما كانت الجامعة ستخضع لتغييرٍ نحو الأفضل، فلن يتم هذا سوى في ظل شرطين. حيث يجب على الجامعة العربية أن تعمل بشكلٍ جماعي لتجاوز نفوذ أعضائها المهيمنين فضلاً عن مقاومة الضغوط الخارجية.