Results for وسم: فلسطين

445 results found.
حزب الله يعزز موقعة في الشرق الأوسط من خلال التدخل في سوريا

كما من الصعب أيضاً معرفة الخطوة التالية لحزب الله، سواء في لبنان أو باقي المنطقة، وذلك في ظل استمرار اشتعال الحرب في سوريا. حتى وإن انتهت قريباً، فلا تزال إسرائيل على الجانب الآخر من الحدود اللبنانية، بينما تعدّ العدة لمواجهةٍ أخيرة مع عدوها القديم. وفي حال حصل ذلك، فمن الصعب معرفة الطريقة التي سيرد بها حزب الله، على الرغم من أنه قد يحصل على المزيد من المساعدة من حلفائه، الذين دعمهم بإخلاصٍ لسنوات.

فيلق القدس الإيراني: الوحدة القوية والسرية

تمثلت إحدى أولى المهمات الإقليمية ذات الأهمية بالمساعدة على إنشاء حزب الله في لبنان في عام 1982، بعد غزو إسرائيل. ومنذ ذلك الحين أصبح حزب الله أقوى منظمة سياسية وعسكرية إسلامية شيعية في لبنان وحليفاً قوياً لإيران. وفي السنوات الأخيرة، عمل فيلق القدس في بلدان مثل سوريا فضلاً عن عمله مع جهات فاعلة أخرى تابعة للدول مثل المتمردين الحوثيين في اليمن وحماس في فلسطين.

تصاعد التوتر في العلاقات الأمريكية الفلسطينية

شهد عام 2018 مزيداً من القرارات الامريكية ضد السلطة الفلسطينية سواء على الموقف السياسي او الدعم المالي للسلطة الفلسطينية، كما استخدمت أسلوب الضغط المتواصل على القيادة الفلسطينية من اجل اجبارها الدخول في العملية السياسية التي تقودها الإدارة الامريكية حول عملية السلام بين إسرائيل والفلسطينيين.

الانتخابات الاسرائيلية: رئيسٌ سابق للجيش يشكل تهديداً حقيقاً لنتنياهو

ومع الانتخابات العامة المقررة في أبريل 2019، ظهر باعتباره المرشح الوحيد الذي يمتلك فرصةً حقيقية للإطاحة برئيس الوزراء بنيامين نتنياهو. وعلاوةً على ذلك، يمثل انتخاب غانتس خطوة أولى نحو عكس اتجاه انجراف البلاد إلى اليمين، تاركاً وضع السياسات والخطط للائتلاف الحكومي الوسطي الجديد.

القدس: أميرة الشرق الأوسط الجريحة

في نظر الصهاينة، لا ينبغي أبداً التخلي عن هذه المناطق- ولا سيما القدس الشرقية. أما في السياسة الإسرائيلية، يُشار إلى القدس على أنها عاصمة “إسرائيل الخالدة وغير القابلة للتجزئة.” ولتعزيز هذه الكلمات، نفذت إسرائيل منذ السبعينيات سياسةً استيطانية عدوانية. وبصرف النظر عن المستوطنات في تلال الضفة الغربية، استقر حوالي 200 ألف يهودي أيضاً في القدس الشرقية، تحت سلطة الحكومات الإسرائيلية المتعاقبة. حتى أن المئات من المتعصبين اليهود قاموا بالإستيلاء على المنازل في الأحياء الإسلامية والمسيحية في البلدة القديمة.

التعليم في الجزائر: منظومة تعليمية هجينة موروثة عن الاستعمار الفرنسي

وما إن قامت الدولة الجزائرية بعد الاستقلال، حتى رفعت شعار ديمقراطية التعليم ونشره بين جميع فئات المواطنين على حد سواء في جميع أرجاء الوطن في المدن والقرى والأرياف. حيث يمكن أن نقول أنه لم تنقضي عشر سنوات عن الاستقلال حتى أصبح التعليم في جميع مستوياته الابتدائية والمتوسطة والثانوية والجامعية مجاناً وفي متناول جميع الجزائريين.

ترمب في الشرق الأوسط

إن تورط ترمب- الأكثر عدوانية تجاه أعداء الولايات المتحدة، والأكثر تقلباً، كما يُقال، مع حلفاء الولايات المتحدة، ومع اعتباره المصالح المالية للولايات المتحدة محور سياسته الخارجية- في الشرق الأوسط لم يكن عامل استقرارٍ في واحدةٍ من أكثر الفترات اضطراباً في تاريخ المنطقة الحديث. ومع وجوده في البيت الأبيض لسنتين إضافيتين على الأقل، فمن السابق لأوانة تحديد شكل إرثه الدائم في الشرق الأوسط، إلا أن الدلائل بعيدة كل البعد عن الإيجابية.

أميرٌ يزخر بالإمكانيات: شعبية ولي العهد الأردني في تزايدٍ واضح

ولكن لربما تعتبر أكثر إنجازاته جدارةً حتى الآن، وفي سن العشرين، كونه أصغر شخصٍ يرأس مجلس الأمن التابع للأمم المتحدة خلال جلسةٍ في ديسمبر 2015. واستجابةً لدعوة الأمير بإشراك الشباب في بناء السلام ومكافحة التطرف العنيف، تبنى المجلس إعلان عمّان حول الشباب والسلام والأمن المقترح من الأردن.

جوليا بطرس: مُطربة لبنانية مثيرة للجدل وأيقونة الثورة

يعتبر البعض أن حفلات جوليا بطرس أقرب إلى المظاهرة، الثورة أو التمجيد بحزب الله وجمهوره، بدل أن تكون حفلاتها حفلات فنية صرفة. فهم يعتبرون أن “مَا لِقَيْصَرَ لِقَيْصَرَ وَمَا لِلّهِ لِلّهِ،” أي بمعنى آخر يجب على الفن أن يبقى في الفن والسياسة في السياسة. ومع ذلك، يُجمع كل من المؤيدين والمعارضين أن جوليا تتمتع بصوتٍ جميل بالإضافة إلى التزامها الفني والأخلاقي. فقد استخدم صوتها في العديد من الاحتجاجات والمظاهرات التي تُقيمها الأحزاب السياسية والجماعات المدنية.

الراب الغزي ثورة على الحصار و الانقسام الفلسطيني !

وعلى الرغم من مواجهة شباب الراب الغزي عدة تحديات مجتمعية وسياسية و اقتصادية ، إلا و أن هؤلاء الشباب مازالوا مصممين على الاستمرار في إنتاج موسيقاهم الخاصة في سبيل التعبير عن أفكار الشباب الثائر ضد الحصار و الانقسام و الحروب ، و من أجل إسماع صوت الشباب الغاضب و المهمش اجتماعيا وسياسيا لكافة القادة و المسئولين، لعلهم يجدون حلا عادلا لمشاكل الشباب الفلسطيني المتواجد بقطاع غزة.