Results for وسم: إسرائيل

588 results found.
الجدل الدائر حول برنامج الصواريخ الباليستية الإيراني

يمكن أن يؤدي هذا المسار من الأحداث إلى مزيدٍ من التصعيد. لا ترى إيران خياراً آخر سوى التمسك بخياراتها الحالية للردع، بينما تريد الولايات المتحدة حرمان طهران من هذه القدرة التي يمكن أن تسبب المتاعب لواشنطن وسياستها الإقليمية. إلا أن الإيرانيين ينظرون إلى انسحاب الولايات المتحدة من خطة العمل الشاملة المشتركة كطعنةٍ في الظهر ولا يريدون تكرار نفس الخطأ فيما يتعلق ببرنامج الصواريخ الباليستية. لهذا السبب يجادل البعض بأن الإنسحاب الأمريكي من الاتفاق النووي يتعارض مع سياستها لنزع السلاح. لذلك، كلما أصرت واشنطن على موقفها خلال العامين الماضيين، كلما عززت إيران من قدراتها.

ولي العهد السعودي محمد بن سلمان يواجه وضعاً جيوسياسياً مضطرباً في جولته الآسيوية

قد يخرج ولي العهد السعودي من جولته الآسيوية مطمئناً، وذلك في أعقاب الاستقبال الجيّد الذي حظي به فيما قام بزيارته من الدول الآسيوية، إلا أنه سيحظى بالتأكيد على ترحيبٍ أقل في واشنطن وعواصم أوروبا الغربية. بيد أن المعيار النهائي سيكمن في قدرة محمد بن سلمان على المناورة واتقان تجاوز حقل ألغامٍ من المصالح الجيوسياسية المتضاربة، وهو أمرٌ لم يظهر بعد أن ولي العهد السعودي يستطيع القيام به.

قانون الدولة القومية الإسرائيلي: حكومة نتنياهو تضع الأساس لنظامٍ أكثري التمثيل

لقي القانون تنديداً قوياً على المستوى الدولي – ابتداءً من الاتحاد الأوروبي ووصولاً إلى ممثلي الحركة الإصلاحية اليهودية في الولايات المتحدة وجماعات الضغط الإسرائيلية المشهورة عالمياً. في المقابل، يرى مؤيدو القانون أن ينص على ما هو حقيقة على أرض الواقع: إذ أن إسرائيل دولة يهودية. ويرى هؤلاء أن أحد التشريعات السابقة الذي تبنتها نخبةٌ إسرائيلية ليبرالية أحدث خللاً أغفل بصورةٍ نسبية العنصر اليهودي للدولة، وهو الخلل الذي عالجه قانون الدولة القومية.

تصاعد التوتر في العلاقات الأمريكية الفلسطينية

شهد عام 2018 مزيداً من القرارات الامريكية ضد السلطة الفلسطينية سواء على الموقف السياسي او الدعم المالي للسلطة الفلسطينية، كما استخدمت أسلوب الضغط المتواصل على القيادة الفلسطينية من اجل اجبارها الدخول في العملية السياسية التي تقودها الإدارة الامريكية حول عملية السلام بين إسرائيل والفلسطينيين.

القدس: أميرة الشرق الأوسط الجريحة

في نظر الصهاينة، لا ينبغي أبداً التخلي عن هذه المناطق- ولا سيما القدس الشرقية. أما في السياسة الإسرائيلية، يُشار إلى القدس على أنها عاصمة “إسرائيل الخالدة وغير القابلة للتجزئة.” ولتعزيز هذه الكلمات، نفذت إسرائيل منذ السبعينيات سياسةً استيطانية عدوانية. وبصرف النظر عن المستوطنات في تلال الضفة الغربية، استقر حوالي 200 ألف يهودي أيضاً في القدس الشرقية، تحت سلطة الحكومات الإسرائيلية المتعاقبة. حتى أن المئات من المتعصبين اليهود قاموا بالإستيلاء على المنازل في الأحياء الإسلامية والمسيحية في البلدة القديمة.

تصاعد الصراع الإسرائيلي الإيراني في سوريا

لم يعد الصراع الإسرائيلي- الإيراني غير واضح، مع تبادل البلدين للضربات المباشرة بسبب الجهود الإيرانية الرامية إلى إقامة وجودٍ عسكري دائم في سوريا. إن تبادل إطلاق النار الأخير يعكس إشارةً جدية من قبل كلٍ من إسرائيل وإيران. تشير إسرائيل إلى أنها ستظل حازمة حتى بعد إعلان الانسحاب الأمريكي، بينما تشير إيران إلى أنها لن تتسامح مع الضربات الإسرائيلية داخل سوريا وأنها ستطلق النار على إسرائيل في مثل هذه الحالات.

الكنيسة الرسولية الأرمينية: الاستمرارية والتغيير

ومنذ أواخر القرن العشرين، قامت الكنيسة الرسولية الأرمنية، إلى جانب الكنائس الأرثوذكسية الشرقية الأخرى، بدورٍ نشط في الحوارات الدينية مع كل من الكنيستين الرومانية الكاثوليكية والشرقية الأرثوذكسية من أجل حل الخلافات العقائدية التي يعود تاريخها إلى مجمع خلقيدونية، حيث تمكنوا من حل العديد من هذه الاختلافات التاريخية.

عُمان: تواصل حملة القمع ضد النشطاء والإصلاحيين

يصف تقريرٌ بالتفصيل كيف يتعرض المدافعون عن حقوق الإنسان للضرب بشكلٍ روتيني، ويوضعون في زنازين انفرادية، ويُجبرون على تحمل درجات الحرارة العالية والإذلال. كما تتضمن الأساليب الأخرى المستخدمة لمعاقبة الناشطين نشر الشائعات لتشويه سمعتهم، مما يجعل قبولهم في المجتمع وإمكانية عملهم بعد إطلاق سراحهم من السجن أمراً مستحيلاً. وعلاوةً على ذلك، يتم الضغط على أسرهم لإقناع الشخص بالتوقف عن انتقاد الدولة. وفي حالاتٍ أخرى، يتم ببساطة إخبار الناشطين أن عليهم مغادرة عُمان وعدم العودة مطلقاً.

سياسة ترامب في الشرق الأوسط تختلف عن إدارة أوباما

أراد أوباما تهدئة الأوضاع في الشرق الأوسط، ثم تحويل عبء الأمن على شركاء الولايات المتحدة هناك، مثل إسرائيل والسعودية، وبصورةٍ مماثلة لما قامت به الولايات المتحدة الأمريكية أثناء الحرب الباردة. وعلى هذا النحو، فقد كانت سياسات الرئيس الأمريكي السابق تهدف إلى سحب القوات الأمريكية من المنطقة، وإبرام الاتفاق النووي الإيراني، واستئناف المفاوضات بين إسرائيل والفلسطينيين. وبخروج القوات الأمريكية من سوريا، سيكون المجال متاحاً أمام الطموح الإيراني لتوسيع وجودها العسكري ونفوذها السياسي هناك – وهو أمرٌ لا يخيف المسؤولين في الولايات المتحدة فحسب، بل في السعودية وإسرائيل أيضاً.

الاستيلاء على الحرم المكي: الحدث الذي صدم المملكة العربية السعودية

كان حصار المسجد الحرام بمثابة صدمةٍ كبيرة للنظام السياسي، في المملكة العربية السعودية والمنطقة ككل على حد سواء. ونتيجةً لذلك، وبعد التغلب على الحصار في نهاية المطاف، قررت المؤسسة السياسية السعودية زيادة اعتمادها على الوهابية للحفاظ على الوضع الراهن. فقد تم استثمار مليارات الدولارات في بناء المدارس الدينية والمساجد للترويج للنسخة السعودية من الإسلام. وفي الداخل، تغير المنهاج الوطني السعودي.