فَنَكْ وقائع وأحداث عن الشرق الأوسط وشمال افريقيا / تونس / المجتمع والإعلام والثقافة / المجتمع / الشباب

الشباب

Photo HH

تعتبر تونس فتية بسكانها الناشطين والمتغيرين بشكل متزايد. معدل البطالة مرتفع بين الشباب، كما أن عدداً كبيراً منهم يعاني من مصاعب اقتصادية يرافقها خيبة أمل سياسية. والوضع مخيب للآمال بالنسبة للشباب التونسي، حيث أن مستوى تعليمهم عالٍ مقارنة بالمعايير الإقليمية، غير أن عدداً كبيراً من طلاب الجامعات يجدون أنفسهم دون عمل أو آمال بعد التخرج.

نظراً لمستوى التعليم العالي والوعي السياسي، شكل الشباب جزءً لا يتجزأ من الثورة التونسية، وربما القوة الدافعة لها. في تونس عدد كبير من المدونين ومستخدمي الانترنت الذين نظموا احتجاجات عبر مواقع التواصل الاجتماعي، وأهمها فيسبوك وتويتر، في كانون الأول/ديسمبر وكانون الثاني/يناير عام 2011. ومنذ الثورة التونسية، خاب أمل العديد من الشباب إزاء استمرار الأزمة الاقتصادية وما يعتبرونه انتهاك الحكومة لحرية الصحافة والحريات الشخصية.

دعمكم عونٌ لنا

فَنَك هي مؤسسة إعلامية إلكترونية مستقلة، لا تمولها أي دولة أو مجموعات مصالح. تلتزم فَنَك بنشر تحليلاتٍ مبنية على الوقائع ومحايدة، إلى جانب التقارير المواضيعية حول الشرق الأوسط وشمال افريقيا.
شهد الموقع نمواً سريعاً في نطاق وعمق المعلومات التي يُقدمها، واليوم، بات يُشكل مصدراً غنياً وقيماً للمعلومات عن 21 بلداً، من المغرب إلى عُمان ومن إيران إلى اليمن، باللغتين العربية والإنجليزية. حالياً، وصل عدد القراء إلى 6 ملايين سنوياً، والعدد آخذٌ بالإزدياد.
لضمان حيادية المعلومات على موقع فَنَك (وقائع وأحداث) ، تُنشر المقالات دون ذكر أسماء الكتّاب، مما يُتيح أيضاً لمراسلينا مساحة أكبر من الحرية عند التطرق إلى القضايا الحساسة أو المثيرة للجدل فى بلادهم. وإلى جانب ذلك، نتحرى حقائق جميع المعلومات الواردة في مقالاتنا قبل النشر لضمان دقة المعلومات، وحداثتها وحيادها.

استمرارية تشغيل مثل هذا الموقع الإلكتروني مُكلفة للغاية. بتبرعٍ صغيرٍ منك، يمكنك المساهمة في الحفاظ على حرية واستقلالية تغطيتنا.