Results for وسم: غزة

12 results found.
فلسطين، جرائم الشرف تُشعل الجدل حول العنف القائم على أساس نوع الجنس

أثارت وفاة إسراء غريب المفاجئة الغضب اللازم لاتخاذ إجراءاتٍ جادة، ولكن قد لا تكون أعمال العدالة الفردية، رغم أهميتها، كافية لمكافحة القضايا المنهجية المتعلقة بالعنف ضد المرأة. قد يكون الإصلاح المؤسسي الأعمق ضرورياً لتغيير طويل الأمد وجذريٍ على نحوٍ أكبر..

المثليون الفلسطينيون: تميزٌ مضاعف

لا تزال حقوق المثليين في فلسطين في بدايتها رغم التغييرات التي يشهدها المجتمع. كما يُشير رفع السلطة الفلسطينية للحظر المفروض على جمعية القوس إلى أن المؤسسات في فلسطين ستستجيب للضغوط رغم أن مثل هذه الحملات لم تلحق الضرر بأفراد مجتمع المثليين فحسب؛ إذ يعتقد النشطاء أنهم أضروا أيضاً بالكفاح ضد الاحتلال الإسرائيلي.

صفقة القرن: 17 درساً تعلمناه

إن الوثيقة لم تأت على ذكر احتلال إسرائيل للأراضي الفلسطينية الممتد منذ عقود طويلة ولو لمرة واحدة. بل إن أقرب شيءٍ لهذا المعنى نجده في استخدام المفردة الإنجليزية “occupations” بمعنى “وظائف”، وقد تعني في سياقات أخرى “الاحتلال”، وهو ما يحمل معنىً أبعد ما يكون عمّا يفهمه معظم الناس من هذا المصطلح في السياق الفلسطيني.

أوركسترا فلسطين للشباب في أوروبا: قصيدة غنائية في حب الموسيقى والحياة وفلسطين

يتمثل أحد أكبر التحديات في حرية التنقل في الأراضي الفلسطينية المحتلة، إذ لا يمكن لمعلمي الموسيقى التنقل بين المواقع المختلفة في الضفة الغربية، ناهيك عن غزة. فإذا ما كان هناك عرضٌ على سبيل المثال في القدس أو رام الله، فمن المستحيل تقريباً جمع كل الموسيقيين معاً في مكانٍ واحد. كما يواجه المدربون الدوليون أيضاً صعوباتٍ في التأشيرة من إسرائيل. وبسبب الحصار الإسرائيلي، فإن غزة معزولة بشكلٍ خاص.

ناي البرغوثي: رحلة بحث شابة عن صوتٍ جديد في عالم موسيقى الشرق الأوسط

“أجد أن تأثير موسيقى الشرق الأوسط على موسيقى الجاز لا يتم مناقشته مطلقاً، ولكنه موجود. الآن، لا أحاول مزج الاثنين معاً فحسب، بل أنا أعمل على خلق نمط موسيقي ثالث يوفّق بين الإثنين من جذورهما بدلاً من إقحامهما معاً [ظاهرياً]. يفعل أشخاص آخرون ذلك، مثل إبراهيم معلوف وزياد الرحباني، لكني مهتمة أكثر بالصوت نفسه كأداة، لمعرفة إلى أي حدٍ يمكن للصوت أن يصنع الموسيقى بدلاً من استخدامه فقط لسرد القصص. إلا أن هذا يأخذ الكثير من الوقت. يسميها والدي “أداة ناي،” تيمناً باسمي.”

الرئيس الفلسطيني محمود عباس: سياسي براغماتي أم دمية إقليمية؟

لأكثر من 14 عاماً، حافظ محمود عباس على التنسيق الأمني مع إسرائيل لأنه يعلم بأنه الطرف الأضعف في المعادلة، ويعلم أن نهج المقاومة المسلحة فشل في السابق وسيفشل في المستقبل، ولا يوجد امامه سوى أسلوب الحوار من اجل التوصل الى حلٍ سلمي.

السياسة الداخلية الفلسطينية تقوضها إلى حدٍ كبير المصالح الخارجية

كان الاعتقاد في السابق بأن الصراع الفلسطيني الاسرائيلي تحكمه وتتدخل به قوى اقليمية ودولية. نعم، ولكن هذا جزءٌ من الصورة. فالصورة الأكبر تشير إلى أن المصالحة الفلسطينية – الفلسطينية لم تعد ايضاً شأناً داخلي، بل إن من يعتقد ذلك لا يعي مدى تغول القوى الاقليمية والدولية في الشأن الفلسطيني الداخلي منذ عقد من الزمان.

تصاعد التوتر في العلاقات الأمريكية الفلسطينية

شهد عام 2018 مزيداً من القرارات الامريكية ضد السلطة الفلسطينية سواء على الموقف السياسي او الدعم المالي للسلطة الفلسطينية، كما استخدمت أسلوب الضغط المتواصل على القيادة الفلسطينية من اجل اجبارها الدخول في العملية السياسية التي تقودها الإدارة الامريكية حول عملية السلام بين إسرائيل والفلسطينيين.

استراتيجية الصراع بين إسرائيل وغزّة تشارف على حافة الهاوية

قد تكون إسرائيل وغزة استأنفتا حالياً وقف إطلاق النار الهش بينهما، إلا أنه من المرجح استمرار حالة الاضطراب والعنف بين الجانبين إلا إذا وقعت معجزة. ومما لا شك فيه، فإن هذا الأمر يترك الجانبين على بعد حادثةٍ واحدة من الوقوع في الحرب.

مغادرة الولايات المتحدة الأمريكية لمجلس حقوق الإنسان تزيد الطين بلّة

سيبقى مجلس حقوق الإنسان مؤسسة ناقصة طالما بقيت الأمم المتحدة تتكون من دولٍ لديها سجلات غير مثالية في مجال حقوق الإنسان. إلا أنه ما زال بالإمكان تحسين المجلس وهو ما يجب أيضاً القيام به. إلا أن الطريقة الأسوأ لتحقيق هذا الهدف هي إلقاء المنديل والانسحاب.