فَنَكْ وقائع وأحداث عن الشرق الأوسط وشمال افريقيا / تركيا / المجتمع والإعلام والثقافة / المجتمع / العشائر والمجتمعات

العشائر والمجتمعات

دوغوبيازيد / Photo HH
دوغوبيازيد / Photo HH
ليس في تركيا سلالات أو عشائر كثيرة، ولكن هناك عدد كبير من القبائل التركية والكردية والعربية. ساهمت الحرب في كردستان – التي غذّتها السلطة المركزية من خلال تشكيل ميليشيات ريفية (حراس القرى)، والتي ازداد عدد أفرادها إلى 100.000 في نهاية العقد الأول من القرن الحادي والعشرين – في تقوية القبائل. هؤلاء “الحراس”، الذين معظمهم من أصل قبلي، يتقاضون أجوراً تساوي ثلاثة أضعاف ما يتقاضاه رجال الميليشيات من حد أدنى للأجور. وتم تسليحهم من قبل الدولة، الأمر الذي يضطرهم أحياناً إلى تشكيل قوات مساعدة. وقد تورطوا في انتهاك حقوق الإنسان والمتاجرة بالمخدرات والسطو المسلح. وقد ساهموا أيضاً، بطريقة غير مباشرة، في تسليح قبائل أخرى، بعضها تحالف مع حزب العمال الكردستاني. ويظهر المثالان التاليان المكانة المحورية التي يمكن أن تحتلها القبيلة في الإطار المحلي: تتحكم قبيلة البوجاق بزعامة سادات بوجاق (من مواليد 1960) باقتصاد منطقة “شيفرك” (Siverek) إلى حد كبير، بما في ذلك توزيع البترول. ونظراً إلى علاقته الوطيدة بسليمان ديميريل، رئيس الجمهورية التركية في التسعينيات، قاد بوجاق جيشاً من 10,000 رجل من أفراد مجموعات المحسوبية. وكان الناجي الوحيد من حادث سير عام 1966 قرب مدينة سوسورلوك أودى بحياة عبد الله جاتلي (1956-1996)، ضابط يميني متطرف مطلوب لعدد من الجرائم، وحسين كوجاداغ (1944-1996)، ضابط كبير في الشرطة. وعلى العكس، تنشط غالبية قبائل منطقة حكّاري في دعم حزب السلام والديمقراطية الكردي.

لكن يتعين إعطاء فكرة عن تأثير القبلية: نشوء مدن كردية كبيرة تقطنها أجيال حضرية جديدة تم حشدها وتسييسها إلى أقصى حد وابتعدت كلّ البعد عن السياق الريفي، أضعف البنى القبلية بشكل كبير. فدفع القتال من أجل “القضية الكردية”، الشرط الأول لخوض غمار السياسة، بالعديد من الشباب والنساء إلى الجبهة الكردية، مما جعل التحالفات القبلية غير فعالة في إطارها الحضري.

© Copyright Notice

Please contact us in case of omissions concerning copyright-protected work. The acquired copyright protected images used on/as featured image of this page are: ©Hollandse Hoogte

ملف التحديث الإقليمي COVID-19

احصل على آخر تحديث عن تفشي فيروس كورونا في الشرق الأوسط وشمال إفريقيا

تطورات فيروس كورونا

الجهل يقود إلى الخوف، الخوف يقود إلى الكراهية، والكراهية تقود إلى العنف هذه هي المعادلة.
ابن رشد (١١٢٦ – ١١٩٨)

إن مؤسستنا منظمةٌ هولندية غير حكومية لا تسعى لتحقيق الأرباح. هذه المؤسسة يجري تمويلها بصورةٍ حصرية عبر أفرادٍ يشاركوننا الإيمان بضرورة نشر معلومات موثوقة وغير متحيزة عن منطقة الشرق الأوسط وشمال إفريقيا، محاكين بذلك المزاج الشعبي السائد في المنطقة ولنعبّر عن صوت أبناء المنطقة بما نقدمه من معلومات ناجعة وتتحلى بالمصداقية.

ولذلك، فإننا نقدّر عالياً ما تقدمه لنا من دعمٍ وسنحرص على أن يعكس هذا الدعم بطريقةٍ إيجابية على الصالح العام!