Results for وسم: محمد_بن_سلمان

91 results found.
ولي العهد السعودي محمد بن سلمان يواجه وضعاً جيوسياسياً مضطرباً في جولته الآسيوية

قد يخرج ولي العهد السعودي من جولته الآسيوية مطمئناً، وذلك في أعقاب الاستقبال الجيّد الذي حظي به فيما قام بزيارته من الدول الآسيوية، إلا أنه سيحظى بالتأكيد على ترحيبٍ أقل في واشنطن وعواصم أوروبا الغربية. بيد أن المعيار النهائي سيكمن في قدرة محمد بن سلمان على المناورة واتقان تجاوز حقل ألغامٍ من المصالح الجيوسياسية المتضاربة، وهو أمرٌ لم يظهر بعد أن ولي العهد السعودي يستطيع القيام به.

حزب الله يعزز موقعة في الشرق الأوسط من خلال التدخل في سوريا

كما من الصعب أيضاً معرفة الخطوة التالية لحزب الله، سواء في لبنان أو باقي المنطقة، وذلك في ظل استمرار اشتعال الحرب في سوريا. حتى وإن انتهت قريباً، فلا تزال إسرائيل على الجانب الآخر من الحدود اللبنانية، بينما تعدّ العدة لمواجهةٍ أخيرة مع عدوها القديم. وفي حال حصل ذلك، فمن الصعب معرفة الطريقة التي سيرد بها حزب الله، على الرغم من أنه قد يحصل على المزيد من المساعدة من حلفائه، الذين دعمهم بإخلاصٍ لسنوات.

المملكة العربية السعودية تبسط سيطرتها الإعلامية خارج الشرق الأوسط

وعدت الإندبندنت بأن جميع ممارسات التحرير ستعكس المعايير العالمية وتأمل في تعزيز النقاش بين الجماهير الجديدة. لكن النقاد متخوفون، إذ يخشون أن تستخدم المنصات الجديدة لنشر المواقف السعودية في جميع أنحاء المنطقة. إن مثل هذه المخاوف شرعية، آخذين بعين الاعتبار تصنيف منظمة مراسلون بلا حدود للمملكة العربية السعودية في المرتبة 169 من بين 180 دولة على مؤشر حرية الصحافة العالمية.

سباق شراء برامج التجسس في الخليج

يُعتقد أن استخدام نظم المراقبة الإلكترونية قد أدى إلى اختفاء العديد من الناشطين في مجال حقوق الإنسان. يُقلق سباق شراء برامج التجسس في دول الخليج، وبشكلٍ كبير، الجماعات الحقوقية وبعض الحكومات الغربية.

استمرار التسليح أم وقفه؟ قضية خاشقجي تدفع بتصرفات السعودية في اليمن إلى الواجهة

إذا ما أوقفت المزيد من الدول صفقات الأسلحة مع السعودية والإمارات، قد يضطر التحالف الذي تقوده السعودية إلى وقف حربه على اليمن – وذلك على أقل تقدير، لحفظ ماء الوجه والحفاظ على شراكته السياسية والتجارية في جميع أنحاء العالم. بيد أن بعض الدول، مثل الولايات المتحدة والمملكة المتحدة وفرنسا، تحتاج على ما يبدو إلى أكثر من أزمةٍ إنسانية وانتهاكاتٍ واضحة للقوانين الدولية، للاستجابة.

الاعتداءات العالمية على الصحافة تهيمن على جائزة “شخصية العام” من مجلة “التايم”

إن قرار صحيفة التايم باختيار مجموعة من الصحفيين لا يشكل علامة فارقة لما قام به هؤلاء الأشخاص من أثر فحسب، بل أيضاً لأنه كان بمثابة إشارة إلى أزمة الثقة العالمية في الصحافة و”الحقيقة”. وبالطبع، فإن المرشحين للحصول على هذه الجائزة المرموقة لم يتواجدوا في قائمة الترشيح النهائية بفضل ما قاموا به من أعمالٍ فحسب، بل أيضاً لما يمثلونه من جوانب وأفكار.

في البحرين: القوة للمال

ومع اعتماد القطاعين العام والخاص بكثافة على الأموال من هذا الجار بعينه، فليس من المستغرب ألا تستطيع عائلة خليفة الحاكمة التفكير في السعي إلى التقارب مع الأغلبية الشيعية. فالمملكة العربية السعودية لن تدع هذا يتم دون عقابٍ أيضاً. وعلى أية حال، أصبحت البحرين بالفعل الفناء الخلفي للمملكة العربية السعودية، إذ بات بقاؤها معلقاً بالحكومة السعودية والمستثمرين السعوديين والسياح السعوديين.

تركيا والسعودية- ما الذي تحمله قضية خاشقجي في طياتها؟

ومع الخوف المستمر من عرض أنقرة التسجيلات وتخريب محاولات الرياض إنكار أو إخفاء تورطهم بالعملية، باتت المملكة العربية السعودية في مأزقٍ كبير أمام العلن. وبعد أن أجبرت مراراً وتكراراً على تقديم تفسيراتٍ معقولة والتي كانت تنسفها فيما بعد التسريبات التركية اللاحقة، تعرضت سمعة ومصداقية المملكة العربية السعودية للضرر. وبالنسبة للسعودية، المملكة المهووسة حالياً بصورتها الدولية، لا بد أن هذه بالتأكيد تعتبر تجربةٌ مريرة على نحوٍ خاص على يد أحد منافسيها.

جريمة قتل خاشقجي تهدد رؤية 2030

ولحفظ ماء الوجه، قد تفرض الولايات المتحدة قانون جلوبال ماجنيتسكي، الذي من شأنه فرض حظر على التأشيرات وتجميد أصول أي شخصٍ يعتقد أنه ارتكب انتهاكاتٍ تتعلق بحقوق الإنسان. سيكون لرد الفعل هذا، على الأقل، تأثيرٌ طفيف على اقتصاد المملكة العربية السعودية.