Results for وسم: العراق

92 results found.
الإسلام الشيعي: من البدايات الأولى الى العصر الحديث

واليوم، ينقسم الشيعة إلى طوائف عديدة، أكبرها الشيعة الأثنا عشرية. ويشكل الشيعة غالبية السكان في إيران والعراق والبحرين وأذربيجان؛ بينما يشكلون أقليات كبيرة في لبنان واليمن وسوريا وتركيا والكويت والسعودية وباكستان والهند ونيجيريا وتنزانيا.

مع عدم وجود أي مؤشراتٍ على خطة للقضاء على داعش، ترامب يمنح المزيد من السلطة للجنرالات

ومنذ سقوط الموصل في يوليو 2017، أصبحت إستعادة الرقة “الأولوية الأولى” بالنسبة للجيش الأمريكي، على الرغم من أن كبار الجنرالات رفضوا وضع جدولٍ زمني للحملة. وقد استغرق الأمر القوات العراقية أكثر من ثمانية أشهر لتحرير الموصل. غير أنه مما يُثير القلق، أن مسؤولاً كبيراً في مكافحة الإرهاب في إدارة ترامب إعترف في شهر أبريل 2017، بأن البيت الأبيض لا يمتلك خطةً طويلة الأجل في حال تحرير الرقة.

تنظيم الدولة الإسلامية مُثقل بالجراح إلا أنه ليس في عداد الموتى بعد

إن بقاء وسائل داعش الإعلامية سيحدد قدرة التنظيم على الانتعاش والتغلب على خسائره في العراق وسوريا، وحشد مؤيديه وإلهام المزيد من الولاء. ولا تزال وكالة أنباء داعش “أعماق” فاعلةً على شبكة الإنترنت، مما يساعد على نشر هجمات الذئاب الوحيدة التي تزعج أعداء داعش من أستراليا إلى البرازيل. ويمثل هؤلاء الأتباع المتحمسون تهديداً عالمياً جديداً فعالاً؛ تهديدٌ يصعب حسابه تماماً كما تصعب مواجهته.

بعد داعش: هل ستصبح إعادة إعمار الموصل ميدان التأثير التالي في الشرق الأوسط؟

وتُقدر الأمم المتحدة أن إعادة الإعمار ستكلف، على المدى القصير، مليار دولارٍ على الأقل. وقالت ليز غراندي، ممثلة برنامج الأمم المتحدة الإنمائي في العراق، أن الأمر سيكلف حوالي 470 مليون دولار لترميم البنية التحتية الأساسية بما في ذلك شبكات الكهرباء والمياه والصرف الصحي وإعادة تأهيل المستشفيات والمدارس والمنازل في الأحياء التي تعاني من أشد الأضرار في غرب الموصل. وهناك حاجة إلى ما لا يقل عن 237 مليون دولار أخرى للأحياء الأقل تضرراً في غرب الموصل و370 مليون دولار أخرى لإعادة الإعمار في شرق الموصل.

خسارة تنظيم الدولة الإسلامية للأراضي لا يعني زواله

إن خسارة جهاديو تنظيم الدولة الإسلامية لقواعدهم الإقليمية لا تشير إلى نهايته، إلا أن أيديولوجياتهم المنحرفة لم تهزم، وستواصل الجماعة نشر أفكارها المحرضة على الكراهية عبر الإنترنت، ومن المرجح أن يواصل مقاتلوها شن حملة متمردة. والآن، بات من المرجح أن يكون لديهم دوافع إضافية لنقل المعركة إلى أرض “العدو،” وهذا يعني احتمال تزايد الهجمات على الأراضي الأوروبية في المستقبل.”

السُنة في العراق ما بين التهميش والاستبعاد وعنف “داعش”.

إن سياسات الحكومة التي يهيمن عليها الشيعة منعت السنة من المساهمة بفعالية في بناء الدولة العراقية وإدارة شؤونها. ففي السنوات الأخيرة، ومع اصدار تشريعات قوانين جديدة اتهمت الاحزاب الشيعية المسيطرة على صنع القرار في بغداد باستغلاله في تهميش وإقصاء السنة من صنع القرار السياسي.

المدنيون يدفعون الثمن في معركة تحرير الموصل

بيد أنه فى الشهر الأول من العملية لقي حوالي 4 آلاف مدني مصرعهم ونزح 500 ألف شخص. دفع المدنيون حياتهم ثمناً لاتباع النصيحة الرسمية بالبقاء في منازلهم، إلا أن الآفاق المستقبلية للناجين ليست أفضل حالاً. فمئات الآلاف من المدنيين في الموصل لا يزالون محتجزون في الأجزاء الذي التي يُسيطر عليها تنظيم “داعش،” حيث تتضاءل إمدادات الغذاء والوقود والمياه الصالحة للشرب، بينما العنف واقعٌ يومي.

إتفاقية سايكس بيكو

فاوض ممثلين عن فرنسا وبريطانيا ما أصبح يُعرف باتفاقية سايكس بيكو، وهو اتفاقٌ مبدئي على تقسيم مناطق النفوذ في أراضي الإمبراطورية العثمانية المفككة. تم إبرام الإتفاق في نهاية المطاف في 19 مايو 1916. و على اية حال، سيطر البريطانيون على فلسطين عام 1920، وحكموها من عام 1923 وحتى عام 1948. كما حكموا العراق إبان الإنتداب البريطاني من عام 1920 وحتى عام 1932. في حين استمر الانتداب الفرنسي على سوريا ولبنان من عام 1923 وحتى عام 1946.

نظرة عامة على المشهد الإعلامي في قطر

هيمن نمو قناة الجزيرة، إلى حدٍ كبير، على البيئة الإعلامية القطرية في القرن الواحد والعشرين، حيث عززت قناة الجزيرة مكانتها باعتبارها إحدى وسائل الإعلام الدولية الكبرى، بعد تأمين وصولها منقطع النظير إلى مناطق الحرب في أفغانستان والعراق. أنشأت قناة الجزيرة خدماتٍ باللغة الإنجليزية عام 2006، ضمن خططها للتوسع، إلا أن شعبيتها بدأت بالتضاؤل منذ ذلك الحين وسط اتهاماتٍ بالتحيز أثناء تغطيتها لثورات الربيع العربي عام 2011، وبسبب الضغوطات التنافسية التي مارستها المملكة العربية السعودية، والقناة الإخبارية الناطقة بالعربية المملوكة لها، قناة العربية.

نظرة عامة على المشهد الإعلامي في الكويت

تتمتع الكويت ببيئة إعلامية منفتحة نسبياً مقارنةً بجيرانها من دول الخليج، وتحتل المرتبة الأولى من بين جميع دول الخليج على مؤشر حرية الصحافة لمنظمة مراسلون بلا حدود لعام 2016. ومع ذلك، يُشير تصنيف البلاد في المرتبة 103 (من أصل 179) إلى أن الصحفيين الكويتيين يواجهون قيوداً على تقاريرهم الصحفية، وتبقى الصورة السلبية لبعض المواضيع، مثل الإسلام أو الأسرة المالكة، خارج نطاق التغطية.