Results for وسم: ليبيا

63 results found.
إيطاليا وفرنسا: معركةٌ حول السلام في ليبيا

بيد أن الجنوب الليبي هو نقطة التنافس الرئيسية بين إيطاليا وفرنسا، إذ حاولت كلتا الدولتين التوسط بشكلٍ منفصل لوضع حدٍ للقتال القبلي في الوقت الذي تستغل فيه الميليشيات لتأمين مصالحها. ومع ذلك، أدى عدم التنسيق بين فرنسا وإيطاليا إلى تفاقم التوترات المحلية.

آمال اللاجئين الأفارقة في مصر تتلاشى

، تُشير جهود الإتحاد الأوروبي إبرام صفقةٍ مع مصر إلى زيادةٍ متوقعة في محاولات الهجرة، سيما أنّ الإتفاق مع ليبيا سجعل من الهجرة عبر هذا البلد أكثر صعوبة. إنّ مثل هذا الإتفاق قد يقلص أعداد المغادرين عبر القوارب، ومن المرجح أن يزيد من الاعتقالات في صفوف المهاجرين والمهربين على طول الساحل المصري. ولكن هذا لن يردع المهاجرين الأفارقة من محاولة الوصول إلى أوروبا.

مستقبل الحركة الجهادية في أوروبا: نظرة تشاؤمية (الجزء الثالث)

إذا ما استمر تمتّع المجموعات الجهادية بمستوى مماثل من الحرية على شبكة الإنترنت خلال السنوات العشر المقبلة، فإنه سيكون من السهولة بمكان على أصحاب المشاريع الجهادية الملتزمين بناء الشبكات والتخطيط للعمليات. كما سيكون في مقدور المجموعات الجهادية الموجودة خارج أوروبا تجنيد المقاتلين الأجانب وتنفيذ الهجمات المباشرة في أوروبا.

مستقبل الحركة الجهادية في أوروبا: نظرة تشاؤمية (الجزء الأول)

إذا ما تفاقم سوء مشكلة التطرف الجهادي في أوروبا، فإنه سيكون من المفيد الاعتماد على منهجيات جديدة كلياً، سواءً أكانت هذه المنهجيات ناعمة أو صلبة. وقد تكون أوروبا بحاجة إلى بذل المزيد من الجهد لتحسين تعليم المناطق الكثيفة بالمهاجرين. ولعله يتوجب علينا النظر في فرض عقوبات سجن أطول تجاه الجرائم المتعلقة بالإرهاب.

حكومات أوروبية متورطة بتجارة العبيد في ليبيا

اتهم تقريرٌ لمنظمة العفو الدولية الحكومات الأوروبية بـ”تورطها عن علمٍ في تعذيب وإساءة معاملة عشرات الآلاف من اللاجئين والمهاجرين الذين تحتجزهم سلطات الهجرة الليبية في ظروف مروعة.” وفي اعقاب الكشف عن تجارة العبيد هذه، اعلن مسؤولون في الاتحاد الاوروبي عن خططٍ للتعاون مع الاتحاد الافريقي ضمن فرقة عملٍ مشتركة بين أجهزة الشرطة والاستخبارات، تستهدف الاتجار بالبشر.

اتفاقٌ لإيقاف الهجرة عبر المتوسط يُشعل أعمال عنفٍ جديدة في ليبيا

وبغض النظر عن من شارك في الإتفاق، إلا أنه يبدو أنه أشعل مواجهاتٍ بين عناصر ميليشيا العمو واللواء 48، التابع لقوات حكومة الوفاق الوطني وميليشيات محلية أخرى، بعد أن اعترضت ميليشيا العمو متاجرين بالبشر على صلةٍ بالفصيل المنافس.

لا تقدم للسلام بعد في ليبيا

ومن السابق لأوانه أن نستنتج ما إذا كان الاجتماع يُمثل انفراجاً في الصراع الذي مزق ليبيا أم لا. فقد لا يستطيع السراج، المبعوث السياسي الذي يحاول توحيد البلاد، تحقيق ذلك دون دعم حفتر، القائد العسكري الأقوى في ليبيا.

هل يمكن لتحسّن العلاقات المصرية مع حماس وقف إنتشار الجهاديين السلفيين في سيناء؟

ومن هذا المنطلق، وفي ظل حالة الانفلات الأمني الذي أعقب الإطاحة بمبارك، وهروب السلفيين الجهاديين من السجون المصرية، ووفرة السلاح المهرب من ليبيا إبان سقوط النظام هناك عام 2011، كانت الفرصة متاحة لحالة نشطة للجماعات الراديكالية بأن تتمدد وترتفع وتيرة العلميات الإرهابية. وحتى مع وقوف حماس، على ما يبدو اليوم مع الدولة المصرية، وإن لم يبدأ العمل على مجالات التنمية الاقتصادية، وتطوير البنية التحتية، والتعليم في سيناء، فمن غير المرجح أن يتغير الوضع في أي وقتٍ قريب.

ليبيا أكثر انقساماً من أي وقتٍ مضى وسط تصاعد العنف

وأضافت ندى رمضان، وهي باحثة في السوق الليبية، بقولها “ببساطة، أمننا واقتصادنا يتدهوران. لا يمكننا الاستمرار في هذه الحرب الأهلية، التي لا تجلب سوى الفوضى لحياة الليبيين العاديين اليومية. وما لم يكن هناك إتفاقٌ سياسي، سيزداد الوضع سوءاً. وما لم يتم التوصل إلى حلٍ سياسي ومواصلة الحرب الأهلية في ليبيا، فلا يوجد سبب يدعو إلى عدم عودة ظهور تنظيم الدولة الإسلامية “داعش” في البلاد.”