Results for وسم: الجزائر

45 results found.
بطل أولمبي: الفساد الرياضي يضر بسمعة الجزائر

أصبحت الرشوة وترتيب المباريات من الممارسات العادية التي تعرفها البطولة الجزائرية لكرة القدم، إلى الحد الذي أدى إلى تبني “قائمة أسعار” شبه رسمية تحدد المبالغ المالية الواجب دفعها لشراء ذمم الحكام واللاعبين والمسؤوليين عن النوادي والرياضة الجزائرية حسب أهمية المباراة.

أحمد قايد صالح: ما الخطوة القادمة لأقوى رجلٍ في الجزائر؟

وهنا تخلى القايد صالح عن بوتفليقة بعدما وجد أن هذا الأخير انتهى سياسياً وأن البقاء في صفه سيؤدي إلى ذهابه. ومنذ ذلك التاريخ يعتبر القايد صالح الأقوى في نظام الحكم، وباعتباره رئيس أركان الجيش، يعتبر مسؤولاً عن تحديد مسار مستقبل بلاده.

من يحكم في الجزائر بعد 57 سنة من الاستقلال؟

يمكن القول أن بوتفليقة استلم السلطة وبقيّ فيها بدعمٍ من العسكر. وخلال العقدين التاليين، استطاع أن يقلص من نفوذ العسكر ويركز الصلاحيات في يد رئيس الجمهورية. ولربما أن المفارقات أن الرفض الشعبي الواسع لترشحه لعهدةٍ خامسة منح مرةً أخرى العسكر بسط سيطرتهم على مقاليد الحكم في الجزائر.

التلوث في الجزائر

وبالرغم من كل القوانين البيئية والمخططات الوطنية التي تم اعتمادها في الجزائر حفاظاً على البيئة من الأخطار المحدقة بها، إلا أن نسب التلوث وخاصة في المدن الكبرى لا يزال مرتفعاً ويعد من المشاكل الأساسية (50 % من الإصابة بأمراض انسداد القصبة الهوائية، الربو وسرطان الرئة،…إلخ سببها التلوث البيئي). يثقل هذا الأمر كاهل الخزينة العمومية التي تخصص مئات المليارات سنوياً لمعالجة هذه الأمراض المستعصية وآثارها الجانبية الاقتصادية والاجتماعية على حد سواء.

الجزائريون يطالبون بتغيير نظام الحكم

لم يستجب بوتفليقة لنداءات الشارع بسحب ترشحه لعهدة خامسة نظراً لتواجده خارج الوطن نتيجة الفحوصات الطبية التي كان يخضع لها. نتيجةً لذلك، تمت الدعوة إلى عصيان مدني لمدة خمسة أيامٍ متتالية بداية من يوم 10 مارس، التي لقيت استجابةً واسعة النطاق. قاطع العمال مناصب عملهم في المصانع والمؤسسات وحتى في الهيئات العمومية، كما شاركت الأعمال التجارية الخاصة في العصيان بغلق محلاتهم التجارية وشكل ذلك في الحقيقة ضغطاً قوياً على السلطة. ومع ذلك، رفض العديد من النشطاء السياسيين خيار العصيان المدني الذي كما يقولون سيؤدي إلى تعطيل الحراك وتغيير مساره.

الجزائر يتطلع إلى الطاقة الشمسية لتلبية الطلب المتزايد على الكهرباء

وتجدر الإشارة إلى أن الجزائر تنتج 98% من الكهرباء حالياً باستعمال الغاز الطبيعي. ويؤكد الخبراء أن الطاقة الشمسية التي تزخر بها الصحراء الجزائرية ستشكل مستقبل التنمية فيها ومن المنتظر أن تلقى إقبالاً استثمارياً كبيراً، بالنظر لزيادة الطلب عليها، كما أن السلطات الجزائرية تتوجه لدعم الطاقات المتجددة بمختلف أشكالها. يرجع ذلك لما للمشاريع المتعلقة بالطاقة الشمسية من أهمية بالغة على مستوى المناطق التي تنجز فيها، إذ أنها تسهم في توفير الطاقة الكهربائية محلياً، إضافة لخلق الثروة واستحداث مناصب الشغل.

سعاد ماسي: شخصية بارزة في عالم الموسيقى العالمية

معظم أغاني سعاد ماسي باللهجة العربية الجزائرية بالإضافة إلى الأمازيغية القبائلية والفرنسية والانجليزية في بعض الأحيان، ولها جمهور واسع في شمال افريقيا وفرنسا . تعكس أغانيها قضايا واقعية والتي غالباً ما تكون جزءاً كبيراً من تجارب حياتها المفعمة بالشجن والحنين. وتؤكد دائماً أن لا علاقة لها بالسياسة، ومهمتها أن تؤدّي فنها بطريقة محترفة.

في شمال افريقيا، لا زال يتعين فعل الكثير لحماية المرأة من العنف الأسري

يفرض مشروع قانون العنف الأسري في المغرب عقوباتٍ أكثر صرامة على مرتكبي مختلف أنواع العنف المرتكب في إطاري الحياة الخاصة والعامة، بما في ذلك الاغتصاب والتحرش الجنسي والاعتداء الأسري، ويتضمن تعريفاً للتحرش الجنسي، بما في ذلك الأفعال والتصريحات غير المرغوب فيها أو الإشارات ذات الطبيعة الجنسية، أياً كانت الوسيلة المستخدمة لذلك، سواء كانت شخصية أو عبر الإنترنت أو عبر الهاتف.

مستقبل الحركة الجهادية في أوروبا: نظرة تشاؤمية (الجزء الأول)

إذا ما تفاقم سوء مشكلة التطرف الجهادي في أوروبا، فإنه سيكون من المفيد الاعتماد على منهجيات جديدة كلياً، سواءً أكانت هذه المنهجيات ناعمة أو صلبة. وقد تكون أوروبا بحاجة إلى بذل المزيد من الجهد لتحسين تعليم المناطق الكثيفة بالمهاجرين. ولعله يتوجب علينا النظر في فرض عقوبات سجن أطول تجاه الجرائم المتعلقة بالإرهاب.

الصحافة الخاصة الجزائرية تخشى على استمرارها بعد 30 عاما من نشوئها

منذ 2014 غابت 26 صحيفة يومية و34 اسبوعية على ما اعلن وزير الاتصال جمال كعوان مطلع تشرين الاول/اكتوبر 2017، آخرها صحيفة “لا تريبون” الفرنكوفونية المتواضعة المبيع التي اغلقت في اب/اغسطس لخلافات بين المساهمين ووسط مشاكل مالية. وافادت دراسة للأستاذ في جامعة الجزائر رضوان بوجمعة عن تدهور مجمل مبيعات الصحف الوطنية بنسبة 40 الى 60% منذ 2012.