فَنَكْ وقائع وأحداث عن الشرق الأوسط وشمال افريقيا / اليمن / من الماضي الى الحاضر / الجمهورية العربية اليمنية

الجمهورية العربية اليمنية

محمد بدر مع رئيس مصر وسوريا ناصر والقوتلي

استمر النضال من أجل استقلال اليمن الشمالي مدة خمس سنوات (1962-1967). كانت الجهات الرئيسية الفاعلة هي “الملكيون” الموالون للأئمة الزيديين، وتحالف القبائل المتضررة وسكان المدن من منطقة صنعاء وجنوبي تعز. كان النفوذ الخارجي قوياً حيث الجيش المصري يفجر معاقل الملكيين والمملكة العربية السعودية تدعم الملكيين.

وفقط عندما انسحب المصريون عام 1968 تم التوصل إلى اتفاق يمهد الطريق لإنشاء اليمن الشمالي. كان اليمن الشمالي واقعاً تحت سيطرة الجيش الذي بدوره كان محكوماً من قبل اتحاد قبائل حاشد القائمة في المقام الأول على المرتفعات الوسطى. ومع ذلك، احتفظ الجنوبيون بالمناصب الإدارية الرئيسية.

ولادة جمهورية اليمن الجنوبي الشعبية

في الوقت ذاته كان هناك ثورة أخرى في مستعمرة عدن التابعة للتاج البريطاني. وحتى ذلك الوقت، كان النفوذ الخارجي على المناطق القبلية في حدوده الدنيا، وذلك نتيجة اهتمام العثمانيين ومن بعدهم البريطانيين بعدن والمناطق المجاورة لها فقط.

اليمن

كانت عدن اتحاداً متميزاً من عدن الحضرية ذات التوجه الخارجي والمناطق القبلية النائية والكبيرة.

تميزت عدن في ستينات القرن الماضي بصراع على النطاق العالمي من أجل الاستقلال والدعوة للاشتراكية. كان القوميون العرب قد حرروا مصر وسوريا وليبيا والجزائر والعراق واليمن الشمالي. تحالفت اتحادات عدن مع قوميين عرب من حضرموت. وفي خضم ثورات وحركات الاستقلال في العالم، انهار حكم البريطانيين في النهاية عام 1967.

وتم استبدال مستعمرة عدن التابعة للتاج البريطاني ومحمياتها بجمهورية اليمن الجنوبي الشعبية، وأعيدت تسميتها بجمهورية اليمن الديمقراطية الشعبية عام 1970، كما أشير إليها باليمن الجنوبي.

إقرأ المزيد

ملف فنك الشامل عن اليمن يوفر لمحة شاملة عن هذه الدولة وتاريخها وثق...
لا ترتسم البسمة على محيّا اليمن منذ سنواتٍ طويلة. فهذا البلد الذي ...
[three_fifth last="no" class="" id=""]كانت جمهورية اليمن الديمقراطية الشعبية تجرب...

© Copyright Notice

Please contact us in case of omissions concerning copyright-protected work. The acquired copyright protected images used on/as featured image of this page are: ©Fanack | ©WIKIMEDIA COMMONS | ©Fanack

الجهل يقود إلى الخوف، الخوف يقود إلى الكراهية، والكراهية تقود إلى العنف هذه هي المعادلة.
ابن رشد (١١٢٦ – ١١٩٨)

إن مؤسستنا منظمةٌ هولندية غير حكومية لا تسعى لتحقيق الأرباح. هذه المؤسسة يجري تمويلها بصورةٍ حصرية عبر أفرادٍ يشاركوننا الإيمان بضرورة نشر معلومات موثوقة وغير متحيزة عن منطقة الشرق الأوسط وشمال إفريقيا، محاكين بذلك المزاج الشعبي السائد في المنطقة ولنعبّر عن صوت أبناء المنطقة بما نقدمه من معلومات ناجعة وتتحلى بالمصداقية.

ولذلك، فإننا نقدّر عالياً ما تقدمه لنا من دعمٍ وسنحرص على أن يعكس هذا الدعم بطريقةٍ إيجابية على الصالح العام!

ملف التحديث الإقليمي COVID-19

احصل على آخر تحديث عن تفشي فيروس كورونا في الشرق الأوسط وشمال إفريقيا

تطورات فيروس كورونا