فَنَكْ وقائع وأحداث عن الشرق الأوسط وشمال افريقيا / الإمارات العربية المتحدة / المجتمع والإعلام والثقافة / المجتمع / الأمرتة

الأمرتة

تعمل حكومة الإمارات العربية المتحدة من خلال وكالات مختلفة على تدريب القوى العاملة الإماراتية المحلية على بعض الوظائف وتشجيع المواطنين المثقفين وذوي الكفاءة على دخول القوى العاملة. وإلى جانب عدد من الوزارات المشاركة في عملية الأمرتة، ثمة وكالة واحدة، هيئة تنمية وتوظيف الموارد البشرية الوطنية (تنمية)، مهمتها: التوظيف الكامل للموارد البشرية الوطنية؛ وتقليص العنصر الأجنبي في القوى العاملة في الإمارات العربية المتحدة؛ وزيادة عدد العمال الوطنيين المؤهلين وذوي الكفاءة. كما يتوقع من وكالة “تنمية” دعم الشركات صغيرة الاستثمار من خلال وضع مشاريع توظيف ذاتي للمواطنين، وتطوير برامج لتدريب وتأهيل المواطنين الباحثين عن العمل، وتقديم الاستشارات المهنية والتوجيه للقوى العاملة الوطنية، ومتابعة وتقييم توظيف المواطنين في القطاعين العام والخاص، وذلك من بين أهداف طموحة أخرى.

غير أن الواقع هو أن المهاجرين يشكلون حوالى 85% من القوى العاملة في الإمارات العربية المتحدة. وهؤلاء العمال جميعاً ضيوف وقتيون يرسلون معظم دخلهم إلى بلادهم (22 مليار دولار عام 2006) ويعودون عادة إلى بلادهم عند انتهاء عقد العمل. وسيستمر هذا الوضع ليس فقط بسبب الحاجة المزمنة إلى العمال، وإنما أيضاً لأن الإمارات العربية المتحدة لا تزال المقصد الأفضل للباحثين عن العمل من أي مكان في منطقة الخليج، حتى بعد الأزمة المالية عام 2008.

ملف التحديث الإقليمي COVID-19

احصل على آخر تحديث عن تفشي فيروس كورونا في الشرق الأوسط وشمال إفريقيا

تطورات فيروس كورونا

الجهل يقود إلى الخوف، الخوف يقود إلى الكراهية، والكراهية تقود إلى العنف هذه هي المعادلة.
ابن رشد (١١٢٦ – ١١٩٨)

إن مؤسستنا منظمةٌ هولندية غير حكومية لا تسعى لتحقيق الأرباح. هذه المؤسسة يجري تمويلها بصورةٍ حصرية عبر أفرادٍ يشاركوننا الإيمان بضرورة نشر معلومات موثوقة وغير متحيزة عن منطقة الشرق الأوسط وشمال إفريقيا، محاكين بذلك المزاج الشعبي السائد في المنطقة ولنعبّر عن صوت أبناء المنطقة بما نقدمه من معلومات ناجعة وتتحلى بالمصداقية.

ولذلك، فإننا نقدّر عالياً ما تقدمه لنا من دعمٍ وسنحرص على أن يعكس هذا الدعم بطريقةٍ إيجابية على الصالح العام!