فَنَكْ وقائع وأحداث عن الشرق الأوسط وشمال افريقيا / تركيا / من الماضي الى الحاضر / نشوء الدولة التركية

نشوء الدولة التركية

معاهدة سيفر عام 1920
معاهدة سيفر عام 1920. ©Fanack

عندما فرّ الترويكا من إسطنبول، انخفض عدد أفراد الجيش من 800,000 إلى 100,000 جندي، وسرعان ما احتُلت مناطق أيجه والدردنيل وإسطنبول. ونصت معاهدة سيفر الموقعة عام 1920 على نزع سلاح إسطنبول وحصول أرمينيا على الاستقلال، كما نصّت على حصول كردستان على الاستقلال ووضع إزمير تحت الحكم اليوناني المؤقت. وفي خريف عام 1922، أدت “حرب الاستقلال”، التي قادها مصطفى كمال (الذي عُرف لاحقاً بأتاتورك، أي أبي الأتراك) – والذي اعتمد على ما تبقّى من الجيش العثماني وميليشيات خاصة قبل تشكيل جمعية جديدة وحكومة جديدة (1920) – إلى هزيمة اليونان التي احتلّت منطقة الأناضول الغربية منذ عام 1919.

أتاتورك

بعد استعادة السيادة على إسطنبول والدردنيل المحتلتين من قبل القوات الحليفة، ألغى مصطفى كمال السلطنة عام 1922 (مع الاحتفاظ بخلافة دينية بحتة). وتم إعلان الجمهورية عام 1923، وإلغاء الخلافة عام 1924.

تم إرساء نظام الحزب الواحد عام 1925 واستمر حتى عام 1945، تخلّلته فترة قصيرة تولت فيها حكومة متعددة الأحزاب الحكم عام 1930. لم تكن الجمهورية الكمالية “علمانية” وحسب، وإنما أيضاً قومية إلى حد بعيد، كما بيّنته سياستها تجاه الأقليات غير المسلمة أو الأكراد الذين قُمعت ثوراتهم بعنف.


إقرأ المزيد

ملف فنك الشامل عن تركيا يوفر لمحة شاملة عن هذه الدولة وتاريخها وثق...
هذه الدولة التي يحكمها حالياً رجب طيّب إردوغان لعبت دوراً حاسماً ...
اتسمت العصور القديمة بثلاث مجموعات: الإغريق والأرمن والفرس. اعتبا...

© Copyright Notice

Please contact us in case of omissions concerning copyright-protected work. The acquired copyright protected images used on/as featured image of this page are: ©Fanack | ©Fanack | ©Fanack

الجهل يقود إلى الخوف، الخوف يقود إلى الكراهية، والكراهية تقود إلى العنف هذه هي المعادلة.
ابن رشد (١١٢٦ – ١١٩٨)

إن مؤسستنا منظمةٌ هولندية غير حكومية لا تسعى لتحقيق الأرباح. هذه المؤسسة يجري تمويلها بصورةٍ حصرية عبر أفرادٍ يشاركوننا الإيمان بضرورة نشر معلومات موثوقة وغير متحيزة عن منطقة الشرق الأوسط وشمال إفريقيا، محاكين بذلك المزاج الشعبي السائد في المنطقة ولنعبّر عن صوت أبناء المنطقة بما نقدمه من معلومات ناجعة وتتحلى بالمصداقية.

ولذلك، فإننا نقدّر عالياً ما تقدمه لنا من دعمٍ وسنحرص على أن يعكس هذا الدعم بطريقةٍ إيجابية على الصالح العام!

ملف التحديث الإقليمي COVID-19

احصل على آخر تحديث عن تفشي فيروس كورونا في الشرق الأوسط وشمال إفريقيا

تطورات فيروس كورونا