فَنَكْ وقائع وأحداث عن الشرق الأوسط وشمال افريقيا / اليمن / وُجوه

وُجوه

خديجة السلامي: من “طفلة عروس” يمنية إلى دبلوماسية

"شعرت بقوة، حتى في هذه السن، أنني بالتعليم سأصبح أي شخصٍ وأفعل ما أريد،" كتبت المخرجة اليمنية خديجة السلامي في كتابها دموع سبأ. في سن الحادية عشر، تزوجت من رجلٍ كبير في السن، ولكنها تمكنت من التحرر من عائلتها المحافظة التي تخشى العار وانتهى بها الأمر بالحصول على وظيفةٍ في باريس.

05/02/2018
منذ تولي هادي الرئاسة، ساءت الأمور. فعلى الرغم من بعض التعديلات في قيادة القوات المسلحة، إلا أنه لم يتمكن من التخلص من بقايا عشيرة صالح. وبدلاً من ذلك، شرع في تعيين أفراد عائلته وأصدقائه في مناصب استراتيجية. شكك هذا اليمنيين بمصداقيته ومهارته القيادية. ومع ذلك، آثروا منحه فرصة، لعدم وجود بدائل أفضل.
05/06/2020
تجاهل الحوثيون بشكلٍ خاص نصيحة طهران بعدم الاستيلاء على صنعاء في عام 2014. وبالتالي، يشير استقلال الحوثي إلى أن حافزه الأساسي هو جدول أعمالٍ محلي وليس الرغبة في مساعدة حزب الله وإيران في السيطرة على المنطقة. وبالطبع، قد يتغير ذلك إن لم يترك له السعوديون خياراً آخر سوى زيادة اعتماده على إيران.

ملف التحديث الإقليمي COVID-19

احصل على آخر تحديث عن تفشي فيروس كورونا في الشرق الأوسط وشمال إفريقيا

تطورات فيروس كورونا

الجهل يقود إلى الخوف، الخوف يقود إلى الكراهية، والكراهية تقود إلى العنف هذه هي المعادلة.
ابن رشد (١١٢٦ – ١١٩٨)

إن مؤسستنا منظمةٌ هولندية غير حكومية لا تسعى لتحقيق الأرباح. هذه المؤسسة يجري تمويلها بصورةٍ حصرية عبر أفرادٍ يشاركوننا الإيمان بضرورة نشر معلومات موثوقة وغير متحيزة عن منطقة الشرق الأوسط وشمال إفريقيا، محاكين بذلك المزاج الشعبي السائد في المنطقة ولنعبّر عن صوت أبناء المنطقة بما نقدمه من معلومات ناجعة وتتحلى بالمصداقية.

ولذلك، فإننا نقدّر عالياً ما تقدمه لنا من دعمٍ وسنحرص على أن يعكس هذا الدعم بطريقةٍ إيجابية على الصالح العام!