Results for وسم: الحكم

694 results found.
مسعود البارزاني: إيكاروس الكردي

في عام 2016، أعلن البارزاني أنه سيتنحى بمجرد حصول الأكراد على دولةٍ خاصةٍ بهم. وبعد النجاح الباهر الذي حققه في أعقاب هزيمة تنظيم الدولة “داعش” في المدن العراقية، اتخذ أولى الخطوات في عام 2017. فقد دعا إلى إجراء الاستفتاء الذي كان يأمل بأن يمهد الطريق أمام إقامة دولةٍ مستقلة، حيث عمد إلى تعزيز الخطاب المؤيد للأكراد في الداخل، مما أثار غضب جيرانه القلقين بالإضافة إلى حلفائه منذ فترةٍ طويلة. ومع مواصلته التصويت ونيله فوزاً ساحقاً في استطلاعات الرأي، سرعان ما جاء القصاص. فقد أدى طموحه بالنيابة عن الشعب الكردي في نهاية المطاف إلى سقوطه، حيث بات المشروع الكردي في أسوأ حالته منذ سنوات.

سبر أغوار الخلاف الإيراني السعودي

لأكثر من ثمانين عاماً، تراوحت العلاقات الثنائية بين طهران والرياض بين شدٍ وجذب في خضم عداءٍ وتعاون، حيث امتازت بانعدام الثقة الراسخ بين الطرفين والتسرع في صنع القرار.

عامل ترامب وسياسات إيران الداخلية

في الواقع، يمنح عامل ترامب المتشددين منبراً مثالياً لفرض الآراء المناهضة للأمريكيين التي أيدوها منذ أربعة عقود. وحتى إن لم تؤدِ التوترات الحالية بين البلدين إلى مواجهةٍ عسكرية، إلا أن من المرجح أن تترتب على الديناميات السياسية المتقلبة والمواقف الاجتماعية التي أحدثها ترامب، عواقب على مدى السنوات القادمة.

بالقليل من الحماية القانونية، سوء معاملة واستغلال يتعرض له العمال الوافدون في لبنان

ووفقاً لتقرير نشرته هيومن رايتس ووتش في عام 2008، بلغ معدل وفاة عاملات المنازل الوافدات واحدة في الأسبوع، لأسباب غير طبيعية مثل الانتحار أو الفشل في محاولة الفرار أو القتل. وذكر التقرير “تظهر المقابلات التي أجرتها هيومن رايتس ووتش مع مسؤولين بسفارات عاملات المنازل ومع أصدقاء بعض العاملات اللواتي انتحرن، إن حصر الإقامة قسراً في محل العمل وطلبات العمل المفرطة، وإساءات أصحاب العمل والضغوط الاقتصادية هي الأسباب الرئيسية التي تدفع بهؤلاء النساء إلى الانتحار أو المخاطرة بحياتهن.”

اشتداد الإضطرابات الإقليمية مع استرجاع القوات العراقية مدينة كركوك من الأكراد

وعلى صعيدٍ متصل، كان رد فعل الولايات المتحدة، التي تعتمد بشكلٍ كبير على الأكراد في معركتها ضد داعش ولكن تخشى خسارة تأثيرها على الحكومة المركزية العراقية، صامتاً. ففي حين استنكر البعض في الولايات المتحدة الهجوم العراقي وخاصة استخدام المعدات العسكرية الأمريكية في ذلك، إلا أن الرئيس دونالد ترامب لم ينحز لأي جانب.

هشام العلوي: الأمير المغربي المُبعد والمثير للجدل

في شبابه، حصل الأمير على لقب “الأمير الأحمر،” بسبب آرائه السياسية التقدمية. وفي الآونة الأخيرة، أصبح من أشد المؤيديين للمزيد من الديمقراطية في المغرب ومنطقة الشرق الأوسط وشمال افريقيا بالمجمل، مما جعله يقع في خلافٍ مع عائلته. فقد مُنع من لقاء الملك دون دعوةٍ رسمية لتأييده الملكية الدستورية، تماماً كما هو الحال في بريطانيا واسبانيا. وفي عام 2002، اختار العيش في المنفى في الولايات المتحدة الأمريكية مع عائلته.

من المسؤول في لبنان؟ شرخٌ أمني بعد صفقة خروج داعش

وأصر المسؤولون اللبنانيون على عدم تنسيقهم المباشر مع النظام السوري أو حزب الله. ولكن بعد إعلان صفقة الإجلاء، بدا أن زعيم حزب الله يناقض هذه الرواية، حيث وصف النصر على داعش بـ”المعادلة الذهبية” للتعاون بين حزبه والجيش اللبناني والشعب اللبناني، كما اقترح إضافة الجيش السوري لهذه المعادلة. أثار هذا الاقتراح عاصفةً من الانتقادات من قِبل الفصائل السياسية اللبنانية المعارضة للنظام السوري.

الضربة الجوية الاسرائيلية المزعومة على مصنعٍ سوري للأسلحة تُشعل مخاوف من تجدد الصراع

وفقاً للمرصد السوري لحقوق الإنسان، أسفرت الغارة المزعومة في 7 سبتمبر 2017 عن مقتل أو جرح ما لا يقل عن 7 عسكريين سوريين. وعلى أية حال، أثارت مثل هذه الضربات مخاوف من تصاعد التوترات بين الدولتين أو اندلاع حربٍ جديدة بين إسرائيل وحزب الله، عدو إسرائيل منذ زمنٍ طويل.

جامعة الأزهر في مصر: رقابة متزايدة من قِبل الدولة

دعا الرئيس المصري الأزهر مراراً إلى إصلاح خطابه الديني، سيما الفتاوى التي يصدرها، ليتكيف الدين مع احتياجات العصر الحديث. وحث رجال الدين المصريين على التصدي لخطاب المتطرفين الدينيين بشكلٍ عام ولتنظيم الدولة الإسلامية على وجه الخصوص.

حقوق الإنسان في تركيا: قضية مفقودة؟

واليوم فحسب بات جلياً مدى قرب السلك القضائي ومكاتب الإدعاء العام من القصر الرئاسي. فقد ادعى حزب المعارضة الرئيسي، حزب الشعب الجمهوري، بأن قرارات المحاكم الصادرة ضد السياسيين هي ببساطة محاولة لتخويف أصوات المعارضة وإجبارها على الخضوع.