فَنَكْ وقائع وأحداث عن الشرق الأوسط وشمال افريقيا / سياسة الخصوصية

سياسة الخصوصية

Please check our English Privacy Statement for our full statement, below is an summary: https://fanack.com/privacy-statement/

بيان الخصوصية

نحن في فاناك نحترم خصوصيتك ولا نقوم بجمع أي معلومات شخصية عنك إلا في حال موافقتك تقديمها لنا طواعية. كما لا نقوم في فاناك بمشاركة أيّ معلومات شخصية لزائري موقعنا الإلكتروني، مثل عناوين البريد الإلكتروني، أو المعلومات المقدمة عبر النماذج المعبئة المتصلة بالإنترنت، بل يتم استخدامها لمساعدة زوّار فاناك حسب الضرورة. قد يتضمن هذا إعادة توجيه الإستفسار أو التعليق إلى فرد آخر أو حدة أخرى في فاناك لتوفير حلول أكثر ملائمة لاستفسارك أو تعليقك.
نقوم في فاناك بتحليل ملفات سجل خادم الشبكة لجمع معلومات موجزة عن زائري الموقع. كما يستخدم فاناك برنامج جوجل انالايتكس (Google Analytics)، الذي يستخدم ملفات تحديد الإرتباط (cookies) لجمع بيانات المرور المجهولة. يتم تحليل هذه المعلومات من قِبل فاناك وجوجل انالايتكس لتوليد احصاءات موجزة لأغراض مثل توجيه جوانب التصميم، وتحديد قطاعات الموقع الناجحة، وتحديد مجالات المشكلة.
يعدّ فاناك مصدراً للبحوث ومبادلة المحتوى، إذ تُجرى، في أي وقت، العديد من الدراسات الاستقصائية المتصلة بالإنترنت على موقع فاناك الإلكتروني. تستخدم المعلومات السرية التي يتم جمعها في هذه الدراسات الاستقصائية فقط لأغراض البحث المشار إليها في تلك الدراسة. ما لم يُذكر خلاف ذلك في الدراسة، نحافظ على سرية إجاباتك ولا تتم مشاركة الردود الفردية مع أطراف أخرى ما لم ينص عليه القانون. من الممكن مشاركة البيانات الكُلية من الدراسات الاستقصائية مع أطراف ثالثة خارجية.
يُرجى توجيه أي أسئلة تتعلق ببيان الخصوصية هذا، أو ممارسات أي موقع الكتروني لفاناك، أو استفسارات حول استخدامك لهذا الموقع الإلكتروني إلى فاناك.

image_pdfimage_print

دعمكم عونٌ لنا

فَنَك هي مؤسسة إعلامية إلكترونية مستقلة، لا تمولها أي دولة أو مجموعات مصالح. تلتزم فَنَك بنشر تحليلاتٍ مبنية على الوقائع ومحايدة، إلى جانب التقارير المواضيعية حول الشرق الأوسط وشمال افريقيا.
شهد الموقع نمواً سريعاً في نطاق وعمق المعلومات التي يُقدمها، واليوم، بات يُشكل مصدراً غنياً وقيماً للمعلومات عن 21 بلداً، من المغرب إلى عُمان ومن إيران إلى اليمن، باللغتين العربية والإنجليزية. حالياً، وصل عدد القراء إلى 6 ملايين سنوياً، والعدد آخذٌ بالإزدياد.
لضمان حيادية المعلومات على موقع فَنَك (وقائع وأحداث) ، تُنشر المقالات دون ذكر أسماء الكتّاب، مما يُتيح أيضاً لمراسلينا مساحة أكبر من الحرية عند التطرق إلى القضايا الحساسة أو المثيرة للجدل فى بلادهم. وإلى جانب ذلك، نتحرى حقائق جميع المعلومات الواردة في مقالاتنا قبل النشر لضمان دقة المعلومات، وحداثتها وحيادها.

استمرارية تشغيل مثل هذا الموقع الإلكتروني مُكلفة للغاية. بتبرعٍ صغيرٍ منك، يمكنك المساهمة في الحفاظ على حرية واستقلالية تغطيتنا.