فَنَكْ وقائع وأحداث عن الشرق الأوسط وشمال افريقيا / تركيا / من الماضي الى الحاضر / لا تجري الرياح كما تشتهي السفن في معركة تركيا ضد الأكراد

لا تجري الرياح كما تشتهي السفن في معركة تركيا ضد الأكراد

اكراد تركيا حزب العمال
أكراد يهربون من الغاز المسيل للدموع خلال اشتباكات مع الأمن التركي في منطقة غازي باسطنبول. Photo: Sener Yilmaz Aslan.

هذا ما عكسته كلمات نائب رئيس الوزراء التركي، نعمان كورتولموش، في منتصف يناير 2016. فقد صرّح للصحفيين أن الحكومة ستعود إلى “أجندة الإصلاح” بعد الانتهاء من معركتهاضد الإرهاب: “ينبغي أن ينتهي الإرهاب ومكافحة الإرهاب في أقرب وقت ممكن، وينبغي إنجاز عملية إرساء الديمقراطية.” وبالتأكيد، تعلم الحكومة جيداً أن ما تسميه “الإرهاب،” أي عنف حزب العمال الكردستاني (بي كا كا) المحظور، لا يمكن اجتثاثه على أرض الواقع سوى عن طريق الإصلاحات الديمقراطية، إلا أنها قررت قبل بضع أشهر عدم التصرف وفق هذه المعرفة، ونتيجةً لذلك يموت المدنييون كل يوم تقريباً. بادئ ذي بدء، لا يوجد أجندة إصلاح للعودة إليها، بل كان هناك وقفٌ لإطلاق النار منذ أوئل 2013 حتى صيف 2015، إلا أن إرساء الديمقراطية التي ينبغي أن تفسح المجال لها، لم تحدث قط

إقرأ المزيد

ملف فنك الشامل عن تركيا يوفر لمحة شاملة عن هذه الدولة وتاريخها وثق...
هذه الدولة التي يحكمها حالياً رجب طيّب إردوغان لعبت دوراً حاسماً ...
ومع فقدان حوالي 30 ألفاً إلى 40 ألفاً لحياتهم في الصراع الدائر بين ت...

© Copyright Notice

Please contact us in case of omissions concerning copyright-protected work. The acquired copyright protected images used on/as featured image of this page are: Sener Yilmaz Aslan/MOKU/SIPA ©Hollandse Hoogte

ملف التحديث الإقليمي COVID-19

احصل على آخر تحديث عن تفشي فيروس كورونا في الشرق الأوسط وشمال إفريقيا

تطورات فيروس كورونا

الجهل يقود إلى الخوف، الخوف يقود إلى الكراهية، والكراهية تقود إلى العنف هذه هي المعادلة.
ابن رشد (١١٢٦ – ١١٩٨)

إن مؤسستنا منظمةٌ هولندية غير حكومية لا تسعى لتحقيق الأرباح. هذه المؤسسة يجري تمويلها بصورةٍ حصرية عبر أفرادٍ يشاركوننا الإيمان بضرورة نشر معلومات موثوقة وغير متحيزة عن منطقة الشرق الأوسط وشمال إفريقيا، محاكين بذلك المزاج الشعبي السائد في المنطقة ولنعبّر عن صوت أبناء المنطقة بما نقدمه من معلومات ناجعة وتتحلى بالمصداقية.

ولذلك، فإننا نقدّر عالياً ما تقدمه لنا من دعمٍ وسنحرص على أن يعكس هذا الدعم بطريقةٍ إيجابية على الصالح العام!