Results for وسم: السعودية

67 results found.
في البحرين: القوة للمال

ومع اعتماد القطاعين العام والخاص بكثافة على الأموال من هذا الجار بعينه، فليس من المستغرب ألا تستطيع عائلة خليفة الحاكمة التفكير في السعي إلى التقارب مع الأغلبية الشيعية. فالمملكة العربية السعودية لن تدع هذا يتم دون عقابٍ أيضاً. وعلى أية حال، أصبحت البحرين بالفعل الفناء الخلفي للمملكة العربية السعودية، إذ بات بقاؤها معلقاً بالحكومة السعودية والمستثمرين السعوديين والسياح السعوديين.

تركيا والسعودية- ما الذي تحمله قضية خاشقجي في طياتها؟

ومع الخوف المستمر من عرض أنقرة التسجيلات وتخريب محاولات الرياض إنكار أو إخفاء تورطهم بالعملية، باتت المملكة العربية السعودية في مأزقٍ كبير أمام العلن. وبعد أن أجبرت مراراً وتكراراً على تقديم تفسيراتٍ معقولة والتي كانت تنسفها فيما بعد التسريبات التركية اللاحقة، تعرضت سمعة ومصداقية المملكة العربية السعودية للضرر. وبالنسبة للسعودية، المملكة المهووسة حالياً بصورتها الدولية، لا بد أن هذه بالتأكيد تعتبر تجربةٌ مريرة على نحوٍ خاص على يد أحد منافسيها.

الصحوة الإسلامية في السعودية قد تواجه الزوال

كانت “الصحوة الإسلامية” – المعروفة باسم الصحوة – واحدةً من أقوى الحركات الاجتماعية والسياسية في المملكة العربية السعودية. تعود أصولها إلى خمسينيات وستينيات القرن الماضي، عندما فر الآلاف من أعضاء جماعة الإخوان المسلمين من القمع العنيف في جميع أنحاء المنطقة، وخاصة مصر، وجاءوا إلى المملكة المحافظة.

تقاربٌ بطيء الوتيرة بين الدول العربية وسوريا الأسد

يبدو أن هذا التطبيع هو الهدف الذي حدده نظام الأسد لاستعادة مكانته في المنطقة ثم العالم، كما زعم في أوائل أكتوبر أن الدول الغربية والعربية تتأهب لاستعادة وجودها في سوريا بعد سنواتٍ من الغياب. فقد ذكر الأسد أنه “بالنسبة للعديد من الدول العربية، هناك تفاهمٌ كبير بيننا وبينهم، كما بدأت العديد من الدول الغربية بالتخطيط والاستعداد لفتح سفاراتها (في دمشق).

تركيا والسعودية- ما الذي تحمله قضية خاشقجي في طياتها؟

ومع الخوف المستمر من عرض أنقرة التسجيلات وتخريب محاولات الرياض إنكار أو إخفاء تورطهم بالعملية، باتت المملكة العربية السعودية في مأزقٍ كبير أمام العلن. وبعد أن أجبرت مراراً وتكراراً على تقديم تفسيراتٍ معقولة والتي كانت تنسفها فيما بعد التسريبات التركية اللاحقة، تعرضت سمعة ومصداقية المملكة العربية السعودية للضرر. وبالنسبة للسعودية، المملكة المهووسة حالياً بصورتها الدولية، لا بد أن هذه بالتأكيد تعتبر تجربةٌ مريرة على نحوٍ خاص على يد أحد منافسيها.

القتل المزعوم لصحفي واشنطن بوست على يد السعودية يُثير مجدداً الجدل حول حقوق الإنسان

أثبتت المملكة العربية السعودية أنها من ألد خصوم حقوق الإنسان، بالرغم من حملات العلاقات العامة لمحمد بن سلمان بإدعاء الإصلاحات. ويُجادل البعض أن المملكة العربية السعودية نجحت أيضاً في تدمير حقوق الإنسان في مجالات جديدة تماماً. ففي حيلةٍ دعائية ناجحة، منحت الرياض جنسيتها للروبوت، صوفيا. وعليه، يُشكك منح الجنسية – وبالتالي حقوقاً- لآلة في القيمة التي يضعها نظام المملكة العربية السعودية لحقوق الإنسان بالمجمل.

الشيخ سلمان العودة: حياة تحدٍ

رأى ولي العهد الجديد، محمد بن سلمان، في الشيخ الطاعن بالسن تهديداً أكثر من كونه عوناً له في الحكم. وفي 9 سبتمبر 2017، أمر محمد بن سلمان باعتقال العودة لنشره تغريدةً قال فيها: “اللهم ألّف بين قلوبهم لما فيه خير لشعوبهم،” في دعوةٍ صريحةٍ منه للمصالحة ما بين المملكة العربية السعودية وقطر. وبعد مرور عامٍ على اعتقاله، وجهت للعودة 37 تهمة، بما فيهم نشر الفتنة والتحريض على الحكم.

الجيوسياسة وعناد القادة يحددان اتجاه الحرب في اليمن

ووجد تقريرٌ حديثٌ للأمم المتحدة أن جميع أطراف النزاع ربما ارتكبت جرائم حرب، بما في ذلك الحوثيين. كما اتهمت المجموعة بإطلاق النيران بشكلٍ عشوائي في المناطق الحضرية وتجنيد أطفال لا تتجاوز أعمارهم ثماني سنوات.