Results for وسم: إيران

377 results found.
الحرب ليست حلاً للصراع بين الولايات المتحدة وإيران

إن المحادثات المباشرة هي الحلّ الوحيد والكفيل بتزويد إيران بفرصة للتغلّب على مشاكلها الاقتصادية، ناهيك عن إتاحته للولايات المتحدة التوصل لاتفاقٍ أكثر شمولية من الاتفاق النووي. وعلى الرغم من أن المواجهة الحالية بين إيران والولايات المتحدة قد تزداد سوءاً، فإن الطرفين يعلمان علم اليقين أنه لا مفر من اللجوء إلى المحادثات حتى وإن جاء ذلك في أعقاب أي حالة تصعيد تؤدي إلى خسائر في الأرواح ووقوع دمارٍ لا طائل منه.

إيران ترفع وطأة الضغوطات على المدافعين عن حقوق الإنسان

يُحتجز معظم المدافعين عن حقوق الإنسان الذين ترد تفاصيل حالاتهم في تقرير المرصد في سجن إيفين بطهران، والمعروف بالاكتظاظ الشديد والظروف غير الصحية، إذ يُحتجزون في الحبس الانفرادي لفتراتٍ طويلة من الزمن، ويُحرمون من الرعاية الطبية الأساسية، وغالباً ما يُحرمون من زيارة أسرهم أو محاميهم.

الحروف الثلاثة الغائبة لفك شيفرة الأزمة الأمريكية – الإيرانية

بحسب المشهد الحالي، فإن أي تحرك إيراني في مضيق هرمز قد يمثّل تهديداً “لحرية حركة التجارة” أي حركة النفط، ما يعني على الأرجح استدعاء عمل عسكري أمريكي. صحيحٌ أن الولايات المتحدة ستستشهد بسعي طهران للحصول على الأسلحة النووية وبدعمها للحركات الشيعية المتطرفة في جميع أنحاء الشرق الأوسط كدليلٍ على عداء قيادتها، إلا أن زعزعة الهيمنة الأمريكية على إمدادات النفط هو التهديد الإيراني الحقيقي، وهو في نظر واشنطن الخطر الأكبر الذي يجب مواجهته مهما كانت التكلفة.

الاتحاد الأوروبي يجد وسيلةً للتجارة مع إيران؛ إليكم ما تحتاجون لمعرفته

استولى فيلق الحرس الثوري الإيراني على الناقلة البريطانية ستينا إمبيرو وأفراد طاقمها البالغ عددهم 23 شخصاً في الخليج في 19 يوليو، وذلك رداً على استفزاز المملكة المتحدة باحتجازها ناقلة نفطٍ إيرانية قبالة جبل طارق لمنعها من نقل النفط إلى سوريا، التي تشير بعض التقارير إلى خضوعها لضغوطٍ من الولايات المتحدة. حافظ الاتحاد الأوروبي على صمته إلى حدٍ ما بشأن هذه القضية، كما أن بريطانيا تخوض صراعاً آخر لخروجها من الاتحاد الأوروبي دون اتفاقٍ في ظل رئيس الوزراء البريطاني المعيّن حديثاً بوريس جونسون. في حين تظل هذه القضايا في منأى عن إينستكس، إلا أن تطبيق الآلية وعضويتها ونطاقها وبقائها يمكن أن يكون حقل ألغامٍ دبلوماسي في البيئة الجغرافية السياسية الحالية.

لماذا تواصل الصين شراء النفط الإيراني؟ نظرة على التاريخ الطويل للعلاقات السياسية والاقتصادية بين إيران والصين

يتمثل رهان إيران الرئيسي بتحدي الضغط الأمريكي في محاولتها إيجاد أطراف يمكن لها تقديم يد العون لطهران للتحايل على العقوبات الأمريكية، خاصة في صادراتها النفطية. وعليه، تعتبر الصين واحدةً من المستوردين الرئيسيين من إيران ويبدو أنها تتطلع إلى اهتمامٍ استراتيجي بدعم سياسة إيران في مقاومة الممارسة الأمريكية لأقصى قدرٍ من الضغط. لكن السؤال المطروح هو: إلى أي مدى تستطيع الصين دعم المقاومة الإيرانية؟

إيران: الفيضانات تُلقي بعبءٍ مالي على الحكومة التي تشلها العقوبات

فقد كانت تلك الفيضانات هي الأسوأ التي تضرب البلاد منذ 50 عاماً. بيد أنه بالرغم من تصاعد تكاليف الكارثة فضلاً عن تصاعد حدة الإنتقادات الموجهة للحكومة فيما يتعلق برد فعلها على الكارثة، إلا أنه تمت أيضاً مناقشة المنافع. فقد عانت إيران من انخفاض معدل هطول الأمطار منذ التسعينيات ومن الجفاف الشديد في السنوات القليلة الماضية. ومنذ الفيضانات، تمت إعادة تعبئة معظم سدود إيران التي عانت من انخفاض منسوب المياه ليتم توليد الكهرباء مرةً أخرى بكامل طاقتها.

ناقلات النفط وفرق العمل: رقصة الحرب الأمريكية- الإيرانية

إن عدم توازن القوى بين الولايات المتحدة وإيران يؤكد على الهيمنة العسكرية لواشنطن (حتى وإن كان ذلك باهظ الثمن) على إيران. تدرك طهران ذلك، وآخر ما ترغب فيه البلاد اضطرارها للتعامل مع غزوٍ عسكري. بالإضافة إلى ذلك، فإن الفشل الواضح للتفجيرين اللذان حصلا في عرض البحر لا يعودان بالفائدة على سمعة الجيش الإيراني. ومع ذلك، فإن تصعيد الخطاب العسكري وشبح العدو منذ زمنٍ طويل والذي يلوح في الأفق يلاقيان استحساناً لدى كلٍ من حكومتي ترمب وروحاني.

الولايات المتحدة الأمريكية في خضم حربٍ اقتصادية تلحق الأذى بالأبرياء في إيران

إن ألم العقوبات سيجبر الشعب على الانتفاض والإطاحة بقادته. وهو تصورٌ ساذج ويدعو للسخرية بالقدر ذاته. وتظهر المنهجية الأمريكية في التعامل مع إيران مدى الاعتماد على نظريةٍ فقدت مصداقيتها منذ زمنٍ طويل وترى أن السكان الخاضعين للعقوبة سيوجّهون إحباطهم وغضبهم تجاه زعمائهم وسيطالبون بتغيير السياسة أو تغيير النظام. إلا ان العقوبات لم تنجح في تحقيق هذه النتيجة قط.