Results for وسم: داعش

12 results found.
ما بعد البغدادي: تنظيم الدولة مفكك أم لا زال خطره قائماً؟

في نهاية المطاف، سواء كانت داعش ستستعيد السمعة التي تمتعت بها يوماً ما بكونها جماعة لا يستهان بها موضع نقاشٍ مفتوح، ففكر داعش لا يزال يأسر الكثيرين، ولا بد أن يتحلى العالم باليقظة الدائمة.

الحركات الاحتجاجية في العراق في عصر “مجتمعٍ مدني جديد”

إذا كان بالإمكان اعتبار حركة 2015 من سمات “المجتمع المدني الجديد”، فإن خصوصيات السياق العراقي المبني على العنف السياسي والطائفي تجعل رفض سياسات الهوية أمراً محورياً، لا سيما الهوية الطائفية والدين. وتعتبر الحرية الفردية عند المتظاهرين العراقيين، لا سيما حرية عدم الانتماء لجماعة دينية وطائفية، ضرورية شأنها في ذلك شأن المساواة الاقتصادية.

عدو عدوي صديقي: النظام السوري والقوات الكردية يتحدون في مواجهة تركيا

في غضون أيام، أصبح دور الولايات المتحدة وموقعها في الحرب في سوريا في حالة من الفوضى، فقد تحولت منطقة مستقرة نسبياً من البلاد إلى ساحة معركة، وقد يكون تنظيم داعش، الذي لم يتم القضاء عليه بالمجمل، يحشد قواته، ويبدو أن موسكو ودمشق في وضعٍ أقوى مما كانت عليه منذ سنوات. في الختام، يمكن القول أن فصلاً جديداً للحرب المستعرة منذ ثماني سنواتٍ في سوريا، قد بدأ للتو.

تنظيم “الدولة الإسلامية” في طريقه للعودة والغرب لم يتعظ من الدروس

بات من الواضح أكثر من أي وقت مضى أن الحركة في حالة تحوّلٍ بمعدلٍ أسرع بكثير مما كان متوقعاً، حتى وإن سعى الرئيس الأمريكي في الوقت ذاته إلى سحب القوات من أفغانستان والعراق وسوريا. قد يربح الرئيس على المدى القصير بعض المزايا السياسية، وقد يساعد ذلك حتى في إعادة انتخابه، لكننا في الواقع نعيش في حالة هدوءٍ نسبي ضمن صراعٍ طويل للغاية، حتى لو بقي القادة الغربيون على قناعة بأن القوة العسكرية هي الإجابة الصحيحة على هذه الإشكالية رغم الفشل المستمر في مواجهتها منذ 19 سنة.

الحرب السورية: الآثار تدفع الثمن أيضاً

يتطلب إجراء البحوث الأثرية اتصالاً مباشراً بالمواقع والمواد القديمة. إلا أنّ العنف المسلح المتصاعد في سوريا يحول دون استكمال علماء الآثار لعملهم. كما حوّلت معظم المؤسسات الدولية تركيزها عن سوريا ونقلت بعثاتها ومشاريعها إلى البلدان المجاورة.

المندائية أو عقيدة التوحيد المنسية

اليوم، المندائية دينٌ مهدد بالانقراض. فمنذ غزو العراق عام 2003 بقيادة الولايات المتحدة، تعرض الصابئة المندائيون – كحال الأقليات الأخرى في العراق – للاضطهاد الديني والعرقي، بما في ذلك التعذيب والقتل والاغتصاب والترحيل والزواج القسري.
وعلى الرغم من أن تنظيم الدولة الإسلامية لم يصل أبداً إلى موطن المندائيين التاريخي في جنوب العراق، إلا أن مجتمع المندائيين تحمّل انتهاكاتٍ جسيمة لحقوق الإنسان مرتبطة بتصاعد التطرف الإسلامي وانعدام الأمن.

النفوذ الروسي في جنوب سوريا

باختصار، من الواضح أن روسيا تمارس نفوذاً شاملاً على منطقتنا أكثر من إيران. إن دور الأخيرة كوسيطٍ في اتفاقيات المصالحة كان من الممكن أن يرفضه معظم الناس في الجنوب، الذين يشككون في ما يرون أنه محاولاتٍ إيرانية لنشر دينهم الشيعي وأيديولوجيتهم السياسية. ولكن يبقى أن نرى مدى تأثير روسيا، وما إذا كان بإمكانها استخدام هذا النفوذ للحفاظ على الاستقرار على المدى الطويل في منطقتنا.

موازين القوى في اليمن

إن موازين القوى الحالية لا تسمح لأي طرفٍ بالحاق الهزيمة بالأطراف الأخرى. وفي نفس الوقت، لا يمكن أن يؤدي هذا الوضع لصيغة واقعية للسلام بسبب طبيعة القوى المتصارعة. فالقوى الرئيسية مثل الحوثيين وحزب الإصلاح، والسلفيين، والقاعدة هي في الأساس حركات دينية شمولية لا تقبل بأي شكلٍ من الأشكال بالتعددية السياسية الفعلية مع خصومها.

الجدل الداخلي حول هزيمة الدولة الإسلامية في العراق وسوريا

من بين هذه الاتجاهات المختلفة، يكون رد فعل “التوجه الغالب” على هزيمة الجماعة هو الأسهل تفسيراً. كما أنه الأقل إثارةً للاهتمام لأنه يتبع نفس الخط الذي تتبعه الكثير من التحليلات التقليدية: أي التأكيد على أن داعش “باقية،” وأن خسارة الأرض لا تعني النهاية الحقيقية للخلافة. هذا هو الخط الذي روجت له دعاية داعش لبعض الوقت.