تبرع
وقائع الشرق الأوسط وشمال إفريقيا
ابحث في fanack.com
Please enter search keyword.

السودان

السودان
أم درمان، السودان. Photo: ASHRAF SHAZLY / AFP

السودان (والاسم الرسمي جمهورية السودان) يقع في الشمال الشرقي لقارة أفريقيا. واشتق اسم هذه الدولة من التعبير العربي “بلاد السودان” أو أرض الشعوب السوداء. يحدها من الشمال مصر، ومن الشرق البحر الأحمر وإريتريا ووإثيوبيا، ومن الجنوب جنوب السودان، ومن الغرب جمهورية أفريقيا الوسطى وتشاد، وفي شمال غرب البلاد ليبيا. وتبلغ مساحة السودان 1,861,484 كيلو متر مربع.

الخرطوم، العاصمة التنفيذية للسودان، تقع تقريباً في وسط البلاد عند التقاء نهري النيل الأزرق والأبيض. وهي جزءٌ من أكبر منطقة حضرية في السودان ومركز للتجارة وكذلك الحكومة.

نمت الخرطوم لتصبح مدينة عسكرية حامية. حاصرها المهديون ودمروها عام 1885م، وقتلوا اللواء تشارلز جورج غوردون، ومن بعده الحاكم العام البريطاني للسودان. وفي عام 1898م عاود البريطانيون احتلال المدينة، حيث أعاد الحاكم اللورد كيتشنر بناءها لتكون مقراً لحكومة السودان الواقع تحت السيطرة الإنكليزية والمصرية حتى عام 1956م، عندما أصبحت المدينة عاصمة جمهورية السودان المستقلة.

منذ العصور القديمة، شكلت منطقة السودان ساحة لتلاقي التقاليد الثقافية لأفريقيا مع تقاليد العالم المتوسطي. اللغة العربية والديانة الإسلامية فرضتا وجودهما في العديد من الأجزاء الشمالية من هذه المنطقة، في حين حافظت اللغات والثقافات الإفريقية الأقدم على هيمنتها في الجنوب.

Sudan
السودان. Photo: Fanack

وحصل السودان على استقلاله في عام 1956م، وتناوبت على حكمه عدة حكومات منذ ذلك الحين. ووجدت الأنظمة المتعاقبة صعوبة في كسب القبول العام من الدوائر السياسية المتنوعة. ونشأ صراعٌ مبكر بين القادة الشماليين الراغبين في فرض الوحدة على جميع أنحاء البلاد بواسطة الشريعة الإسلامية والثقافة العربية ومعارضي تلك السياسة. وفضّل غالبية الجنوبيين وبعض الشماليين أن يكون نظام الحكم في السودان علماني الطابع.

بين عامي 1955م و1972م، سادت حرب أهلية مكلفة ومنذرة بالانقسام. وفي عام 1983م، استؤنفت الحرب الأهلية، ما تمخض عن فجوة جديدة تمثلت في انخفاض التنمية الاقتصادية في الجنوب، لتكون مصدراً جديداً للمظالم الإقليمية. وعزز النزاع محاولات القادة الشماليين المستمرة لأسلمة النظام القانوني السوداني.

وبعد محاولات عدة لإنهاء الحرب الأهلية ووقف إطلاق النار، تحقق اتفاق السلام عام 2005م، ومُنح بموجبه جنوب السودان وضعاً شبه مستقل. ونصت الاتفاقية على إجراء استفتاء حول استقلال الجنوب في غضون ست سنوات. وكانت نتائج التصويت الذي أجري في يناير 2011م، لصالح الاستقلال بأغلبية كاسحة، وأعلن جنوب السودان دولة كمستقلة في 9 يوليو 2011م.

يقدر عدد السكان بنحو 45.56 مليون نسمة وفقاً لتقديرات عام 2020م. ويشكل السودانيون العرب حوالي 70% من إجمالي عدد السكان، فيما تعود البقية إلى قبائل الفور، والبجا، والنوبة، والفلاتة.

الإسلام هو دين الدولة والمجتمع وفقاً للمذهب السني، في الوقت الذي تتواجد فيه أقلية مسيحية صغيرة. واللغة العربية هي اللغة الرسمية للبلاد، ويجري استخدام الإنجليزية ولغات أخرى كالنوبية، والفورية.

العملة المحلية الجنيه السوداني. والموارد الطبيعية هي البترول؛ واحتياطيات صغيرة من خام الحديد والنحاس وخام الكروم والزنك والتنغستن والميكا والفضة والذهب؛ والطاقة الكهرومائية.

من الناحية العسكرية، حلت السودان في المرتبة ٧٦ من ١٣٨ دولة شملها تقرير Global Firepower لعام ٢٠٢٠.

ظلت البيئة الإعلامية السودانية من بين الأكثر تعرضاً للقمع، إذ يحتل السودان المرتبة ١٥٩ من أصل ١٨٠ دولة على مؤشر حرية الصحافة الصادر عن منظمة “مراسلون بلا حدود” في عام ٢٠٢٠. ويكفل الدستور السوداني لعام 2005م، حرية الصحافة، حيث تنص المادة (39) على أن “تكفل الدولة حرية الصحافة ووسائل الإعلام الأخرى وفقاً لما ينظمه القانون في مجتمع ديمقراطي.” بيد أن هذه المادة تنصّ أيضاً على التزام “كافة وسائل الإعلام بأخلاق المهنة وبعدم إثارة الكراهية الدينية أو العرقية أو العنصرية أو الثقافية أو الدعوة للعنف أو الحرب.” كما يتضمن قانون الصحافة والمطبوعات لعام 2009م إشارات غامضة حول التحريض الديني أو العرقي.

من الوجوه البارزة في السودان علي عثمان طه، أحد زعماء الحركة الإسلامية، وإبراهيم الصلحي، أيقونة الفن العربي الأفريقي الحديث، والروائية ليلى أبو العلا.

والسودان هو مسقط رأس العديد من الحضارات القديمة، ولكل منها رياضات خاصة بها. ولكن في العصر الحديث الرياضة الأكثر شعبية هي كرة القدم وكذلك ألعاب القوى. وتشمل الرياضات الأخرى التي تزداد شعبية أيضاً كرة السلة وكرة اليد والكرة الطائرة.

ويعد من مؤسسي كرة القدم الأفريقية إلى جانب إثيوبيا ومصر وجنوب إفريقيا في عام 1956م. وقد استضاف كأس الأمم الأفريقية وفاز بها في عام 1970م. وأشهر الفرق الرياضية هما فريقا الهلال والمريخ.

في شمال السودان، تسود الرياح الشمالية معظم أشهر السنة، ونادراً ما تهطل الأمطار. وتتميز المواسم بتأرجح الحدود بين الشمال والجنوب بين الهواء الجنوبي الرطب والهواء الشمالي الجاف. وفي الشتاء، تهب الرياح الشمالية للكتلة الهوائية الاستوائية عبر السودان، وهذه الرياح باردة وجافة نسبياً ولا تؤدي عادةً إلى تساقط أمطار.

يتألف السودان بشكل أساسي من سهول وهضاب شاسعة تصبها مياه نهر النيل وروافده. يمتد النهر من الجنوب إلى الشمال عبر كامل الجزء الشرقي الأوسط من البلاد. ومن الغرب، يحد السهل الضخم الذي يتكون منه السودان حوض مياه النيل في الكونغو ومرتفعات دارفور. أما من الشرق فتحدّه الهضبة الإثيوبية وتلال البحر الأحمر (عتباي). ويمكن تقسيم هذا السهل إلى ثلاث مناطق: منطقة شمالية مكونة من صحراء صخرية وهي جزءٌ من الصحراء الكبرى؛ والقوز الغربية، وهي عبارة عن منطقة كثبان رملية متموجة تندمج شمالاً في الصحراء الصخرية؛ وسهل طيني في الجنوب الأوسط. أما معظم شمال السودان فهو عبارة عن صحراء مغطاة بالرمل أو الحصى.

أبرز الأماكن جذباً للسياحة هي أهرامات وآثار النوبة، حيث يوجد بها 220 هرماً وتبعد عن الخرطوم مسافة 500 كم، بالإضافة إلى بوابة كتشنر في سواكن وهي مدينة قديمة تاريخية تقع في الجهة الشرقية من السودان.

قيادة العربات تعتمد على الجهة اليمنى لعجلة القيادة كما باقي دول الشرق الأوسط وشمال أفريقيا، والنطاق الزمني للسودان (GMT+2). أما رمز الاتصال الدولي فهو 249+.