Results for وسم: العراق

136 results found.
السياسة الأمريكية المناهضة لإيران في العراق: مواجهة هيمنة طهران

يتعين على الولايات المتحدة وحلفائها أن تستقطب النخبة العراقية الحاكمة، وهو أمرٌ مستبعد إلى حدٍ كبير بالنظر إلى أن العديد منهم مدعومٌ من طهران؛ وتوفير بدائل حقيقية لحاجة العراق إلى الكهرباء والغاز الإيرانيين، وهو أمرٌ مستبعد إلى حدٍ كبير في العامين المقبلين على الأقل. لذلك يبدو أن السياسة الأمريكية المناهضة لإيران في العراق تواجه جموداً.

الجدل الداخلي حول هزيمة الدولة الإسلامية في العراق وسوريا

من بين هذه الاتجاهات المختلفة، يكون رد فعل “التوجه الغالب” على هزيمة الجماعة هو الأسهل تفسيراً. كما أنه الأقل إثارةً للاهتمام لأنه يتبع نفس الخط الذي تتبعه الكثير من التحليلات التقليدية: أي التأكيد على أن داعش “باقية،” وأن خسارة الأرض لا تعني النهاية الحقيقية للخلافة. هذا هو الخط الذي روجت له دعاية داعش لبعض الوقت.

الجدل الدائر حول برنامج الصواريخ الباليستية الإيراني

يمكن أن يؤدي هذا المسار من الأحداث إلى مزيدٍ من التصعيد. لا ترى إيران خياراً آخر سوى التمسك بخياراتها الحالية للردع، بينما تريد الولايات المتحدة حرمان طهران من هذه القدرة التي يمكن أن تسبب المتاعب لواشنطن وسياستها الإقليمية. إلا أن الإيرانيين ينظرون إلى انسحاب الولايات المتحدة من خطة العمل الشاملة المشتركة كطعنةٍ في الظهر ولا يريدون تكرار نفس الخطأ فيما يتعلق ببرنامج الصواريخ الباليستية. لهذا السبب يجادل البعض بأن الإنسحاب الأمريكي من الاتفاق النووي يتعارض مع سياستها لنزع السلاح. لذلك، كلما أصرت واشنطن على موقفها خلال العامين الماضيين، كلما عززت إيران من قدراتها.

النقاش المحتدم: هل ينبغي على الدول السماح بعودة مقاتلي داعش؟

يعدّ هذا أمراً مرعباً على وجه الخصوص للدول الأوروبية ذلك أنها قد لا تملك ما يكفي من الأدلة لتجريم كل عائد. لتجنب المخاطر، تختار البلدان تجريد مواطنيها من جنسيتهم، مما أثار ضجةً ونقاشاً بين النشطاء الحقوقيين وواضعي السياسات.

ترمب في الشرق الأوسط

إن تورط ترمب- الأكثر عدوانية تجاه أعداء الولايات المتحدة، والأكثر تقلباً، كما يُقال، مع حلفاء الولايات المتحدة، ومع اعتباره المصالح المالية للولايات المتحدة محور سياسته الخارجية- في الشرق الأوسط لم يكن عامل استقرارٍ في واحدةٍ من أكثر الفترات اضطراباً في تاريخ المنطقة الحديث. ومع وجوده في البيت الأبيض لسنتين إضافيتين على الأقل، فمن السابق لأوانة تحديد شكل إرثه الدائم في الشرق الأوسط، إلا أن الدلائل بعيدة كل البعد عن الإيجابية.

ترمب وتركيا والأكراد: أصدقاء مقربون وألدّ الأعداء

إلا أن السؤال الحقيقي المطروح هو، ماذا سيفعل الأكراد؟ بدايةً، وبعد تغريدة ترمب بالإنسحاب الأمريكي، بدا أن تحالف قوات سوريا الديمقراطية مع نظام بشار الأسد وروسيا أمراً مرجحاً. فقد كانت هناك مؤشراتٌ مبكرة على تواصل قوات سوريا الديمقراطية مع كلا الطرفين والاحتجاج على الخطوة الأمريكية. وفي غضون أيام، كانت القوات الموالية للأسد تتحرك باتجاه مناطق كانت تهيمن عليها قوات سوريا الديمقراطية.

مقتدى الصدر … المغامر

لا شك أن مقتدى الصدر طموح في إثبات نفسه على الساحة العراقية كرقم صعب لا يمكن تجاوزه في تشكيل الحكومات المتتالية في العراق. علماً أنه لم يبنى تحالف استراتيجي طويل الأمد مع أي من مكونات اللعبة السياسية في العراق أو من خارج العراقظهر المدافع عنهم في بعض الأحيان.

مستقبل الحركة الجهادية في أوروبا: نظرة تشاؤمية (الجزء الثالث)

إذا ما استمر تمتّع المجموعات الجهادية بمستوى مماثل من الحرية على شبكة الإنترنت خلال السنوات العشر المقبلة، فإنه سيكون من السهولة بمكان على أصحاب المشاريع الجهادية الملتزمين بناء الشبكات والتخطيط للعمليات. كما سيكون في مقدور المجموعات الجهادية الموجودة خارج أوروبا تجنيد المقاتلين الأجانب وتنفيذ الهجمات المباشرة في أوروبا.

مستقبل الحركة الجهادية في أوروبا: نظرة تشاؤمية (الجزء الأول)

إذا ما تفاقم سوء مشكلة التطرف الجهادي في أوروبا، فإنه سيكون من المفيد الاعتماد على منهجيات جديدة كلياً، سواءً أكانت هذه المنهجيات ناعمة أو صلبة. وقد تكون أوروبا بحاجة إلى بذل المزيد من الجهد لتحسين تعليم المناطق الكثيفة بالمهاجرين. ولعله يتوجب علينا النظر في فرض عقوبات سجن أطول تجاه الجرائم المتعلقة بالإرهاب.

البيئة، ضحية الحرب في سوريا والعراق

وفقاً لبرنامج الأمم المتحدة للبيئة، “يمكن استخدام البيئة كنوع من الأسلحة الحربية في هذا النوع من الإستراتيجية ضمن الصراع من أجل زيادة الأضرار التي تلحق بالسكان المحليين.” ولسوء الحظ، غالباً ما تكون البيئة مصدر قلقٍ ثانوي بالنسبة للأشخاص الذين يستردون عافيتهم بعد الحرب.