Results for وسم: الطاقة

79 results found.
رئيس الوزراء العراقي يستحدث إصلاحات ردا على الاحتجاجات الشعبية الحاشدة

منذ أواخر شهر تموز الماضي، شهدت عشرة من بين ثمانية عشر محافظة في العراق، بما في ذلك بغداد، سلسلة من الاحتجاجات. وحصل أكبرها في أواخر شهر آب عندما خرج المتظاهرون بتشجيع من أكبر رجال الدين في البلاد، آية الله العظمى علي السيستاني إلى شوارع بغداد والنجف والبصرة وغيرها من المدن في الجنوب الشيعي. وطالب المتظاهرون بوضع حد للفساد الحكومي المستشري، وضمان تقاسم السلطة أكثر إنصافا، وإصلاح القضاء، وتقديم خدمات أفضل مثل خدمات الكهرباء والصرف الصحي والرعاية الصحية.

النفط الكويتي يُشعل شرارة التوتر مع جيرانه

عندما تكون البلاد محاطةً بقوى إقليمية مثل السعودية، والعراق، وإيران، فلا بدّ دوماً من وجود من يسعى خلف الحصول على خيرات البلاد النفطية. وهذا هو لسان حال العديد من الكويتيين، إلا أنّ البعض منهم يستخدمون كلمة “وحوش” بدلاً من “قوى.”

أسباب وتداعيات الاتفاق النووي بين إيران ومجموعة (5+1)

في المحصلة، دفعت ثلاث أسباب رئيسية النخبة الحاكمة في إيران إلى التصرف بجدية مع مجموعة (5+1) والتوصل إلى اتفاق: في المحصلة، دفعت ثلاث أسباب رئيسية النخبة الحاكمة في إيران إلى التصرف بجدية مع مجموعة (5+1) والتوصل إلى اتفاق: المصاعب الاقتصادية, و الطلب الشعبي ,و الانفتاح على العالم. والآن، بما أنّ إيران قد توصلت إلى إتفاقٍ مع المجتمع الدولي حول برنامجها النووي، فمن المتوقع أن ينمو التنافس الداخلي بين الفصيلين الرئيسيين، الإصلاحيين والمحافظين.

الاتفاق النووي الايراني: أكثر من عقد من الزمان لإبرام الاتفاق

منذ الساعات الأولى من صباح 14 يوليو 2015، عندما أُعلن عن توصل ممثلي الأعضاء الدائمين في مجلس الأمن للأمم المتحدة- الصين، وفرنسا، وروسيا، والولايات المتحدة، والمملكة المتحدة، بالإضافة إلى ألمانيا (5+1) إلى اتفاق تاريخي مع إيران في فيينا- النمسا، والذي يهدف إلى الحد من الأنشطة النووية للجمهورية الإسلامية الإيرانية مقابل تخفيف العقوبات، حيث كان العالم بأجمعه مشغولاً بمناقشة مزايا وعيوب الإتفاق.

تباين الموقف العربي تجاه الاتفاق النووي الإيراني

على الرغم من أن جميع الدول الخليجية قد أصدرت بيانات ترحيب بالاتفاق، إلا أن هناك تباين كبير في مواقف حكوماتها من هذا الاتفاق. ومن خلال تصريحات المسؤولين الخليجيين، يتضح أن كلاً من السعودية والبحرين هما الأكثر قلقاً من تبعات الاتفاق، وبدرجة أقل قطر، في حين أن دولة الإمارات وسلطنة عُمان، هما الأكثر احتفاءً بهذا الاتفاق، وبدرجة أقل الكويت.

أزمة الاقتصاد الجزائري من منظور آخر

هناك مجموعة من التحديات الداخلية والخارجية، بما في ذلك التهديدات الأمنية وانخفاض أسعار النفط وارتفاع الطلب المحلي على المحروقات، مما يجبر الحكومة الجزائرية على إعادة النظر في سياستها الاقتصادية. نظرة عامة.