Results for وسم: SyrianRevolution

9 results found.
الحرب السورية: الآثار تدفع الثمن أيضاً

يتطلب إجراء البحوث الأثرية اتصالاً مباشراً بالمواقع والمواد القديمة. إلا أنّ العنف المسلح المتصاعد في سوريا يحول دون استكمال علماء الآثار لعملهم. كما حوّلت معظم المؤسسات الدولية تركيزها عن سوريا ونقلت بعثاتها ومشاريعها إلى البلدان المجاورة.

الخدمات في حوض اليرموك

بدلاً من أن يكون الوضع ناتجاً عن الاختلافات في مهارات موظفي البلدية والعمال في مختلف المناطق، يعتمد هذا على ما إذا كانت الأموال متوفرة لتمويل إعادة الإعمار والتنمية. ونظراً لأن قدرات الحكومة في ظل الاقتصاد المعطل بالبلاد محدودة، فإن الأمور تعتمد بشدة على السكان المحليين وأقاربهم في المنفى، الذين قد يساعدون بالتدخل لسد الفجوة المالية. لا يمكننا إلا أن نأمل أن يتحسن الوضع في المستقبل.

حملات تضامنٍ خجولة في مواجهة موجات الكراهية الجديدة بلبنان

وكانت الحملة التي تم شنها على “مشروع ليلى” قد حظيت بانتباهٍ كبير ومتوقع نظراً لما تحظى به هذه الفرقة من شعبيةٍ في لبنان والمنطقة والعالم. كما استُغلت هذه الحملة للتعتيم على قلة تضامن اللبنانيين مع الاحتجاجات المشروعة للفلسطينيين في البلاد أو لصرف الانتباه عن سوء معاملة اللاجئين السوريين وإعادتهم القسرية إلى وطنهم.

النفوذ الروسي في جنوب سوريا

باختصار، من الواضح أن روسيا تمارس نفوذاً شاملاً على منطقتنا أكثر من إيران. إن دور الأخيرة كوسيطٍ في اتفاقيات المصالحة كان من الممكن أن يرفضه معظم الناس في الجنوب، الذين يشككون في ما يرون أنه محاولاتٍ إيرانية لنشر دينهم الشيعي وأيديولوجيتهم السياسية. ولكن يبقى أن نرى مدى تأثير روسيا، وما إذا كان بإمكانها استخدام هذا النفوذ للحفاظ على الاستقرار على المدى الطويل في منطقتنا.

حرب معلومات النظام السوري

مع تحوّل الإنتفاضة السورية إلى حربٍ أهلية شاملة في أواخر عام 2011، بدأ نشر المعلومات والشائعات يُبث عبر الإنترنت. ساعد تدفق المعلومات الخاطئة، الذي شاركت فيه جميع الأطراف بدرجاتٍ مختلفة، على تشويه المكونات الأساسية للصراع.

مبارزة المصالح الذاتية: روسيا وتركيا في سوريا

تتشارك كل من روسيا وتركيا بمصلحتهما في اختبار والتباهي بترسانتها العسكرية المصنعة محلياً في سوريا. وعلى الرغم من عدم وجود دليلٍ ملموس على أن روسيا وتركيا ساهمتا في إطالة أمد القتال، إلا أن كلاهما استخدم الصراع على نطاقٍ واسع للتفاخر بأسلحة كل منهما أمام عملاء دوليين محتملين.

تصاعد الصراع الإسرائيلي الإيراني في سوريا

لم يعد الصراع الإسرائيلي- الإيراني غير واضح، مع تبادل البلدين للضربات المباشرة بسبب الجهود الإيرانية الرامية إلى إقامة وجودٍ عسكري دائم في سوريا. إن تبادل إطلاق النار الأخير يعكس إشارةً جدية من قبل كلٍ من إسرائيل وإيران. تشير إسرائيل إلى أنها ستظل حازمة حتى بعد إعلان الانسحاب الأمريكي، بينما تشير إيران إلى أنها لن تتسامح مع الضربات الإسرائيلية داخل سوريا وأنها ستطلق النار على إسرائيل في مثل هذه الحالات.

سوريا: لا مكان للتسوية السياسية

أراد النظام السوري البقاء في السلطة بأي ثمن، في حين أرادت المعارضة إسقاط النظام بمساعدة الدعم العسكري والسياسي الأجنبي، وظلّت تصر على أن ذلك هو هدفها، حتى بعد أن أصبحت على وشك خسارة الحرب. وحالت المواقف السياسية المعارضة بشكلٍ كبير دون إجراء أية مفاوضات حقيقية قادرة على تحقيق النجاح. وكان من الواضح عدم وجود أي طرف وسيط قادر على حث أي من الطرفين على تهدئة موقفه بما يكفل التوصّل إلى تسوية. واعتبر كلا الطرفين الأمر صراع حياة أو موت دون أن تكون هناك أية مساحة للتوصل إلى تسوية. ومع تنامي عدد القتلى واللاجئين والدمار، فإن إمكانية التوصّل إلى تسوية – إذا كان هناك أي مجال للتسوية في المقام الأوّل – لم تعد موجودة.

كيف غيرت تركيا موقفها تجاه سوريا

وفي النهاية، مع عدم وجود حلولٍ سريعة للصراع السوري في الأفق، أصبح النهج التركي تجاه الحرب متمحوراً حول مصالحها الذاتية، فقد ولّت أيام المطالبة بتغيير النظام. ويبدو أن الأسد باقٍ، الأمر الذي انعكس في موقف تركيا المتغير من الحرب، والذي بات يركز الآن على مواجهة القوة العسكرية الكردية، فالتهديد الكردستاني المتجدد سيضمن عدم مغادرة تركيا لسوريا في أي وقتٍ قريب.