Results for وسم: تركيا

116 results found.
صفقةٌ تجاوزت الحد المقبول: تداعي العلاقات التركية الأمريكية بسبب الصواريخ الروسية

بغض النظر عن الدافع وراء شراء منظومة إس 400، إلا أن تركيا أوضحت سعيها نحو سلوك مسارٍ جديد: بعيداً عن الحلفاء الغربيين السابقين وإلى منطقةٍ غير معروفة، متحررةً من عبء التحالفات السابقة. الأمر المؤكد هو أن المسؤولين الأمريكيين أساءوا تقدير تحركات تركيا في هذه المسألة باعتبارها مجرد خدعة، عندما كان من الواضح أن البلاد، ومنذ الأيام الأولى، ملتزمة حقاً بإتمام الصفقة. ربما تكون النتيجة هي المسمار الأخير في نعش العلاقات الجيدة بين الولايات المتحدة وتركيا.

سياسة التحول التركية تجاه اللاجئين السوريين

دفع هذا العداء واسع النطاق أردوغان، الذي كان يطلق على اللاجئين سابقاً وصف “الإخوة” و”الضيوف،” إلى إجراء تحولٍ جذري في السياسة. تهدف بعض الإجراءات إلى تقليل وضوح وجود اللاجئين السوريين، بما في ذلك إزالة لافتات المتاجر باللغة العربية في جميع أنحاء البلاد في محاولةٍ لتخفيف المرارة الشعبية بسبب وجودهم.

تركيا ما بين الناتو وروسيا: التوازن الفاشل

لن تؤثر العقوبات الأمريكية بالسلب على اقتصاد تركيا فحسب، بل أنها ستوفر كبش فداء ليُلام على الأزمة الاقتصادية التي تعيشها تركيا (وهو الولايات المتحدة والناتو). وربما يتسبب هذا الموقف في تأجيج المشاعر المعادية للغرب بين صفوف الشعب التركي على نحوٍ يتعذر علاجه. وقد تفرض معارضة الجماهير في تركيا قيوداً على التعاون مستقبلاً بين أنقرة وحلفاء آخرين في الناتو، حتى وإن كانت العلاقة قائمة على المصالح المتبادلة.

المتاحف: سلاحٌ قوي في المعركة السياسية من أجل ماضي تركيا ومستقبلها

نظراً لكون المتاحف مدعومة من قبل الدولة إلى حدٍ كبير أو مجانية للمواطنين الأتراك، فمن الواضح أن أهمية ربط الأتراك بماضي البلاد موضع تقدير. ولكن مع تحول المتاحف إلى ساحة معركة سياسية وأيديولوجية بشكلٍ متزايد، أثبت التاريخ أنه سلاحٌ قوي بالفعل.

العلاقة المعقدة بين حزب الشعب الجمهوري الكمالي وحزب الشعوب الديمقراطي الكردي

إذا لم يقم حزب الشعب الجمهوري بحل هذه المعضلة واستبدال قيمه الأيديولوجية الاستبدادية بتفهمٍ ليبرالي للدولة والأمة وحماية الأقليات، فمن غير الوارد أن تشهد تركيا دعماً حقيقياً لتعزيز ديمقراطية البلاد أو حلاً للصراع الكردي. وقد ينتج عن ذلك تعاون انتقائي متبادل بين الحزبين. وما تزال نخب حزب الشعب الجمهوري تواجه تحدياً متواصلاً يتمثل في التغلب على أساس الحزب الأيديولوجي الذي تطوّر عبر التاريخ، وتعديله من خلال أجندة ديمقراطية اجتماعية حقيقية.

انتصار المعارضة التركية في اسطنبول، ولكن ماذا الآن؟

يمثل فوز إمام وغلو ضربةً قوية للهيمنة الانتخابية لحزب العدالة والتنمية في تركيا. ومع ذلك، لا ينبغي للمراقبين أن يخلطوا الحابل بالنابل باعتبارها ضربةً قاضية، إذ لا يزال الحزب يتمتع بدعمٍ قوي في جميع أنحاء البلاد، حتى وإن خسر أكبر مدينتين. وعلى الرغم من أن الشقوق الأولى لربما قد بدأت تظهر في قاعدة أردوغان السياسية، إلا أنه ينبغي الإنتظار إلى حين إجراء الإنتخابات العامة عام 2023- التي تصادف الذكرى المئوية للجمهورية التركية- لتصبح النتيجة الأكثر أهمية لهذه الإنتخابات واضحة: انتصار حزب الشعب الجمهوري على المستوى الوطني.

مقارنة في الشجاعة السياسية: الولايات المتحدة في مواجهة تركيا

إن سعي أعضاء حزب العدالة والتنمية الحثيث لمعالجة التهديد الذي تواجهه تركيا حالياً في الوقت الذي يعم فيه صمتٌ مطبق في صفوف الجمهوريين في الولايات المتحدة الأمريكية يشير إلى تحوّلٍ كبير فيما بات يعيشه هذا العالم من قضايا.

إعادة الإنتخابات البلدية في اسطنبول: هل ستجري الأمور على ما يرام؟

إذا ما دار نفس الجدل خلال إعادة الإنتخابات تماماً كما حصل في المرة الأولى، فمن المحتمل أن يكون هذا المسمار الأخير في نعش الديمقراطية التركية. وعلى النقيض من ذلك، إذا ما فاز إمام أوغلو مجدداً، ولم يطرأ أي جدلٍ حول عمليه الإقتراع، سيبشر ذلك بميزان قوى جديد ولربما ستشهد السياسة التركية حقبةً جديدة.

في تركيا، اندلاع العنف مع انتهاء الإضراب عن الطعام

هل سيفي كسر عزلة أوجلان بالغرض؟ ليس بمعنى أن مؤيدي حزب الشعوب الديمقراطي سيصوتون فجأة لصالح مرشح حزب العدالة والتنمية. ولكن بالمجمل، قد يشعرون بأنهم أقل إجباراً على التصويت، مما قد يؤثر سلباً على حزب الشعب الجمهوري.

تصعيد إدلب

كما كان هناك أيضاً تقارير تفيد بأن تركيا قدمت أسلحةً إضافية لقوات المتمردين، بما في ذلك صواريخ تاو المضادة للدروع والتي يتعين على الولايات المتحدة الموافقة على إخراجها من المخازن. إن سماح الولايات المتحدة بتعزيز المتمردين لترسانتهم بهذه الطريقة يعكس معارضتها الخاصة للحملة العسكرية من قبل الحكومة السورية وروسيا، على الرغم من أن الولايات المتحدة استُبعدت من إطار العمل الأصلي لخفض التصعيد واتفاق سوتشي.