Results for وسم: العراق

133 results found.
الجيش الأمريكي في الشرق الأوسط: متشعب النشاطات

تدير الولايات المتحدة ما لا يقل عن 30 قاعدة عسكرية في الشرق الأوسط، تتراوح ما بين المواقع الصغيرة في سوريا والمواقع العسكرية المشتركة مع الدول المضيفة، إلى القواعد الجوية الخاضعة للسيطرة الأمريكية الكاملة. بعضها كبير وظاهرٌ للعيان في حين يلُف البعض الآخر سريةً كاملة، ويُحتمل أنها تُدار من قِبل مجموعةٍ من أفراد القوات الأمريكية الخاصة أو وكالة المخابرات المركزية (سي أي إيه). وتتراوح هذه بين مختبر الأبحاث الطبية الذي تديره البحرية الأمريكية في مصر والقواعد البحرية والجوية في قطر (الأكبر في المنطقة) والإمارات العربية المتحدة إلى المواقع النائية في المناطق الصحراوية المتنازع عليها في سوريا.

مقتل قاسم سليماني والتصعيد الخطير في سياسة الاغتيال الأمريكية

ترفض إدارة ترامب حتى هذه اللحظة شرح وتبرير سياستها في الاستهداف بالقتل، إلا أن هذه العملية الأخيرة تقوّض أهم القواعد الدولية والأمريكية المطبقة على مستوى كبح عمليات الاغتيال، بل إنها تضع سوابق دولية أخطر في عمليات الاستهداف بالقتل.

الحرب وسوء الإدارة وتغير المناخ: بيئة العراق على حافة الهاوية

على الرغم من هذه الإنتكاسات، بات هناك وعيٌ متزايد بين منظمات المجتمع المدني بضرورة معالجة القضايا البيئية في العراق. تعمل مجموعات مثل طبيعة العراق وحماة مياه العراق، فضلاً عن حملات أنقذوا دجلة والفرات بلا كلل، وغالباً تحت الضغط لإثارة القضايا البيئية على الصعيدين الوطني والدولي.

استطلاع جديد: الشباب العربي يُغير من معتقداته وانطباعاته

أقل تديناً وأقل احتمالاً باتباع زعماء دينيين: هذه هي النتائج التي توصلت إليها دراسة استقصائية أجريت بين الشباب في الشرق الأوسط وشمال افريقيا من قبل الباروميتر العربي، وهو شبكة بحثية تجري استطلاعاتٍ للرأي في الاتجاهات الاجتماعية والاقتصادية الرئيسية في المنطقة.

قمع الاحتجاجات العراقية يكشف زيف الديمقراطية

قد يكون صحيحاً أن الاحتجاجات الأخيرة تمت مواجهتها بالقمع، إلا أنّ اتخاذ مثل هذه الإجراءات كشف النقاب عن كون الديمقراطية في العراق واجهةً هشة. إذ كيف يتسنّى لحكومةٍ ديمقراطية أن تقتل شعبها وأن تطيح بآماله وأحلامه؟ وهل يمكن مواصلة نعت مثل هذه الحكومة بالشرعية بعد ما حصل؟ وهنا، لا بد من الإشارة إلى أن هذا العالم الذي لم يبدي سوى ردّ فعلٍ لا مبالٍ على قمع الأبرياء المميت في العراق، بحاجة على الأقل لإدراك أن الأسباب الجذرية لأمراض العراق تكمن في كينونة النظام الذي تم استحداثه في مرحلة ما بعد عام ٢٠٠٣.

ما بعد البغدادي: تنظيم الدولة مفكك أم لا زال خطره قائماً؟

في نهاية المطاف، سواء كانت داعش ستستعيد السمعة التي تمتعت بها يوماً ما بكونها جماعة لا يستهان بها موضع نقاشٍ مفتوح، ففكر داعش لا يزال يأسر الكثيرين، ولا بد أن يتحلى العالم باليقظة الدائمة.

أوروبا وخيارات التعامل مع أزمة معتقلي تنظيم “الدولة الإسلامية” المقيمين في المخيّمات السورية

يبقى خيار إعادة الأجانب إلى بلادهم هو الأفضل لأنه يعني إغلاق هذا الملف سريعاً. ومع ذلك، ستبقى الأسئلة عما يجب القيام به مع المواطنين العراقيين والسوريين، ناهيك عن الدور الذي ينبغي على الغرب القيام به لحل أوضاعهم. وهنا لا بد من الإشارة إلى وجوب تجنّب القوى الأوروبية للخيار الثالث الذي اتبعته حتى اللحظة ألا وهو السكوت والانتظار إلى حين تغيّر الظروف.