تبرع
وقائع الشرق الأوسط وشمال إفريقيا

البيئة

environment
رجل يسير أمام مجرى ملوث بسبب تسرب نفطي بالقرب من قرية الصقيرية، في ريف جنوب الرميلان في محافظة الحسكة شمال شرق سوريا التي يسيطر عليها الأكراد، في 19 تموز / يوليو 2020. أصبح التلوث النفطي في سوريا مصدر قلق متزايد منذ اندلاع حرب أهلية عام 2011 أثرت على البنية التحتية النفطية وشهدت تنافس القوى المتنافسة على السيطرة على حقول النفط والغاز الرئيسية. في الشمال الشرقي الذي يسيطر عليه الأكراد، تشكل منشأة تخزين كبيرة في حقل رميلان النفطي في محافظة الحسكة مصدر قلق خاص، مع الاشتباه في وجود تسريبات من منشأة تخزين جير زيرو منذ عام 2014 على الأقل، وآخرها في مارس 2020. DELIL SOULEIMAN / AFP

اليوم، الأرض مهددة بالتلوث وتغير المناخ. والرأي العام في الشرق الأوسط وشمال إفريقيا يناقش كيفية مواجهة أزمة المناخ.

منطقة الشرق الأوسط وشمال إفريقيا هي في الواقع الأكثر تضرراً. ليس فقط بسبب استخراج النفط بكثافة ولكن أيضا بسبب ندرة المياه والتصحر والفيضانات الدورية. بالإضافة إلى ذلك، يؤدي الفساد ونقص البنية التحتية وسوء الإدارة السياسية إلى تفاقم الأزمة البيئية.

ملف فنك حول البيئة يقدم نظرة ثاقبة حول العوامل الرئيسية المسببة للتلوث والمسؤولية السياسية للحكومات والمجتمعات تجاه البيئة.

مهمتنا هي تقديم مساهمة جديرة بالاهتمام لنشر معلومات أساسية متوازنة ومحدثة حول هذا الموضوع من منظور عربي.