Results for وسم: مصر

428 results found.
مستقبل نظام السيسي بين الديكتاتورية التنموية والانهيار السريع وتشكيل نسخة مستحدثة من نظام مبارك

قد يبدو سيناريو النظام الديكتاتوري التنموي هو الأكثر منطقية، إلا أن رول وميهي يرجحان تحقّق السيناريو الثاني أو الثالث. ويشير صاحبا المقالة إلى ارتباط هذين السيناريوهين بمخاطر وتكاليف عالية ستتحملها ألمانيا والاتحاد الأوروبي. ويكمن الشرط الأساسي لحدوث سيناريو “مبارك الجديد” في تقديم مساعداتٍ مالية كبيرة ودائمة، وهو ما سيكون على حساب الميزانيات الوطنية الأوروبية بصفةٍ أساسية، ناهيك عن القبول بتدهورٍ أكبر على مستوى حقوق الإنسان. وفي مثل هذا السياق، فإن حالة التردي الاجتماعي والاقتصادي التي تعايشها مصر ستتباطأ في أفضل الاحتمالات. ومن المرجح أن يزداد ضغط الهجرة وميل الشباب المصري نحو التطرف.

وقف تنفيذ أحكامٍ ضد نشطاء نوبيين يسمح للحكومة المصرية بالحفاظ على سيطرتها

تلقى 25 مدعى عليهم غراماتٍ مبدئية تصل إلى 50 ألف جنيه مصري (2900 دولار) وتم تبرئة سبعة من تهمٍ تتراوح ما بين الاحتجاج غير القانوني إلى إغلاق الطرق والهتاف ضد الدولة وتلقي التمويل الأجنبي. كما سيتم رفع الغرامات إذا ما ارتكب المتهمون “جرائم أخرى.”

مصر توافق على التعديلات الدستورية وسط إنتشار شراء الأصوات

وتشمل التعديلات على تمديد فترة الرئاسة إلى ست سنوات، وهو ما يعني أن السيسي، الذي كان من المقرر أن تنتهي ولايته الحالية في عام 2022، يمكنه الآن البقاء في السلطة حتى عام 2024 بالإضافة إلى ست سنواتٍ أخرى إذا ما تمت إعادة انتخابه. وسيتم إعادة تعيين مجلس الشورى الذي يضم 180 عضواً، حيث سيتم تعيين ثلث الأعضاء مباشرة من قبل الرئيس.

مع تزايد حظر كتبهم، الكتّاب في مصر تحت التهديد

يزداد وضع الكتّاب المصريين صعوبة، حيث أن الكثيرين منهم في المنفى أو حتى يواجهون عقوبة السجن في الديار. أصبح التعبير عن الآراء النقدية أو المتعارضة حول السياسة أو الأخلاق أو الدين خطاً أحمر، واليوم، يخشى كثيرٌ من الكتاب نشر أي شيءٍ على الإطلاق.

أمل سليمان: مأذونة التاريخ التي هزمت العادات

وحتى يونيو 2018، وثقت أمل ما يقرب من 3 آلاف حالة زواج و200 حالة طلاق في محافظة الشرقية. وترى أن معظم حالات الطلاق تقع بسبب استخدام الأزواج لتطبيقات الهاتف وعلى رأسها “فيسبوك” و”واتس آب،” فضلًا عن بعض براجع التجسس التي يلجأ إليها أزواجٌ للتغلب على عدم الثقة والشك والغيرة، بالإضافة إلى الأسباب الأخرى المعلومة منها ما هو مادي ومنها بسبب الإنجاب.

في مصر، الإمام الأكبر يتبع الفقه التقليدي في المسائل الحديثة

قال الطيب، “تشهد مسألة تعدد الزوجات ظلماً للمرأة والأبناء في كثير من الأحيان… التعدد مشروطٌ بالعدل، وإذا لم يوجد العدل فالتعدد محرم.” ورداً على الغضب الناجم عن تعليقات الطيب، سرعان ما أصدر الأزهر بياناً يوضح فيه أن الإمام الأكبر لم يدعو بأي حالٍ إلى تحريم تعدد الزوجات أو فرض قيودٍ قانونية عليه.

الصراع على ذاكرة الثورة المصرية

صحيحٌ أن النظام هو من يملك اليد العليا في الصراع على قصة الثورة وذاكرتها. إلا أن محاولات النظام لفرض النسيان على مبادئ الثورة ولحظات انتصارها لا تمر دون مقاومة. وعلى الرغم من معاناتهم الصعبة، ومحاولات أكثرهم للنسيان حتى يتسنى لهم العيش، فإن بعض مؤيدي الثورة ما زالوا يواجهون بروباغندا النظام وسردياته الكاذبة باستخدام الفنون والسخرية والأرشفة، في الخارج وعلى الإنترنت، ليعيدوا بذلك تقديم قصص ثورة ٢٥ يناير الديمقراطية وذكرياتها.

تجاوز الإنقسامات: جامعة الدول العربية والاتحاد الأوروبي يجتمعان في قمة الصحراء الأولى

وعلى الرغم من مظاهر الوحدة، لم يتفق أي من الطرفين على بيان القمة الختامي. كما فشل وزراء خارجية الاتحاد الأوروبي وجامعة الدول العربية في الاتفاق على نصٍ بعد أن اعترضت هنغاريا على قسمٍ خاص بالهجرة. ومع ذلك، اعتبر أن القمة حققت نجاحاً لمجرد جمعها الكثير من رؤساء الدول تحت سقفٍ واحد.

في لبنان، أنشطة مجتمع الميم تحت تهديدٍ مستمر

كانت الحملة على الفعاليات التي ينظمها مجتمع الميم ذات أهمية لدرجةٍ دفعت بالمنظمة الدولية، هيومن رايتس ووتش، إلى رفع شكوى في الأمم المتحدة بالتمييز ومحاولات البلاد المناهضة لحرية التعبير والتجمع وتكوين الجمعيات في لبنان.

مذنبون بالمشاركة: سبعة مصريين خلف القضبان بسبب علاقتهم بأغنية انتقادية

وبالنظر إلى تقلص حرية التعبير في البلاد، لا سيما تضييق الخناق الذي تمارسه الدولة على المشهد الموسيقي، كان من المرجح أن تؤدي أغنية مثل “بلحة” إلى إثارة رد فعلٍ، خاصة أنها تستهدف الرئيس بشكلٍ صريح.