فَنَكْ وقائع وأحداث عن الشرق الأوسط وشمال افريقيا / الإمارات العربية المتحدة / المجتمع والإعلام والثقافة / المجتمع / وضع المنظمات غير الحكومية

وضع المنظمات غير الحكومية

بشكل عام لا تسمح الحكومة للمنظمات بالتركيز على مسائل سياسية، إلا أنها تسامحت مع بعض المجموعات التي تشارك في بعض أنواع مراقبة حقوق الإنسان والدفاع عنها. هناك منظمتان محليتان لحقوق الإنسان معترف بهما: جمعية الإمارات لحقوق الإنسان شبه المستقلة، التي تعنى بحقوق العمال والذين بدون جنسية ومعاملة السجناء؛ ولجنة حقوق الإنسان بجمعية الحقوقيين التي تدعمها الحكومة، والتي تعنى بحقوق التعليم وتنظيم حلقات بحث وندوات ذات صلة خاضعة لموافقة الحكومة. ومع أن جمعية الإمارات لحقوق الإنسان يترأسها مدع عام حكومي، إلا أنها تعمل عادةً دون أي تدخل من قبل الحكومة، باستثناء المتطلبات المفروضة على كافة الجمعيات في البلاد. توجه حكومة الإمارات العربية المتحدة وتدعم مشاركة أعضاء المنظمات غير الحكومية في أحداث خارج البلاد، مثل مؤتمرات حقوق الإنسان الدولية. ويتعين على كافة المشاركين في هذه الأحداث، سواء كانوا متحدثين أم لم يكونوا، الحصول على إذن من الحكومة للمشاركة.

لا تسمح الحكومة بوجود مقرات للمنظمات غير الحكومية الدولية التي تعنى بحقوق الإنسان في البلاد، إلا أنها تسمح لممثليها بزيارات محدودة. وليس هناك معايير شفافة تحكم هذه الزيارات، غير أن الحكومة أظهرت بعض التعاون مع بعض المنظمات الدولية، منها صندوق الأمم المتحدة للطفولة والمفوضية العليا للأمم المتحدة لشؤون اللاجئين UNHCR. ولمكتب الأمم المتحدة لتنسيق الشؤون الإنسانية OCHA مكتب في الإمارات العربية المتحدة.

ملف التحديث الإقليمي COVID-19

احصل على آخر تحديث عن تفشي فيروس كورونا في الشرق الأوسط وشمال إفريقيا

تطورات فيروس كورونا

الجهل يقود إلى الخوف، الخوف يقود إلى الكراهية، والكراهية تقود إلى العنف هذه هي المعادلة.
ابن رشد (١١٢٦ – ١١٩٨)

إن مؤسستنا منظمةٌ هولندية غير حكومية لا تسعى لتحقيق الأرباح. هذه المؤسسة يجري تمويلها بصورةٍ حصرية عبر أفرادٍ يشاركوننا الإيمان بضرورة نشر معلومات موثوقة وغير متحيزة عن منطقة الشرق الأوسط وشمال إفريقيا، محاكين بذلك المزاج الشعبي السائد في المنطقة ولنعبّر عن صوت أبناء المنطقة بما نقدمه من معلومات ناجعة وتتحلى بالمصداقية.

ولذلك، فإننا نقدّر عالياً ما تقدمه لنا من دعمٍ وسنحرص على أن يعكس هذا الدعم بطريقةٍ إيجابية على الصالح العام!