فَنَكْ وقائع وأحداث عن الشرق الأوسط وشمال افريقيا / تركيا / من الماضي الى الحاضر / لا تجري الرياح كما تشتهي السفن في معركة تركيا ضد الأكراد

لا تجري الرياح كما تشتهي السفن في معركة تركيا ضد الأكراد

اكراد تركيا حزب العمال
أكراد يهربون من الغاز المسيل للدموع خلال اشتباكات مع الأمن التركي في منطقة غازي باسطنبول. Photo: Sener Yilmaz Aslan. ©Hollandse Hoogte ⁃ Sener Yilmaz Aslan/MOKU/SIPA

هذا ما عكسته كلمات نائب رئيس الوزراء التركي، نعمان كورتولموش، في منتصف يناير 2016. فقد صرّح للصحفيين أن الحكومة ستعود إلى “أجندة الإصلاح” بعد الانتهاء من معركتهاضد الإرهاب: “ينبغي أن ينتهي الإرهاب ومكافحة الإرهاب في أقرب وقت ممكن، وينبغي إنجاز عملية إرساء الديمقراطية.” وبالتأكيد، تعلم الحكومة جيداً أن ما تسميه “الإرهاب،” أي عنف حزب العمال الكردستاني (بي كا كا) المحظور، لا يمكن اجتثاثه على أرض الواقع سوى عن طريق الإصلاحات الديمقراطية، إلا أنها قررت قبل بضع أشهر عدم التصرف وفق هذه المعرفة، ونتيجةً لذلك يموت المدنييون كل يوم تقريباً. بادئ ذي بدء، لا يوجد أجندة إصلاح للعودة إليها، بل كان هناك وقفٌ لإطلاق النار منذ أوئل 2013 حتى صيف 2015، إلا أن إرساء الديمقراطية التي ينبغي أن تفسح المجال لها، لم تحدث قط

إقرأ المزيد

تركيا
هذه الدولة التي يحكمها حالياً رجب طيّب إردوغان لعبت دوراً حاسماً ...
ومع فقدان حوالي 30 ألفاً إلى 40 ألفاً لحياتهم في الصراع الدائر بين ت...

© Copyright Notice
Click on link to view the associated photo/image:
©Hollandse Hoogte ⁃ Sener Yilmaz Aslan/MOKU/SIPA

دعمكم عونٌ لنا

فَنَك هي مؤسسة إعلامية إلكترونية مستقلة، لا تمولها أي دولة أو مجموعات مصالح. تلتزم فَنَك بنشر تحليلاتٍ مبنية على الوقائع ومحايدة، إلى جانب التقارير المواضيعية حول الشرق الأوسط وشمال افريقيا.
شهد الموقع نمواً سريعاً في نطاق وعمق المعلومات التي يُقدمها، واليوم، بات يُشكل مصدراً غنياً وقيماً للمعلومات عن 21 بلداً، من المغرب إلى عُمان ومن إيران إلى اليمن، باللغتين العربية والإنجليزية. حالياً، وصل عدد القراء إلى 6 ملايين سنوياً، والعدد آخذٌ بالإزدياد.
لضمان حيادية المعلومات على موقع فَنَك (وقائع وأحداث) ، تُنشر المقالات دون ذكر أسماء الكتّاب، مما يُتيح أيضاً لمراسلينا مساحة أكبر من الحرية عند التطرق إلى القضايا الحساسة أو المثيرة للجدل فى بلادهم. وإلى جانب ذلك، نتحرى حقائق جميع المعلومات الواردة في مقالاتنا قبل النشر لضمان دقة المعلومات، وحداثتها وحيادها.

استمرارية تشغيل مثل هذا الموقع الإلكتروني مُكلفة للغاية. بتبرعٍ صغيرٍ منك، يمكنك المساهمة في الحفاظ على حرية واستقلالية تغطيتنا.