فَنَكْ وقائع وأحداث عن الشرق الأوسط وشمال افريقيا / البرامج النوويَة في الشرق الأوسط

البرامج النوويَة في الشرق الأوسط

محطة براكة للطاقة النووية

منذ ستين عاماً تقريباً، لم يعد استمرار تسليح الشرق الأوسط نووياً بالأمر الجديد، كما يعتقد معظم الناس. اعتباراً من مطلع عام 2010 تتواجد برامج نوويَة نشطة في دولتين في المنطقة: إسرائيل وإيران. تقدم البرامج النووية نظرة موجزة عن هذه البرامج، كما عن البرامج الأخرى الأقل تطوراً في بعض البلدان الأخرى، ومحاولة لتقييم تأثيرات تلك البرامج المعنية على سياسات دول المنطقة حتى الآن.

إقرأ المزيد

عود برنامج إسرائيل النووي إلى السنوات الأولى من إنشاء الدولة. وبصرف النظر عن البحث العلمي، تكاد طبيعة البرنامج أن تكون عسكرية ...
يعود البرنامج النووي الإيراني إلى النصف الثاني من عام 1970، عندما قرَر الشاه محمد رضا بهلوي أن النفط في باطن الأرض هو أفضل من الد...
الطرق التي حاول فيها العراق على امتلاك أسلحة نووية. عام 1976، باعت فرنسا للعراق مفاعلاً تجريبياً، استطاعته 40 ميجا وات، يدعى تموز...
رغم أن مصر تمتلك منذ فترة طويلة الموارد الماليَة والخبرات التقنيَة اللازمة لبناء مفاعل نووي، إلاَ أنها أوقفت كامل برنامجها ال...
جزئياً كرَد فعل على ما ذكر أعلاه حول برنامجي إسرائيل وإيران النوَويين، أعربت عدد من دول الشرق الأوسط عن اهتمامها في هذه المسأل...
بإلقاء نظرة على تاريخ الشرق الأوسط، كانت التأثيرات السياسيَة والعسكريَة للبرامج النوويَة المختلفةكبيرة جداً.

© Copyright Notice

Please contact us in case of omissions concerning copyright-protected work. The acquired copyright protected images used on/as featured image of this page are: Wikiemirati ©WIKIMEDIA COMMONS

الجهل يقود إلى الخوف، الخوف يقود إلى الكراهية، والكراهية تقود إلى العنف هذه هي المعادلة.
ابن رشد (١١٢٦ – ١١٩٨)

إن مؤسستنا منظمةٌ هولندية غير حكومية لا تسعى لتحقيق الأرباح. هذه المؤسسة يجري تمويلها بصورةٍ حصرية عبر أفرادٍ يشاركوننا الإيمان بضرورة نشر معلومات موثوقة وغير متحيزة عن منطقة الشرق الأوسط وشمال إفريقيا، محاكين بذلك المزاج الشعبي السائد في المنطقة ولنعبّر عن صوت أبناء المنطقة بما نقدمه من معلومات ناجعة وتتحلى بالمصداقية.

ولذلك، فإننا نقدّر عالياً ما تقدمه لنا من دعمٍ وسنحرص على أن يعكس هذا الدعم بطريقةٍ إيجابية على الصالح العام!

ملف التحديث الإقليمي COVID-19

احصل على آخر تحديث عن تفشي فيروس كورونا في الشرق الأوسط وشمال إفريقيا

تطورات فيروس كورونا