فَنَكْ وقائع وأحداث عن الشرق الأوسط وشمال افريقيا / تونس / من الماضي الى الحاضر / الثورة التونسية / حكومة المرزوقي

حكومة المرزوقي

أسفرت الانتخابات التي أجريت في 23 تشرين الأول/أكتوبر 2011 عن إنشاء حكومة ائتلافية تتألف من حزب النهضة (إسلاميين؛ 89 مقعداً) والمؤتمر من أجل الجمهورية (علمانيين وديمقراطيين واشتراكيين؛ 29  مقعداً) والتكتل الديمقراطي من أجل العمل والحريات (علمانيين واشتراكيين وديمقراطيين؛ 20)  مقعداً) – ويشار إليها باسم  الترويكا” (138 من أصل 217 مقعداً).

منذ الثورة التونسية، وخاصة بعد انتخابات تشرين الأول/أكتوبر عام 2011، انتقل توازن القوى بين مختلف هيئات الدولة لصالح رئيس الوزراء الحالي، علي العريض، من حزب حركة النهضة الحاكم. ويتمتع الرئيس الحالي، منصف المرزوقي من حزب المؤتمر من أجل الجمهورية، بسلطات أقل، وقد أبطل رئيس الوزراء قراراته في عدة حالات، مما تسبب بشرخ ضمن الائتلاف الحاكم. لم تحدد مسودة الدستور الجديدة مستقبل النظام السياسي في تونس . يطالب حزب حركة النهضة بنظام برلماني، بينما تفضل الأحزاب الأخرى النظام الرئاسي أو شبه الرئاسي. ونظراً إلى أن حزب النهضة يحتل معظم المقاعد في المجلس الوطني التأسيسي، فمن المرجح أنه سيتم اعتماد النظام البرلماني.

الرئيس منصف المرزوقي(حزب المؤتمر من أجل الجمهورية؛ منذ 13 ديسمبر 2013)
رئيس الوزراء علي العريض(حزب النهضة؛ منذ 14 مارس 2013))

تونس سياسة
الجمعية التأسيسية التونسية

دعمكم عونٌ لنا

فَنَك هي مؤسسة إعلامية إلكترونية مستقلة، لا تمولها أي دولة أو مجموعات مصالح. تلتزم فَنَك بنشر تحليلاتٍ مبنية على الوقائع ومحايدة، إلى جانب التقارير المواضيعية حول الشرق الأوسط وشمال افريقيا.
شهد الموقع نمواً سريعاً في نطاق وعمق المعلومات التي يُقدمها، واليوم، بات يُشكل مصدراً غنياً وقيماً للمعلومات عن 21 بلداً، من المغرب إلى عُمان ومن إيران إلى اليمن، باللغتين العربية والإنجليزية. حالياً، وصل عدد القراء إلى 6 ملايين سنوياً، والعدد آخذٌ بالإزدياد.
لضمان حيادية المعلومات على موقع فَنَك (وقائع وأحداث) ، تُنشر المقالات دون ذكر أسماء الكتّاب، مما يُتيح أيضاً لمراسلينا مساحة أكبر من الحرية عند التطرق إلى القضايا الحساسة أو المثيرة للجدل فى بلادهم. وإلى جانب ذلك، نتحرى حقائق جميع المعلومات الواردة في مقالاتنا قبل النشر لضمان دقة المعلومات، وحداثتها وحيادها.

استمرارية تشغيل مثل هذا الموقع الإلكتروني مُكلفة للغاية. بتبرعٍ صغيرٍ منك، يمكنك المساهمة في الحفاظ على حرية واستقلالية تغطيتنا.