Results for وسم: رؤية_السعودية_2030

12 results found.
المملكة العربية السعودية تأمل أن تعزز السياحة صورتها في الخارج، وإيراداتها

كجزءٍ من هذا المخطط، يمكن للزّوار التقدم للحصول على تأشيرة دخول متعددة لمدة عام واحد، مما يسمح لهم بقضاء ما يصل إلى 90 يوماً في المملكة العربية السعودية، التي كانت في السابق لا تقدم سوى تأشيرات العمل والدعوة فقط. وعلى موقع Visit Saudi (زُر السعودية) الجديد على الإنترنت، المتاح باللغات الإنجليزية والعربية والصينية، يُروّج مقطع فيديو رائع للمعالم الطبيعية والثقافية في البلاد، ويظهر فيه أشخاصٌ بملامح أجنبية، بمن فيهم نساء لا يرتدين العباءة، وهو رداء يغطي الجسم كاملاً ترتديه النساء السعوديات.

المملكة العربية السعودية تبسط سيطرتها الإعلامية خارج الشرق الأوسط

وعدت الإندبندنت بأن جميع ممارسات التحرير ستعكس المعايير العالمية وتأمل في تعزيز النقاش بين الجماهير الجديدة. لكن النقاد متخوفون، إذ يخشون أن تستخدم المنصات الجديدة لنشر المواقف السعودية في جميع أنحاء المنطقة. إن مثل هذه المخاوف شرعية، آخذين بعين الاعتبار تصنيف منظمة مراسلون بلا حدود للمملكة العربية السعودية في المرتبة 169 من بين 180 دولة على مؤشر حرية الصحافة العالمية.

جريمة قتل خاشقجي تهدد رؤية 2030

ولحفظ ماء الوجه، قد تفرض الولايات المتحدة قانون جلوبال ماجنيتسكي، الذي من شأنه فرض حظر على التأشيرات وتجميد أصول أي شخصٍ يعتقد أنه ارتكب انتهاكاتٍ تتعلق بحقوق الإنسان. سيكون لرد الفعل هذا، على الأقل، تأثيرٌ طفيف على اقتصاد المملكة العربية السعودية.

الرياضة: ميدان نزاعٍ آخر بين السعودية وقطر

تستثمر قطر بكثافة في مجال الرياضة منذ أكثر من عشر سنوات الآن لأن هذه إحدى الطرق لرفع مكانتها وإبراز ذاتها على المستوى العالمي، وبناء سوق مستدامة، وممارسة القوة الناعمة، وخلق تماسك اجتماعي وطني، ومعالجة مرض السكري من خلال ممارسة الرياضة. وبالمقابل، تضغط السعودية بشكلٍ مكثفٍ في جميع أنحاء العالم لصرف الإنتباه عن قطر واستضافتها لكأس العالم من خلال حملةٍ للتضليل. كما ركزت اهتمام العالم بشكلٍ خاص على الطريقة التي يتم بها التعامل مع الوافدين خلال بناء مرافق كأس العالم لعام 2022، على الرغم من أن المملكة العربية السعودية عند نفس المستوى فيما يتعلق بحقوق العمال الوافدين.

كيف غيّرت العولمة من معالم سوق الحج إلى مكّة

تحظى في الوقت الراهن قرابة 117 من الشركات البريطانية المنظّمة للحج بترخيصٍ من المملكة العربية السعودية. ويقع على عاتق كلّ شركة من هذه الشركات المنظّمة مسؤولية الحصة السنوية الخاصة بها والتي تتراوح بين 150 و450 تأشيرة يجري تقديمها للحجّاج. ويحظى المسلمون البريطانيون حالياً بخياراتٍ متعددة على مستوى خيارات الحزم. إلا أن الحجاج البريطانيون الذين أرادوا أداء فريضة الحج في عام 2018 صرفوا ما يتراوح بين 5 و6 آلاف جنيه إسترليني على الحزمة الخاصة بهم.

ارتفاع أعداد المهرجانات في السعودية يهدف إلى تعزيز السياحة والاقتصاد المحلي

وتهدف الحكومة إلى استقبال 30 مليون زائر بحلول عام 2030، مقارنةً بـ18 مليون زائر في عام 2016. ووفقًا للموقع الإلكتروني لمركز المعلومات والأبحاث السياحية، شهد عدد السياح خلال العام الماضي ارتفاعاً. بل إن أكثر من 28% من السياح اليوم هم من السعوديين، كما يدعم القطاع أكثر من 999 ألف وظيفة. ومن المأمول أن تؤدي زيادة أعداد المهرجانات إلى نقل المملكة أكثر فأكثر نحو تحقيق الأهداف المحددة لرؤية 2030.

محطة ضخمة للطاقة الشمسية محور رؤية المملكة العربية السعودية 2030

تتماشى هذه المحطة الضخمة مع طموحات المملكة في أن تصبح أكبر مصدرٍ للطاقة الشمسية في الشرق الأوسط. ويقول ظافر في هذا الصدد، “من المتوقع أن تلعب رؤية 2030 دوراً رئيسياً في هذا تحقيق هذا الهدف،” وأضاف “في إطار مبادرة الملك سلمان للطاقة المتجددة، تقوم الحكومة السعودية بمراجعة الإطار القانوني والتنظيمي لاستثمارات القطاع الخاص من أجل تشجيع الشراكات بين القطاعين العام والخاص وتشجيع التصنيع المحلي للألواح الشمسية.”

السعودية: بالرغم من الإصلاحات، إعتقال نشطاء في مجال حقوق المرأة

الناشطون في مجال حقوق المرأة، على وجه الخصوص، يُعاقبون على نحو مثيرٍ للسخرية لنشاطهم على نفس جدول الأعمال الذي دفع السعودية إلى رفع الحظر المفروض على قيادة النساء للسيارات في المقام الأول- وهو الأمر الذي تمت الإشادة به دولياً. ومع ذلك، تبدو الاعتقالات، وبشكلٍ متزايد، وكأنها وسيلة لإسكات النشطاء من أجل تجنب الاضطرار إلى إعطاء المزيد من الحقوق للمرأة.

الهيب هوب في السعودية: هوية جديدة

تحول مشهد الهيب هوب في السعودية إلى رسائل أكثر إيجابية موجهةً في الغالب إلى الشباب، لتكتسب قبولاً إجتماعياً أوسع. واليوم، وفي عام 2018، من المقرر أن تستضيف السعودية أكثر من 5 آلاف عرضٍ لموسيقى الراب والهيب هوب، إلى جانب الحفلات والمهرجانات.

القائمة السوداء: المعتقلون السياسيون رفيعو المستوى في المملكة العربية السعودية

وقالت سماح حديد، نائبة مدير منظمة العفو الدولية، إن معظم نشطاء حقوق الإنسان في البلاد إما في السجن أو يخضعون للمحاكمة، ولم يتم الكشف عن مكان وجودهم. وأضافت، بينما يواجه الآخرون خطر التوقيف فى أي وقت. ومن الواضح أن محمد بن سلمان يعيد صياغة المملكة العربية السعودية وفقاً لتصوراته، في حين يثبت أنه شخصية مستبدة تماماً كحال سلفه من الحكام.