الصفحة الرئيسية / ليبيا

ليبيا

ليبيا افريقيا
ليبيا, الحدود السياسية



.
/>الاسم الرسمي: دولة ليبيا

علم البلاد: ثلاث شرائط أفقية حمراء (في الأعلى) وسوداء (عرض مضاعف) وخضراء مع هلال ونجمة باللون الأبيض وسط الشريطة السوداء. تمثل الألوان الأقاليم الثلاثة: الأحمر لإقليم فزان؛ والأسود لإقليم برقة؛ والأخضر لإقليم طرابلس. وأما الهلال والنجمة فيمثلان الدين الإسلامي. كان هذا علم المملكة الليبية السابقة (1951 – 1969) ثم أعيد استخدامه من قبل المجلس الوطني الانتقالي في 27 شباط/فبراير عام 2011. حل هذا العلم محل الراية الخضراء التي اعتمدها القذافي عام 1977، والتي بدورها حلت محل علمين سابقين أتى بهما القذافي: الأول مؤلف من ثلاثة شرائط أفقية – أحمر وأبيض وأسود (1969 – 1972)؛ والثاني هو ذات العلم مضافاً إليه صقر قريش الذهبي اللون في الوسط، وقد استخدم أثناء قيام اتحاد الجمهوريات العربية الذي لم يدم طويلاً (1972 – 1977).

النشيد الوطني: كان النشيد الوطني للمملكة الليبية السابقة ‘ليبيا! ليبيا! ليبيا!’ (كلمات البشير العريبي وتلحين محمد عبد الوهاب). عام 1969، أدخل القذافي نشيد “الله أكبر”، كلمات محمد الشريف وألحان عبد الله شمس الدين. كان هذا النشيد في الأصل أغنية حربية للجيش المصري في حرب السويس عام 1956. استعاد المجلس الوطني الانتقالي النشيد الملكي السابق عام 2011، باستثناء المقطع الذي يمجد الحكم الملكي.

تتمتع ليبيا باحتياطات هائلة من النفط والغاز وعدد قليل من السكان، مما يجعلها إحدى الدول الأغنى في إفريقيا على صعيد دخل الفرد. غير أنها لا تزال تعتمد بشكل كبير على العمالة الوافدة من الدول الأفريقية جنوب الصحراء الكبرى ودول أخرى في شمال إفريقيا. أدى التوزيع غير المتكافئ لعائدات النفط والغاز وارتفاع معدل البطالة والاستياء وتقييد الحريات من قبل نظام ادعى الثورية، إلى ثورة في النهاية. في شباط/فبراير عام 2011، حدثت أولى احتجاجات الربيع العربي الليبية. وفي شهر تشرين الأول/أكتوبر من ذات العام، لقي معمر القذافي مصرعه بعد 42 عاماً من الحكم، وأطيح بالنظام أخيراً. وفي شهر تموز/يوليو عام 2012، أجريت أول انتخابات حرة في ليبيا.

كانت المنطقة التي تعرف اليوم بليبيا جزءً من ثقافات منطقة البحر الأبيض المتوسط المتنوعة: الإغريقية والرومانية والعربية الإسلامية والإسبانية والعثمانية والإيطالية، والتي حكمت ليبيا في أزمنة مختلفة وتركت بصمتها عليها. تقع ليبيا على الساحل الجنوبي للبحر الأبيض المتوسط ونهاية طرق القوافل العابرة للصحراء الكبرى والتي تربط ليبيا بالدول الأفريقية جنوب الصحراء الكبرى، وبالتالي فهي تتمتع بموقع استراتيجي كبير الأهمية. ومع ذلك، لم يقم أي من حكام ليبيا الأجانب بتطوير المنطقة على الصعيد الاقتصادي. وبعد طرد الإيطاليين خلال الحرب العالمية الثانية، تحولت ليبيا إلى منطقة منعزلة وقاحلة.

مزيد من القراءة

image_pdfimage_print